موقف العرب من "حزب الله" يتدرج صعوداً!   -   عون ليس شيحاويّاً: التبعيّة ليست «طبيعة»   -   "مجزرة القرن" في سيناء.. مصر ترفع رايات الحداد والثأر!   -   أحمد الحريري: الأزمة التي مرت بها البلاد جاءت من أجل إنهاء سعد الحريري   -   خاص - بعد كشف عمالة عيتاني.. مستشارة أمن الدولة توضح   -   الحريري: نطالب بالنأي بالنفس قولا وفعلا ونريد أفضل العلاقات مع أشقائنا العرب   -   زعيتر: نؤكد عدم القبول بأي ذريعة لتأخير الانتخابات   -   من هو رئيس المعارضة السورية الى مفاوضات جنيف؟   -   صمت الـLBCI.. هل تُرك مارسيل غانم وحيداً!   -   زياد عيتاني يعترف بالتعامل مع إسرائيل.. أمن الدولة تروي تفاصيل التوقيف   -   "حزب الله" للحريري: تأخرت.. ورأس كبير يطل من قبرص؟!   -   زياد برجي: مصر راح تطلع من المحنة أقوى   -  
مفاجأة لأساتذة التعليم الخاصّ في 20 أيلول!
تمّ النشر بتاريخ: 2017-09-13

استكمال الحوار بشأن المدارس الخاصّة ومواصلة الحوار مع اتّحاد المدارس

طلب مساواتهم على غرار أساتذة التعليم الثانويّ لناحية الرّواتب

مفاجأة يتمّ الإعداد لها وسيُعلن عنها في الجلسة التشريعيّة العامّة

"ليبانون ديبايت"

رفع أساتذة التعليم الخاصّ أصواتهم بعد عدم إنصافهم في قانون "سلسلة الرّتب والرواتب" الأخيرة، ولتحصيل حقوقهم، توجّهوا إلى جيب المواطن اللّبناني مبادرين إلى رفع الأقساط المدرسيّة، ما تسبّب بأزمةٍ تعمل وزارة التربية بشخص الوزير مروان حمادة على معالجتها.

الأسبوع الماضي، اعتبر الوزير حمادة، أنّنا "قُمنا بواجبنا تجاه الجسم التعليمي، في موضوع السلسلة"، مُشدّداً على وجوب "استكمال الحوار بشأنِ المدارس الخاصّة، ومواصلة الحِوار مع اتّحاد المدارس ونقابة المعلّمين في المدارس الخاصّة ولجان الأهل، وتكوين لجان أهل في كلّ المدارس الخاصّة والرسميّة"، وبالتوازي قد ينشط ضمن لجنة شكّلها مع الأساتذة بحثاً عن سُبل الإبقاء على حالة الأقساط كما هي في مقابل إجراء تعديلٍ ما يفتح المجال أمام إنصاف أساتذة التعليم الخاصّ مع الرسمي.

وقِوام هذه الفكرة أن يجري إدراج بند على جدول أعمال الجلسة التشريعيّة التي دعا إليها الرئيس برّي يومي الثلاثاء والأربعاء في 19 و20 أيلول الجاري يقضي باعتماد دعمٍ ماليٍّ تقدّمه الدولة إلى هؤلاء الأساتذة يجعلهم بمصافّ نظرائهم في التعليم الرسميّ ويعيد شيئاً من حقوقهم، على أن تتكفّل الدولة بهذه التغطية مجهولة التفاصيل حتّى الوقت الحاليّ.

وعَلِمَ "ليبانون ديبايت" من مصادر متابعة، أنّ الجلسة القادمة، يُتوقّع أن تخرج منها هذه المُفاجأة وتكون بمثابة الهديّة من الدولة لهم على أبواب العام الدراسي الجديد ما قد يؤدّي إلى إنهاء الأزمة الناشبة حاليّاً.

وسيسهم الحلّ المُتوقّع في أن تعود المدارس عن الزيادات التي اقترحتها ويجري تمرير العام الدراسيّ بهدوءٍ ودون أيّة إضراباتٍ باتت عرفاً في الأعوام الماضية.
ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 73 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان