هكذا ضغطت واشنطن على الرياض لإطلاق الحريري   -   الحريري يوضح اليوم حيثيات تريثه بالاستقالة وظروف المرحلة   -   هذا ما سيفعله عون بعد الاطلاع على أسباب الاستقالة!   -   خلاف روسي ـ إيراني بشأن مصير الاسد   -   بين الإستقالة (الرياض) والتريث (بعبدا)... هذا ما حصل!   -   عرض عسكري لمناسبة الذكرى 74 للاستقلال... بحضور الرؤساء الثلاثة   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -   الحريري يفجّر مفاجأة من بعبدا.. ويترث بتقديم استقالته!   -   "طبخة" سوريا على نار روسية.. وسببان وراء إصرار بوتين على لقاء الأسد شخصياً   -   كيف علّق وهاب على تريّث الحريري في الاستقالة؟   -   الأسواق الاقتصادية تتفاعل ايجابيا مع اعلان الحريري تريثه في تقديم استقالته...   -   مخزومي: نثمن تريث الحريري ونثني على جهود عون وبري   -  
متى يغادر الأمراء الموقوفون فندق "ريتز كارلتون"؟
تمّ النشر بتاريخ: 2017-11-10

أصبح فندق "ريتز كارلتون" في العاصمة السعودية الرياض منطقة حصرية، وبحسب التعبير الشعبي "سجنا فاخرا"، حيث تم إغلاق البوابات وخط الهاتف مشغول بشكل دائم ولا يمكنك حجز غرفة حتى 1 شباط المقبل.

شبكة "بلومبرغ" الأميركية نشرت تقريرا تحدثت فيه عن التغيرات التي طرأت على فندق "ريتز كارلتون"، التي قالت إنه مكان احتجاز الأمراء السعوديين ورجال الأعمال الذين أوقفتهم المملكة على خلفية تهم فساد.

الشبكة الأميركية ذكرت أنه، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت المملكة العربية السعودية حملة لمكافحة الفساد استهدفت أغنى وأقوى رجال المملكة، مشيرة إلى أنه قد تم طرد الضيوف وإلغاء الحجوزات. وتم إبلاغ العملاء بأن الفندق الفخم قد تم التحفظ عليه لاستخدام حكومي.

وسارع السعوديون بنشر صور من الموقع الرسمي للفندق، توضح أنه محجوز بالكامل لصالح الموقوفين الأثرياء، بمن فيهم الملياردير الأمير الوليد بن طلال، و 10 أمراء آخرين، وأربعة وزراء وعشرات من المسؤولين السابقين ورجال الأعمال.

"بلومبرغ" أوضحت أنه قبل بضعة أسابيع، استضاف الفندق بعضا من كبار المسؤولين ورجال الأعمال الأشهر في العالم، لعقد مؤتمر استثماري يطلق عليه اسم "دافوس في الصحراء".

وشكل بهو الفندق صالونا غير رسمي للمسؤولين الحكوميين والاستشاريين ورجال الأعمال البارزين الذين تناولوا الشاي في القاعات المزينة بتماثيل الخيول البرونزية، والبستيل المزركشة على طريقة لويس الرابع عشر. في حين كان البعض الآخر يستمتع في أحواض السباحة الفاخرة المخصصة للرجال فقط.

ولكن يوم الأحد، تم إغلاق بوابات الفندق الضخمة بشكل غير معهود، من دون حراس أمن. وأصبح هاتف الفندق مشغولا طوال الأسبوع.

ونقلت الشبكة عن المدير المعني بالشؤون الأمنية وخدمة العملاء قوله إنه قد تم إغلاق الفندق، وأنه ليس لديه المزيد من المعلومات. في حين رفضت إدارة "ماريوت"، التي تدير الفندق، التعليق، بسبب احترامها لخصوصية النزلاء.

وأضافت "بلومبرغ" "من حجز الفندق بأكمله يبدو أنه يحتاج إلى مزيد من الوقت. يوم الأحد، أظهر بحث على الإنترنت على موقع الفندق توافر إمكانية الحجز بداية من 1 كانون الأول المقبل. ولكن بحلول يوم الثلاثاء، أصبح التاريخ 15 من الشهر نفسه. في حين أنه بحلول يوم الأربعاء، امتد التاريخ إلى شباط".

وعلقت الشبكة بالقول: "ربما يوفر هذا وقتا للعملاء لادخار المبلغ المطلوب، حيث أنه عند إعادة فتح الفندق سيكون الجناح الملكي متاحا بمبلغ 20 ألف ريال سعودي، أي ما يعادل 5332 دولارا أميركيا في الليلة".

(سبوتنيك)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 84 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان