هكذا ضغطت واشنطن على الرياض لإطلاق الحريري   -   الحريري يوضح اليوم حيثيات تريثه بالاستقالة وظروف المرحلة   -   هذا ما سيفعله عون بعد الاطلاع على أسباب الاستقالة!   -   خلاف روسي ـ إيراني بشأن مصير الاسد   -   بين الإستقالة (الرياض) والتريث (بعبدا)... هذا ما حصل!   -   عرض عسكري لمناسبة الذكرى 74 للاستقلال... بحضور الرؤساء الثلاثة   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -   الحريري يفجّر مفاجأة من بعبدا.. ويترث بتقديم استقالته!   -   "طبخة" سوريا على نار روسية.. وسببان وراء إصرار بوتين على لقاء الأسد شخصياً   -   كيف علّق وهاب على تريّث الحريري في الاستقالة؟   -   الأسواق الاقتصادية تتفاعل ايجابيا مع اعلان الحريري تريثه في تقديم استقالته...   -   مخزومي: نثمن تريث الحريري ونثني على جهود عون وبري   -  
لماذا كشفت إسرائيل هوية قائد حزب الله بالجنوب السوري؟
تمّ النشر بتاريخ: 2017-10-25
كشفت إسرائيل النقاب عن هوية قائد قوات حزب الله في الجنوب السوري، الذي لم تكن هويته معروفة من قبل.

وقامت الاستخبارات الإسرائيلية بإبلاغ جميع وسائل الإعلام الإسرائيلية، بأن القائد هو منير علي نعيم شيعطو، الملقب بـ"الحاج هاشم"، مشيرة إلى أنه تولى مهام موقعه في حزيران/ يونيو 2016.

ونوّه المعلقون العسكريون في تل أبيب -الذين أعدوا تقارير حول "الحاج هاشم"- إلى أن "الهدف من الكشف عن هويته هو لردعه شخصيا، ولردع حزب الله، وللتدليل لقيادة الحزب على أن مخططاته مكشوفة بالنسبة لتل أبيب".

وفي تقرير نشرته صحيفة "يسرائيل هيوم" الأربعاء، قال يوآف ليمور، المعّلق العسكري للصحيفة، إن مهمة الحاج هاشم تتمثل في تدشين بنية عسكرية في الجولان، بالإضافة إلى مساعد قوات نظام الأسد التي تقاتل جماعات المعارضة في جنوب سوريا.

وعرضت الصحيفة صورة يظهر فيها الحاج هاشم، يتقدم قوة عسكرية، وإلى جانبه قائد اللواء "1" في الجيش السوري، الذي تم الإشارة إلى اسم عائلته "الكوزي"، ووزير الدفاع السوري عماد الفريج.

ونوّهت الصحيفة إلى أن الحاج هاشم مسؤول عن قوات حزب الله العاملة في جنوب دمشق حتى الحدود مع الأردن وفلسطين، مشيرة إلى أنه يخضع لقيادة "أبو أحمد صالب"، قائد قوات حزب الله في سوريا وقيادة الحرس الثوري الإيراني.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحاج هاشم (50 عاما) متزوج وأب لأربعة، يقطن في إحدى البلدات في جنوب لبنان، لكنه يقيم بشكل دائم في دمشق، منوّهة إلى أنه يتحرك وهو يرتدي زي الجيش السوري.

وأعادت الصحيفة للأذهان أن المخابرات الإسرائيلية كشفت هذه التفاصيل على الرغم من أن الإعلام العربي ومواقع الإنترنت لم تكتب عنه قبل ذلك كلمة واحدة.

وأشارت إلى أن للحاج هاشم تجربة عملياتية غنية، حيث إنه كان نائب قائد "وحدة عمليات فلسطين" في حزب الله، وكان مسؤولا عن إرسال العديد من منفذي العمليات في قلب إسرائيل، مشيرة إلى أن إحدى العمليات أسفرت عن مقتل ستة مستوطنين إسرائيليين.

وأوضحت أن الحاج هاشم خلف جهاد مغنية، القائد السابق لقوات حزب الله في جنوب سوريا، الذي اغتالته إسرائيل في كانون الأول 2015.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان