الأزمة تتفاعل.. السعودية توقف جميع برامج العلاج في كندا   -   تعرّض دورية تابعة للجيش لاعتداء اسرائيلي... واصابة عنصرين   -   الخارجية ترد على كلام مفوض شؤون اللاجئين "المعارض" لعودة النازحين السوريين   -   نديم الجميل: الحكومة تخلت عن مسؤولياتها الأمنية وجيرتها لـحزب الله   -   في الطريق إلى التأليف: الحقائب مشكلة أيضاً!   -   ترامب يحكم بـ"عصا الاقتصاد" ويفرض "نظام الطاعة": تركيا تتمرّد.. ولكن!   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 14-08-2018   -   "القدرة الإستيعابية لمطار بيروت تفوق قدرته الطبيعية"   -   "كلمة السرّ" في لعبة الكبار.. وبرّي نجح في فكفكة بعض العقد   -   الحريري: اذا اصرّ الآخرون على عودة العلاقات مع سوريا "ساعتها لن تتشكل الحكومة"   -   حماده: العقدة الوحيدة امام التأليف سورية   -   بالأسماء: هؤلاء هم الوزراء الشيعة الجدد...   -  
رياشي: إن استمر منطق تسجيل النقاط فهذا يمكن أن يفضي إلى تدمير الحكومة
تمّ النشر بتاريخ: 2017-09-06

أكد وزير الإعلام ملحم الرياشي في حديث تلفزيوني أنه “لا يمكن أن يتفاوض طرفا واحدا من غير الباقين لأن هذا الأمر من خارج سياسة الحكومة والبيان الوزاري الذي قامت عليه هذه الحكومة”، وقال: “نحن نسجل على بعضنا التقدم بالنقاط لأنه من غير الممكن أن ينتصر طرف واحد بالضربة القاضية، وهذا ما حصل في قضية زيارة الوزراء لسوريا”.

أضاف: “هناك سقف يجب ألا يتخطاه أحد في الحكومة لأن هذا الأمر سيعرض وجودها إلى الخطر. وإن استمر منطق تسجيل النقاط فهذا يمكن أن يفضي إلى تدمير الحكومة، لأن هذه العملية هي تدمير لعمل الحكومة، وبالتالي تدمير لأولى حكومات هذا العهد”.

وأوضح انه “في لعبة تسجيل النقاط، إن سجل حزب الله نقطة فنحن سجلنا نقطتين في هذا الإطار. وفي هذا الإطار أيضا الوزير رائد خوري تراجع عن زيارته لسوريا، وزيارة الوزراء لدمشق لم تكن بتكليف رسمي. وفي هذا الأمر، نحن سجلنا نقطة سياسية على الفريق الآخر وسنطرح الامر على طاولة مجلس الوزراء وسنقول نحن هنا”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان