سامي الجميل: كم تقرير دولي عن نسب التلوث والسرطان بلبنان يجب ان يصدر قبل ان يشعروا بمدى الخطر؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 17 كانون الأول 2018   -   اللقاء التشاوري: الوضع سيبقى على ما هو عليه اذا لم يكن هناك مبادرة تقر بحقنا   -   بري: ليقلعوا شوكهم بأيديهم   -   "السترات الصفراء".. امرأة تلف نفسها بعلم "حزب الله" - قطاع الشانزليزيه (صورة)   -   أبو العردات: مبادرة فتح لعودة فلسطينيي سوريا من لبنان واجهت جملة من التعقيدات   -   كيف واجه الفلسطينيون العقوبات الأميركية في العام 2018؟   -   ميراي عون: كان يفترض باللقاء التشاوري أن يشكلوا تحالفاً منذ البداية   -   الحكومة الخميس المقبل: تغيير في اسم وزير الصحة... وكيومجيان وزير دولة   -   مصادر بعبدا: تمثيل الوزير السني من حصة رئيس الجمهورية.. وارد!   -   الرئيس السوداني زار دمشق والتقى الأسد: سوريا دولة مواجهة وإضعافها هو إضعاف للقضايا العربية   -   باسيل: ان شاء الله يكون لدينا بالاعياد حكومة وحدة وطنية فيها عدالة التمثيل   -  
الثنائي الشيعي: قرار عدم قبول استقالة الحريري مستمر
تمّ النشر بتاريخ: 2017-11-13
رفضت اوساط بارزة في "الثنائي الشيعي" لـ"الديار" كل المحاولات السعودية للالتفاف على جهود ​الرئيس ميشال عون​، والتشويش على مواقفه مع سفراء الدول الكبرى، ونسف كل الاسس التي يقوم عليها لبنان الرسمي والشعبي لحل الازمة، عبر عودة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ من السعودية الى لبنان لشرح ملابسات كل ما جرى معه منذ السبت الماضي حتى اليوم. وسخرت الاوساط من المقابلة المتلفزة التي اجريت امس مع الحريري، وبطلب سعودي، وبإشراف كامل من المخابرات السعودية، لتبرير احتجاز رئيس الحكومة واجباره على الاستقالة ووضعه وعائلته قيد الاحتجاز والاقامة الجبرية. وقالت الاوساط انها مرفوضة شكلاً ومضموناً ولا تقدم وتؤخر في وضع الحريري الملتبس.
واشارت الى ان سقف الرئيس عون ورئيس مجلس النواب نبيه برس والامين العام لحزب الله ​السيد حسن نصرالله​ وكل ​قوى 8 آذار​، هو عودة الحريري الى لبنان وفي اقرب وقت ممكن للوقوف على حقيقة ما جرى. وكشفت الاوساط ان قرار عدم قبول استقالة الحريري واعتبارها غير موجودة مستمر الى ما شاء الله، حتى عودة الحريري الى لبنان وقوله ما يريد بحرية، ومن دون ضغوطات سعودية معنوية او امنية او مادية.
وأكدت الاوساط ان في مقابل الاصرار والتعنت السعودي والالتفاف على مطالبة لبنان الرسمي والشعبي برئيس الحكومة سعد الحريري وعودته، يجب الانتقال الى المرحلة الثانية من المساعي اللبنانية لعودة الحريري الى بلده، وهي استعمال كل اوراق الضغط الديبلوماسي والسياسي على السعودية للافراج عن رئيس الحكومة. وقد يلجأ الرئيس عون الى مخاطبة ​الشعب اللبناني​ و​المجتمع الدولي​ والرأي العام العربي والدولي عبر خطاب متلفز وبرسائل موجهة من لبنان الى ​مجلس الامن​ وكل المنظمات الدولية والدول الفاعلة فيه والتمسك بورقة فك حجز رئيس الحكومة في السعودية.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 7 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان