اقالات وتبديل لشخصية محورية بـ"حزب الله".. محاسبة داخلية بسبب الاخفاق في المرفأ؟   -   باسيل مأزوم... العقوبات على الأبواب، فهل من مفرّ؟   -   ماكرون اتصل بعون وبري والحريري: هذا مرشحنا لرئاسة الحكومة!   -   "ولعت" بين رياض قبيسي وغادة عون.. "انت موظفة عند جبران باسيل"   -   ما علاقة صبحي الطفيلي بالتحركات الشعبية؟!   -   عقوبات أميركية جديدة على حزب الله عقب انفجار المرفأ... باسيل أول المستهدفين   -   الحكومة بيد هيل.. وصواريخ "حزب الله" من اختصاص شينكر   -   كيف علّق حماده على قبول مجلس النواب استقالته؟   -   مقاتلات فرنسية شرق المتوسط.. ماكرون: سنعزز حضورنا هناك   -   أردوغان مهاجماً ماكرون: يريد استعمار لبنان وزيارته الأخيرة استعراضية!   -   "الدخان الأبيض" تصاعد أخيراً… هذا هو المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ!   -   الدولار ينخفض بشكل كبير في السوق السوداء.. إليكم سعر الصرف   -  
الجميّل: كل من يعارض الحكومة "بطير راسو"
تمّ النشر بتاريخ: 2017-10-04
وجّه رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميّل "تحية الى أهالي المنصورية وعين سعادة الذين يعانون من معاناة مستمرة ولا نعرف لاي درجة يستوعب المسؤولون خطورة تهجير عشرات العائلات"، آملا "ان يكون لصرخة مجلس المطارنة الموارنة صدى وألا يكونوا شعبويين".

وأشار الجميّل، في حديث الى "ام.تي.في."، الى ان "التيار الوطني الحرّ" كان معنا في المواجهة في قضية التوتر العالي ولكن عندما استلم وزارة الطاقة غيّر رأيه، لافتا الى "انن كنا على وشك ان نقول ان الحياة لم تعد تحتمل في لبنان ونحاول ان نتصالح مع السياسة ونصالح الناس معها".

ولفت الى ان "السلطة تستطيع تأمين الاموال لمشاريعها وصفقاتها ولكن عندما يصل الامر الى صحة المواطن نراها عاجزة"، مؤكداً أن "دورنا كأقلية نيابية مراقبة عمل الحكومة ومعارضتها على امور نختلف فيها معها بطريقة مهنية دقيقة".

وقال الجميل: "لو أننا متمسكون بالحكومة والسلطة لما استقلنا من حكومة كان لنا فيها 3 وزراء"، لافتا الى ان أداء السلطة أوصلها الى التخلي عن السيادة من اجل محاصصة وتسوية ومغانم سياسية والى فضيحة تلو الاخرى.

وسأل: "هل هذا أمر طبيعي ان نستخدم وزاراتنا لمآرب شخصية مع العلم ان البلد مديون"؟، لافتا الى ان "الحكومة تتبنى خط المقاومة بأكثريتها وبهذا الجو حسمنا خيارنا بعدم المشاركة فيها".

واكد الجميل ان “أداء الحكومة يذكرنا بممارسات الوصاية السورية، كل من يعارضها “بطير راسو”، مضيفًا: “لن نعطي السلطة هدفا سهلا لاطلاق النار علينا عبر اقامة جبهة معارضة”.

وأشار الى "اننا أخذنا على عاتقنا الدفاع عن سيادة لبنان وعدم المساومة ومواجهة المشاريع التدميرية للمؤسسات عبر برنامج اصلاحي متكامل واصلاح النظام"، لافتا الى "اننا معارضة مؤسساتية ديمقراطية تضيء على الملفات وملف البواخر أُوقف بفضل المعارضة كذلك الضرائب".

ورأى الجميل أن "ما حصل مع مدير الاهراءات وشكري صادر وصقر صقر والتعيينات القضائية خير دليل على ما اقوله عن أداء السلطة"، مضيفاً "لدي معلومة ان احد القضاة دفع ثمن شيء اتمنى الا يأتي وقت ونتكلّم عنه وانا متخوّف على كل مسؤول يقوم بدوره".


وأكد أن رئيس ادارة المناقصات القاضي جان العلية بطل وكل الدولة تقف ضده، مشددا على "اننا ندافع عن الناس والسلطة قرّرت التواطؤ عليهم".

واشار الجميل الى انهم "اذا عالجوا الثغرات الدستورية لا نعود قادرين على الطعن وليقفوا امام الناس ويقولوا انهم أقروا الضرائب"، مضيفاً "تمويل السلسلة موجود والهندسة المالية التي ادخلت ارباحا الى الدولة اين ذهبت اموالها منذ آذار؟"
وقال: "غيّرنا مسار العمل التشريعي من خلال الطعن واصبح النائب يحاسب على عمله التشريعي لاول مرة وسيعلن عن موقفه علنا والمواطن سيحاسبه".

ولفت الجميل الى ان "الشعب مستعد للتضامن مع الجيش لكسر كل المحرمات ولتكون له القدرة العسكرية"، مشيرا الى ان "هناك مليار دولار سنويا تأتي من ايران الى حزب الله كما تقول التقارير".

واكد ان "الاموال لحزب الله تخلق منه رديفا للدولة اللبنانية"، لافتا الى ان "هناك فرق بين ان ندعم ميليشيا عسكرية على حساب الدولة وان ندعم الجيش الشرعي".

وعن زيارة السعودية، أكد الجميل انه "لا شيء اسمه استدعاء ونحن دعينا كما نُدعى على كل العواصم"، لافتا الى ان "السعودية لم تطلب تفعيل 14 آذار بل عبّرت عن قلق على لبنان واكدت الوقوف الى جانب سيادة لبنان واستقلاله".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان