كنعان بعد التكتل: من يريد حصة اكبر من حجمه هو المسؤول عن تعطيل التشكيل   -   لقاء بين الحريري وباسيل في باريس... فهل تتحرك المفاوضات؟   -   جثة طفل في صور... ورصاصة في رأسه!   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 19 حزيران 2018   -   بري: أسباب داخلية وخارجية تؤخر ولادة الحكومة   -   قراءة للسفير الشامسي في معركة الحديدة..   -   مونديال روسيا.. بلجيكا تتغلب على بنما بثلاثية نظيفة   -   بعثة المنتخب السعودي: عطل فني يصيب طائرة الفريق واللاعبون يتجهون إلى مقر إقامتهم   -   صدمة رحيل ماهر عصام تبكي الوسط الفني.. هكذا تحدثوا عنه   -   نسور قرطاج أول منتخب عربي يحرز هدفا في مونديال روسيا   -   وزير التربية: موعد إصدار نتائج الشهادة المتوسطة يحدد غدا   -   صلاح "يغرد"... هل سيشارك في مباراة الغد ضدّ روسيا؟   -  
وثيقة تكشف خطة ترامب لامتصاص الغضب بشأن القدس
تمّ النشر بتاريخ: 2017-12-07

أظهرت وثيقة لوزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تطالب إسرائيل بتخفيف ردها على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأن واشنطن تتوقع رد فعل غاضبا، بحسب رويترز.

وقالت الوثيقة التي تحمل تاريخ السادس من كانون الأول في نقاط للمناقشة موجهة للدبلوماسيين في السفارة الأميركية في تل أبيب لنقلها إلى المسؤولين الإسرائيليين "في حين أني أدرك أنكم سترحبون علنا بهذه الأنباء، فإنني أطلب منكم كبح جماح ردكم الرسمي". وأضافت الوثيقة "نتوقع أن تكون هناك مقاومة لهذه الأنباء في الشرق الأوسط وحول العالم. وما زلنا نقيم تأثير هذا القرار على المنشآت والأفراد الأميركيين في الخارج".

وقالت وثيقة أخرى لوزارة الخارجية الأميركية اطلعت عليها رويترز وتجمل أيضا تاريخ السادس من كانون الأول إن الوزارة شكلت قوة مهام داخلية "لتتبع التطورات في أنحاء العالم" عقب القرار الأميركي بشأن القدس.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه إن من الإجراءات المتبعة دائما تشكيل قوة مهام "في أي وقت توجد فيه مخاوف على سلامة وأمن أفراد من الحكومة الأميركية أو مواطنين أميركيين".

ولم تعلق وزارة الخارجية الأميركية على أي من الوثيقتين.

وتخلى ترامب عن سياسة أميركية قائمة منذ عقود يوم الأربعاء واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما يهدد جهود السلام بالشرق الأوسط وأغضب أصدقاء وخصوم الولايات المتحدة على السواء.

وسردت الوثيقة الأولى أيضا نقاطا للمناقشة للمسؤولين بالقنصلية الأميركية العامة في القدس والسفارات الأميركية في لندن وباريس وبرلين وروما والبعثة الأميركية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القاضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، واصفا إياه بـ"التاريخي" وبـ"الشجاع والعادل".

لكن نتنياهو تعهد في ذات الوقت بعدم إجراء أي تغييرات على "الوضع القائم" في الأماكن المقدسة في القدس.

وعبرت الدول العربية والغربية والأمم المتحدة عن رفضها الكامل لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، محذرين من خطورة هذه الخطوة المخالفة للقوانيني الدولية على فرص السلام في الشرق الأوسط.

(رويترز - سكاي نيوز)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 31 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان