هكذا ضغطت واشنطن على الرياض لإطلاق الحريري   -   الحريري يوضح اليوم حيثيات تريثه بالاستقالة وظروف المرحلة   -   هذا ما سيفعله عون بعد الاطلاع على أسباب الاستقالة!   -   خلاف روسي ـ إيراني بشأن مصير الاسد   -   بين الإستقالة (الرياض) والتريث (بعبدا)... هذا ما حصل!   -   عرض عسكري لمناسبة الذكرى 74 للاستقلال... بحضور الرؤساء الثلاثة   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -   الحريري يفجّر مفاجأة من بعبدا.. ويترث بتقديم استقالته!   -   "طبخة" سوريا على نار روسية.. وسببان وراء إصرار بوتين على لقاء الأسد شخصياً   -   كيف علّق وهاب على تريّث الحريري في الاستقالة؟   -   الأسواق الاقتصادية تتفاعل ايجابيا مع اعلان الحريري تريثه في تقديم استقالته...   -   مخزومي: نثمن تريث الحريري ونثني على جهود عون وبري   -  
من دمشق- لهذه الأسباب سهلت سوريا "التسوية"... وأراحت لبنان!
تمّ النشر بتاريخ: 2017-09-02
رواد ضاهر – دمشق

أضحى لبنان بلا إحتلال إرهاربي... هلل الجميع للإنجاز الذي سارعت السياسة البيروتية إلى تناتشه وتفتيته... غير أن خلف هذا الأمر قطب مخفية يتحدث عنها البعض، وعلامات إستفهام تُطرح في الكواليس، ومن أبرزها: "لماذا سارعت سوريا إلى تسهيل المهمة على الجيش اللبناني عبر الموافقة على نقل المسلحين الدواعش إلى البوكمال؟". سؤال جوهري وأساسي، تردد في لبنان فيما تقدم دمشق إجابات بلا تردد على هذا السؤال. 

ينطلق مصدر سوري في الإجابة على هذا السؤال من الشرح المسهب الذي يستهله بالتأكيد أن سوريا لم توفر فرصة عبر التاريخ لدعم لبنان، قبل أن يصل إلى المرحلة الأخيرة التي شهدتها الأيام الماضية تزامناً مع عملية فجر الجرود، ليشرح أسباب الإيجابية السورية على مطالعة ثلاثية الأبعاد، يوزعها كالآتي:

أولاً الجهة التي طلبت وهي حزب الله، إذ يؤكد المصدر أن طلبات الحزب في دمشق تلبى مهما كانت غالية (مشيراً على الهامش إلى أن الحزب لا يمكن أن يطلب ما يصب ضد المصلحة الشامية)، وطلب أمينه العام السيد حسن نصرالله لا يمكن أن يُرَدَّ خائباً... "فما قدمته المقاومة خلال الحرب السورية تثمنه دمشق عالياً، وقد تحدث عنه الرئيس بشار الأسد في أكثر من خطاب". 

ثانياً، المصلحة السورية الإستراتيجية، ويعتبر المصدر أن مصلحة دمشق تكمن في محيط مستقر ومنطقة خالية من المشاكل، ولذلك فإن دمشق تكسب جراء الإستقرار اللبناني إنطلاقاً من النظرية التاريخية عن أن "أمن سوريا من أمن لبنان وأمن لبنان من أمن سوريا"، ويضيف: "صحيح أن لبنان إستفاد بتطهير جروده من الإرهاب، لكن سوريا إستفادت عبر إغلاق منطقة حدودية شكلت تهديداً للأراضي السورية في مرحلة ما كما للأراضي اللبنانية".

ثالثاً، المصلحة السورية المباشرة، ويشرحها المصدر منطلقاً من أن الإعلام ركز بشكل كبير على الإنتصار في لبنان، لكنّ إنتصاراً مقابلاً تجسد في الجانب السوري عبر تطهير مساحات جديدة من الإرهاب الداعشي، ويضيف: "قد يكون النصر لاح بشكل أوضح بعد تأدية الرئيس الأسد صلاة الأضحى في قارة". ويشير المصدر إلى أن سوريا مستفيدة من إنجاز ميداني جديد تحقق جراء ما حصل وحرر مساحات كبيرة، في وقت تم نقل الإرهابيين لحصرهم في جبهة موجودة أساساً ما يقلص عدد الجبهات ويسهل الحسم.

من هذه الإجابة الثلاثية الأضلع يختم المصدر بالمعادلة الراسخة في دمشق: استقرار سوريا من استقرار محيطها والعكس، ولن نوفر جدهاً من أجل ترسيخ هذا الإستقرار طالما أنه لا يتعارض مع المصالح السورية العليا... فكيف إذا كان يصب في مصلحتها! 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 25 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان