عون غير راضٍ عن أجوبة سفراء الدول الكبرى   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة في بيروت صباح اليوم الأحد 22 تشرين الاول 2017   -   الكهرباء "كهربت" الأجواء.. والحريري منفعل!   -   المشهد الانتخابي في عكار لن يكتمل قبل عودة عصام فارس   -   ولعت بين "التيار" و"القوات".. وجعجع لوزرائه: حضروا حالكم للاستقالة   -   فضل شاكر واثق من براءته   -   هل يسعى "القيصر" الى تحجيم نفوذ ايران وحلفائها في المنطقة؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 21 تشرين الاول 2017   -   "عقاب" يستفزّ "السُنّة"   -   إن لم يُطعن بموازنة الـ 17…إستعدّوا لـ 18؟!   -   هذا ما "تعهدت" به روسيا للأميركيين بما خصّ حزب الله!   -   خطوة "استفزازية" أقدم عليها رئيس الجمهورية...   -  
وهاب: خيار المقاومة والجيش والدولة أمر استراتيجي للطائفة الدرزية في سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2017-09-21

إستقبل رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب، في دارته في الجاهلية، شيخي عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز في سوريا حمود الحناوي ويوسف جربوع، في حضور المرجع الروحي الشيخ أبو علي سليمان أبو ذياب وعدد من المشايخ.

وتناول اللقاء أوضاع طائفة المسلمين الموحدين الدروز في سوريا وكل ما يتعلق بالمصلحة الشخصية للطائفة في سوريا، وتحديدا في محافظة السويداء والأوضاع العامة في المنطقة، حيث أكد وهاب خلال اللقاء “أهمية هذه الزيارة التي تأتي في وقت مهم جدا ومفصلي ليس على مستوى لبنان فقط، بل على ساحة المنطقة بشكل عام وعلى الساحة السورية بشكل خاص”، مؤكدا أن “طائفة المسلمين الموحدين الدروز كانت وستبقى حصنا للعروبة في هذه المنطقة، والتي وقفت في سوريا الى جانب الدولة والجيش العربي السوري الذي يحقق اليوم الإنتصارات الكبيرة في سوريا كمقدمة لإعادة توحيدها وضرب الإرهاب فيها”.

وإذ جدد تأكيده على أنه “كما كانت هذه الطائفة وكما كنا جميعا بتوجيه من مشايخنا هنا، وراء مشايخ السويداء، وكنا على ثقة بأن مشايخ سوريا وبالتحديد مشايخ العقل فيها وكل الحكماء في هذه الطائفة، قادرون على إتخاذ الموقف المناسب في اللحظات الصعبة، وإتخذوا الموقف المناسب في لحظات صعبة جدا”، مشيرا الى مدى الضغوطات التي مورست على السويداء وعلى الموحدين في سوريا لتغيير موقفهم.

كما أكد أن “الموحدين الدروز في سوريا كانوا في الموقف الصحيح، وكانوا الى جانب الجيش العربي السوري في هذه المعركة المصيرية، وحتى تعرضوا لكثير من الحملات في لبنان وغيره حتى وصل الأمر بالحديث عن عصابات معينة”، موضحا “نحن لم نكن يوما عصابة، نحن عصبة موحدين وعصبة شرفاء ومعروفيين، أما العصابات فلنتركها للذين تعودوا عليها، نحن لا نكون إلا توحيديين وعاملين وخدما أمام هذه الطائفة المعروفية التي مرت بظروف صعبة”.

وإذ إعتبر أن “الدروز لم يكونوا يوما ولن يكونوا إلا الى جانب الجيش لأنهم يؤمنون بوحدة سوريا وبعودة الدولة إليها، ولم يكونوا يوما إلا الى جانب العروبة والمقاومة، وهذا الخيار ليس خيارا جديدا، بل كان منذ أيام الإحتلال العثماني الى الإحتلال الفرنسي، كانوا هم أول من أطلقوا المقاومة في المنطقة، حيث لم يكن هناك شيء يدعى مقاومة قبل جبل العرب”، اكد أن “المقاومة إنطلقت من جبل العرب، لذلك خيار طائفة الموحدين في سوريا سيبقى باستمرار خيار المقاومة والجيش والدولة، وهذا أمر مسلم به، وهذا أمر استراتيجي بالنسبة الى الطائفة الدرزية”.

وأشار وهاب الى “الوجود الروسي في سوريا، الذي حقق إطمئنانا لكثير من فئات الشعب السوري، ودعم سوريا وجيشها ودولتها”، معتبرا أن “لولا هذا الوجود والتدخل الروسي لكان الإرهاب ربما توسع وبطش وأجرم أكثر”، متوجها بالتحية الى دولة روسيا الإتحادية والى الرئيس فلاديمير بوتين على هذا القرار الشجاع الذي أتخذ بالتدخل في سوريا.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان