تتناولون الأسبرين يومياً؟ توقفوا عن ذلك فورا   -   هذا ما ينتظركم من جسر مشاة نهر الموت حتّى الدّورة!   -   بعد مقال "الجمهورية".. مكتب الحريري يوضح!   -   اللواء ابراهيم في بعبدا.. فهل من جلسة للحكومة هذا الاسبوع؟   -   مفاوضات الحدود مع اسرائيل تعود الى الواجهة... ريتشارد تحمل رسالة الى بري   -   الخليل: عدم إنعقاد مجلس الوزراء خطيئة مميتة وآخر الدواء الكي   -   محمد نصر الله: ألف نعم لمساعدة أهلنا الفلسطينيين للحصول على حقوقهم الإنسانية   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الثلثاء في 23 تموز 2019   -   الصفدي غرّدت بشأن "منح المرأة جنسيتها لأولادها"... فماذا قالت؟   -   هل يلتئم مجلس الوزراء هذا الأسبوع؟   -   محفوض: ليتذكر الجميع أن لبنان أولا وأخيرا   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 22 تموز 2019   -  
حاصباني: التحالفات السياسية لا تلغي القانون والمؤسسات
تمّ النشر بتاريخ: 2017-10-02
أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني أن “الحكومة قامت على أسس معينة والبيان الوزاري هو الجاذبية التي تبقيها مجموعة”، مشيرا إلى أن “الخلافات بين أقطاب الحكومة اجرائية إلا أن الحكومة لا تزال متماسكة”. 
وأضاف: “هناك من يحاول دفع الحكومة إلى موقع مغاير لما نص عليه البيان الوزاري الذي تأسست عليه، إلا أننا نقوم بشكل دائم بإعادة الأمور إلى نصابها”.
حاصباني، وفي مداخلة عبر الـ”NBN”، شدد على أن مقاربته لملف الكهرباء لا علاقة لها بالتموضع السياسي وإنما مرتبطة بما تؤمن به “القوات اللبنانيّة” وما تعمل من أجله وهو إعادة ثقة المواطنين بهذه الحكومة، لافتا إلى أنهم ملتزمون احترام القوانين والمؤسسات وعلى رأسها المؤسسات الرقابية وهذا كان موقف لا رجوع عنه لديهم. 
وأضاف: “إلى حين الوصول إلى الخواتيم في ملف الكهرباء نسعى لتأمينها للبنانيين وبأقل كلفة ممكنة”.
واستطرد حاصباني: “التحالفات السياسية لا تلغي القانون والمؤسسات”، مشددا على أن “الدولة لا تقوم عبر خروج القوى السياسية عن مؤسساتها والقانون عندما تكون متفقة في ما بينها وتقوم بتعطيل هذه المؤسسات عندما تختلف”. 
وأضاف: “هناك من يصور أننا نعرقل العمل في الحكومة إلا أن الحقيقة تكمن في أننا ندعم ما هو صحيح وهناك العديد من المشاريع التي دعمناها ووقفنا إلى جانبها”، موضحا أن “ما يقومون به هو تدعيم وتحصين ملف الكهرباء كي لا يتم الطعن بقرارات الحكومة في وقت لاحق”.
من جهة أخرى، أكد حاصباني أنه “يجب ألا نذهب بعيدا في التحليلات السياسية ويجب ألا نربط القرارات المرتبطة بمصالح البلاد العليا ومشروع بناء الدولة بالانتخابات فهذا لا يجوز”، معتبرا أن “التفكير بأن وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل هو من سيرث موقع الرئاسة بعد الرئيس العماد ميشال عون أم لا، موضوع لا يجوز وسابق لأوانه فنحن في بداية العهد و”الله يطول بعمرو الرئيس” فهذا العهد قد يطول”. 
وأضاف: “إن “القوات اللبنانية” منفتحة على الجميع والعلاقة مع “المردة” طبيعية ولكل حزب موقفه ومبادئه السياسية”، لافتا إلى أن”لا تفاهمات وتحالفات وإنما هناك اتفاق على العديد من الملفات الوزارية ما فتح جوا من التقارب والعلاقة بين الحزبين اللذين هنا في حال حوار مفتوح”.
وعن الترشيحات الإنتخابية، قال حاصباني: “الترشيحات للانتخابات أمر داخلي في حزب “القوات” ولكل حزب نظامه الداخلي، إلا أن الإنتخابات لم تحصل بعد واللوائح لم تشكل بعد وكل ما يجري هو في إطار الأمور التنظيمية الداخلية فالنتائج سلبية أو إيجابية لا تظهر إلا عندما تحسم أمور الإنتخابات وتشكل اللوائح والوقت لا يزال مبكرا لهذا الموضوع”.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 92 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان