هل تُحرق نار معركة عون - جنبلاط مَراكب تشكيل الحكومة؟   -   التيار الوطني: اتفقنا والحزب الاشتراكي على التهدئة   -   الخارجية متهمة بالدفاع عن "حزب الله" على حساب لبنان.. فورين بوليسي: لا يُمكِنُكَ يا باسيل!   -   جريصاتي: الاثنين سأضع يدي على قضية الطفل الذي أخذ من والدته   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 17 حزيران 2018   -   وهاب: ما مصلحة الجبل ولبنان في السجال الدائر؟   -   مأساة ثاني يوم العيد.. إشكال مسلح انتهى بطريقة بشعة في بعلبك!   -   من سيربح في ملف النازحين... سعد الحريري أو جبران باسيل؟   -   "عقدة" مسيحية حكومياً... وعون يعترض   -   وزيرة الخارجية الأسترالية: لن ننقل سفارتنا إلى القدس   -   خطر إرهابي في كأس العالم؟   -   اول رحلة للميدل ايست من بيروت الى مدريد   -  
تظاهرة في صيدا وعين الحلوة رفضا لقرار ترامب
تمّ النشر بتاريخ: 2017-12-08

تشهد عاصمة الجنوب صيدا اعتصامات ووقفات تضامنية اليوم بعد صلاة الجمعة تنديدا ورفضا للقرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة اسرائيل، وللتأكيد على ان القدس هي العاصمة للدولة الفلسطينية، هذا وستنظم اعتصامات بعد صلاة الجمعة في عدد من مساجد المدينة منها: مسجد الأحمد، مسجد الارقم، مسجد الهبة ومسجد باب السراي، فيما ستركز خطب الجمعة على اعتبار القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، ورفض اي قرار بتهويدها، وعدم الأخذ بالقرار الأميركي او السكوت عن حق الشعب الفلسطيني بدولته وعودته اليها.

كما ينظم “تيار المستقبل” في صيدا والجنوب عند الرابعة من عصر اليوم وقفة تضامنية تحت شعار: “القدس لنا” تنديدا بالقرار الأميركي، وتضامنا مع الشعب الفلسطيني وحقه في قيام دولة مستقلة عاصمتها القدس وذلك امام مقر التيار في صيدا .

ويشهد مخيم عين الحلوة بعد صلاة الجمعة مسيرة شعبية حاشدة بدعوة من القيادة السياسية الوطنية والإسلامية في منطقة صيدا تنطلق من امام مسجد النور داخل المخيم مرورا بمساجد المخيم وصولا الى الملعب الأحمر .

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان