عناوين الصحف الصادرة يوم الثلثاء 12 كانون الاول 2017   -   إحياء دولي لـ1559.. بصمة أميركية وتلويحٌ جديد بقضية سلاح "حزب الله"   -   رسالة من سعيد... إلى الحريري   -   تسوية الحريري 2: السعودية خط أحمر...   -   لهذا السبب غادرت توبا بيوكستون مهرجان دبي السينمائي الدولي   -   نجوى كرم الأعلى سعر ليلة رأس السنة هذا العام   -   أحزاب 8 آذار تعود إلى طرابلس: البعث أولاً!   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين 11 كانون الاول 2017   -   بالتفاصيل: هذا ما ستتضمنه كلمة الرئيس عون في قمة اسطنبول   -   بري: لن أحضر شخصياً اجتماع الاتحاد البرلماني العربي المخصص للقدس   -   «الدعم الدولي» للبنان يدخله في اختبار جدي ... فكيف سيتصرف الحريري؟   -   القوات: لبنان لن بكون "صندوق بريد" بعد اليوم!   -  
قبيسي: بقيادة بري وكل الواعين تمكنا من الخروج من الازمة الاخيرة
تمّ النشر بتاريخ: 2017-11-25

أحيت حركة أمل أربعينية الامام الحسين والذكرى السنوية لشهداء بلدة ميفدون باحتفال أقامته في النادي الحسيني للبلدة، وحضره عضو المكتب السياسي للحركة النائب هاني قبيسي.

وفي السياق، ألقى قبيسي كلمة الحركة وقال فيها: “انتصر لبنان بوجه الصهاينة وقبلهم حاول الكثير من الاعداء الدخول الى هذا الوطن وفرض معادلات مشبوهة، أرادوا من لبنان بعد اجتياح عام 1982 ان يتحدث اللغة العبرية لكن الشهداء أسقطوا كل المؤمرات واسقطوا اتفاق السابع عشر من ايار وانطلق لبنان حرا عربيا، بفضل الشهداء على درب الحسين انتصر لبنان بفكر موسى الصدر، يحاولون بشتى الطرق النيل من هذا الوطن، نعم حاول الارهاب على حدودنا الشرقية ان ينال من هذا الوطن لاغراق لبنان في أتون الفتنة فتصدى الجيش وتصدت المقاومة وانتصر لبنان على هذا الارهاب الذي منعناه من الدخول الى منطقتنا”.

وأضاف: “ان الارهاب الذي يمعن قتلا في جسد الشرق الاوسط هو صناعة اسرائيلية، بعدما عجزت اسرائيل من الانتصار على كل المقاومين الملتزمين ثقافة موسى الصدر اوكلت الى الارهاب القيام بدوره مكانها تحت عناوين طائفية ومذهبية في لبنان وسوريا والعراق وفي كل بلد عربي يتعرض للفتنة، وفي لبنان بعد ان عجزوا حاولوا النيل من النظام السياسي بافشال عمل الحكومة والنيل من الكثير من مؤسسات الدولة من خلال المؤامرات التي حيكت ودبرت في ليل لكي يفشل هذا الوطن في الخروج من الفتنة ويبقى متماسكا بوحدته الوطنية التي نادى الامام الصدر للتمسك بها قائلا: “ان أفضل وجوه الحرب مع اسرائيل هي الوحدة الوطنية الداخلية”.

وتابع: “سعوا لضرب الجيش والمقاومة ومؤسسات الدولة من رئاسة وحكومة ومجلس نيابي، وفي هذه الايام يحاولون تعطيل عمل الحكومة لكي يبقى لبنان في فراغ ولكي يتمكن ارهابهم من جديد من تحقيق انتصار سياسي بعد ان عجز عن تحقيق انتصار عسكري، ونقول الحمد لله بقيادة دولة الاخ الرئيس الاستاذ نبيه بري وكل الواعين في هذا الوطن تمكنا من الخروج من الازمة الاخيرة وتمت المحافظة على مؤسسات الدولة وعلى رأس هذه المؤسسات الجيش الوطني اللبناني الذي نوجه له التحية ونقول بأن الجيش هو المؤسسة الحامية للجميع وعلينا الحفاظ على كل مؤسسات الدولة من مواقع رئاسية ثلاث الى الجيش الى القوى الامنية كافة لان لبنان مهدد من الارهاب الصهيوني والتكفيري”.

واستنكر قبيسي “المجزرة التي ارتكبها الارهاب بحق المصلين في مسجد في سيناء في مصر، محاولا النيل من استقرار مصر وعزتها، هذا الارهاب الذي يعمل لمصلحة الصهاينة، فشل في أغلب المناطق العربية وسيفشل، وها هم يستعملون العملاء وآخرهم في لبنان لضرب استقرار البلد، وها هي المؤامرات تتجدد للنيل من لبنان تارة على ايدي العملاء وطورا على ايدي الارهاب، سوف نحفظ هذا الوطن وستبقى راية الامام الحسين خفاقة وراية المقاومة مرفوعة وراية الشهادة مباركة لدحر الاحتلال الصهيوني والارهاب التكفيري لكي لا يحققوا اي نصر سياسي في لبنان”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 24 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان