عون غير راضٍ عن أجوبة سفراء الدول الكبرى   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة في بيروت صباح اليوم الأحد 22 تشرين الاول 2017   -   الكهرباء "كهربت" الأجواء.. والحريري منفعل!   -   المشهد الانتخابي في عكار لن يكتمل قبل عودة عصام فارس   -   ولعت بين "التيار" و"القوات".. وجعجع لوزرائه: حضروا حالكم للاستقالة   -   فضل شاكر واثق من براءته   -   هل يسعى "القيصر" الى تحجيم نفوذ ايران وحلفائها في المنطقة؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 21 تشرين الاول 2017   -   "عقاب" يستفزّ "السُنّة"   -   إن لم يُطعن بموازنة الـ 17…إستعدّوا لـ 18؟!   -   هذا ما "تعهدت" به روسيا للأميركيين بما خصّ حزب الله!   -   خطوة "استفزازية" أقدم عليها رئيس الجمهورية...   -  
قرار اتهامي بحق مشغل صفحة "اتحاد الشعب السوري": "مُحرّض عنصري" نيّته تدمير لبنان
تمّ النشر بتاريخ: 2017-09-22

في 18 تموز الماضي، كان من المقرّر حصول تظاهرة بساحة سمير قصير دعا إليها أعضاء "المنتدى الإشتراكي" . كان من أبرز الداعين علي جمّول، مروان الخازن وإيليا الخازن إحتجاجاً على ممارسات زعموا أنّها تحصل ضد اللاجئين السوريين في لبنان.

وبسماع هؤلاء لإستيضاحهم كشهود عن تلك الممارسات أعطوا عدّة أمثلة منها:

. ما قامت به بعض البلديات لجهة حظر تجوال السوريين في ساعة متأخّرة من الليل.

. تصريحات بعض السياسيين التي برأيهم "يشتمّ منها وجود جوّ عنصريّ" .

. مشاهدة فيديو لأشخاص يضربون مواطناً سوريّاً.

. عدم الرقابة على الجمعيات التي تتعاطى بمساعدات اللاجئين.

لكنّ الترخيص لتلك التظاهرة أُلغي بعدما تبيّن التحضير لتظاهرة أخرى مضادة ستحصل ردّاً على الأولى وبالتالي إمكانية حصول تصادم بين المتظاهرين.

هذا الإلغاء إستغلّه المدعى عليه هاني الحسين (مواليد 1992، سوري) فأنشأ على فيسبوك صفحة بإسم "إتّحاد الشعب السوري في لبنان"، راح يُحرّض فيها على الفتنة بين اللبنانيين واللاجئين السوريين ويُسيئ إلى الجيش اللبناني.

جندي لبناني بـ "سكربينة"

أوقف الشاب العشريني بعد مراقبة صفحته ونشره صورة لقدَمَيّ جندي سوري ينتعل "جزمة عسكريّة" وقربها صورة لقدَمَيّ جندي لبناني ينتعل "سكربينة نسائيّة" (الصورة المرفقة).

هو لم يكتفِ بذلك بل كان يدعو السوريين بكافة المناطق اللبنانيّة إلى التظاهر رفضاً للعنصريّة، كما دعا السوريين في بلاد الإغتراب إلى تنظيم مظاهرات سلميّة دعماً لإخوانهم في لبنان قائلاً ما حرفيته: "إنّ الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة"، وراح يروّج إلى أنّ خبر إلغاء المظاهرة في 18 تموز هو مجرّد شائعة.

حرب بين الدولتين

بعض القراء تفاعلوا مع مطلق الصفحة (هاني الحسن) فسألته إحداهنّ عمّا يمكن أن يحصل في أسوأ الأمر بين المتظاهرين، فأجاب: "حربٌ أهليّة"، يمكن أن يهجم المتظاهرون على بعض وتصير حرب بين الدولة اللبنانية والدولة السورية، ما بعتقد إنّو سوريا بتسكت إذا مات 10 آلاف سوري.. ممكن حدا تالت يقوّص عالمتظاهرين أو عالجيش وبيوقع هيك البلاء، ما في سلميّة بهيك مظاهرات".

لم تتوقف أهداف الموقوف عند هذا الحدّ بل تعدّتها إلى:

. إسقاط مصرف لبنان لعدّة ساعات من قبل قراصنة سوريين إستهدفت الهجمة البنك وقواعد البيانات.

. التحريض على وسائل إعلامية من بينها تلفزيون "أو تي في" و"الجديد" وإتّهامهما بنشر الإشاعات والإفتراءات.

. نشر صورة لوزير الخارجيّة جبران باسيل كتب تحتها: " يُخطّط لترحيل السوريين" وصورة أخرى كتب عليها "العنصرية".

تدمير لبنان ومعلومات عن الحزب

وبسماع صديق الموقوف هاني الحسين ، الشاهد "م. ح" أدلى أنّ هاني أخبره أنّه سيعمل على تدمير لبنان وهو تواصل مع المخابرات الأميركية، وأخبرهم أنّ "حزب الله" سيقوم بخطف بريطانيين وأميركيين وكانت غايته من وراء ذلك الحصول على وضعية "حماية الشاهد" ليسافر إلى الولايات المتحدة الأميركية.

جرت مواجهة المتهم بتلك المعلومات أمام القضاء العسكري وتحديداً في دائرة قاضي التحقيق الأوّل رياض أبو غيدا، فقال أنّه كان يعمل سابقاً لدى الشيخ صهيب حبلي الذي طرده من العمل لسوء سلوكه، حينها فكّر بالسفر إلى أميركا. ولتسهيل حصوله على سمة الدخول، أرسل رسالة الكترونيّة من بريده الإلكتروني إلى موقع السفارة الأميركية في لبنان يعلن فيها استعداده اعطاء معلومات عن تحرّكات الشيخ حبلي كونه مقرب من "حزب الله" ومرافقيه بالإضافة إلى أسماء عناصر سرايا المقاومة ومكان تواجدهم.

واعتبر قاضي التحقيق العسكري الأوّل رياض أبو غيدا أنّ نيّة المتهم كانت إلحاق الضرر بالعلاقات بين الدولتين اللبنانيّة والسوريّة وتعريض اللبنانيين لخطر أعمال ثأريّة وإثارة النعرات العنصريّة والمس بسمعة المؤسّسة العسكرية، ما يستتبع إتّهامه بجناية المادة 288 عقوبات معطوفة على 24 قضاء عسكري وبجنحة المادة 317 عقوبات معطوفة على القانون نفسه والمادة 157 قضاء عسكري وأحاله للمحاكمة أمام المحكمة العسكرية الدائمة.

   سمر يموت - خاص "لبنان 24"

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان