عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 14 كانون الأول 2018   -   عطية يعلن استراتيجية العمل الرقابي لعام 2019:الإجراءات ستكون استثنائية   -   بعد إبعاد أولادها عنها... نادين الراسي تهاجم والدة طليقها بكلمات نابية لماذا؟   -   خفايا أزمة القطاع العقاري: مشاريع جُمّدت.. وهذا ما ينتظر اللبنانيين!   -   فضل شاكر "تعبان".. وهذا ما كشفه نجله!   -   بين الحريري وباسيل... سلسلة مفترحات لسحب ذرائع التعطيل   -   جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد   -   ختم التحقيقات الأولية مع 57 من مناصري وهاب   -   ابي رميا لراغب علامة: عمل نواب "الوطني الحر" يصب لهدف واحد.. "انو ما يطير البلد"   -   حاصباني: إذا وفّرنا في قطاع الكهرباء يمكننا رد العجز   -   "إنتحاري الكوستا" الذي زنّر نفسه بـ 8 كلغ من المواد المتفجرة.. مريض نفسياً!   -   اللواء فرنسوا الحاج لباسل الأسد "أعلى ما في خيلك اركبه"   -  
مبادرة روسيّة لحلّ أزمة النّازحين السّوريين في لبنان
تمّ النشر بتاريخ: 2017-12-12
قبل أيّام، دعت "مجموعة دعم لبنان" التي التأمت في باريس بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كل من رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الحريري وبالتنسيق مع الاطراف اللبنانيّة، الى تسريع الاصلاح الحكومي الذي يُحقّق الاستقرار السياسيّ والاقتصاديّ، مؤكّدة التزامها بمُساندة كلّ الجهود الرامية الى التغلّب على التحديّات المُلحّة.

"مجموعة دعم لبنان" أثنت على الجهود التي بذلها لبنان دولةً وشعباً لاستضافة اللّاجئين السّوريين، مؤكّدة الحاجة الى العمل على ترتيب العودة الآمنة والكريمة والطوعيّة لهم، متى سنحت الظروف لذلك، تحت اشراف الأمم المتحدة وبمقتضى القانون الدولي، بما في ذلك مبدأ عدم الإعادة القسريّة، مُناشدة المجتمع الدولي زيادة الدعم للجهّات التي تولّت استقبال اللّاجئين في لبنان.

في هذا السّياق، لفتت مصادر مُطّلعة على ملفّ اللاجئين السّوريين الى أنّ "لبنان استعاد منذ تقديم رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته مروراً بتريّثه وصولاً الى التراجع عن خطوته، الدعم الخارجي الكبير، وثقة المجتمع الدوليّ به، التي تبقى عُرضة للاهتزاز في حال لم تلتزم الحكومة بسياسة النأي بالنفس التي تعهّدت باحترامها، كما أعاد ملفّ اللّاجئين الى الواجهة من جديد والى مساره الامميّ".

واعتبرت أنّ "الآمال المعقودة على المؤتمر المُخصّص لدعم لبنان في ملفّ اللاجئين السّوريين، والتخفيف من الاعباء الملقاة عليه كبيرة، وفرصتها شبه الاخيرة لحلّ هذه الازمة التي باتت تشّكل تهديداً جدّياً وخطراً حقيقيّاً على المستويات كلّها".
وأشارت الى انّ "نسبة نجاح هذا المؤتمر عالية جدّاً، لأنّه يأتي ضمن مشروع كامل مُتكامل لمُساعدة لبنان في حلّ أزماته على أكثر من صعيد، يتضمّن أوّلاً مؤتمر روما المُخصّص لدعم الجيش اللبناني والقوى الامنيّة، وثانياً مؤتمر باريس لتوفير الدعم للاقتصاد اللبنانيّ، في حين سيُعقد المؤتمر الثالث في بروكسيل المُخصّص لملفّ اللاجئين".

وكشفت المصادر لـ"ليبانون ديبايت" عن مبادرة روسيّة جدّية وفعّالة في هذا الاتجاه، تُطبخ على "نار هادئة" وستظهر تفاصيلها تباعاً، خلال مسار الجولة الثامنة من مفاوضات أستانا بشأن التسوية السوريّة، المُقرّر اجراؤها في 21-22 كانون الأول الجاري، ومفاوضات جنيف". وأشارت الى أنّ "لا فيتو لبناني على الدور الروسيّ في هذا المجال، حتّى أنّ حزب الكتائب اللبنانية نفسه دعا في وقت سابق روسيا للعب دور الوسيط بين لبنان والاطراف في سوريا لتأمين عودة النّازحين، وذلك خلال اللقاء الذي جمع رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل بالمُمثّل الخاص للرئيس الروسي لشؤون دول الشرق الاوسط وافريقيا ميخائيل بوغدانوف، حفاظاً على حياد لبنان الرسميّ تجاه الأزمة السّورية".

المصادر التي اعتبرت أنّ "لا امكانات لوجستية لتأمين خطّة الترحيل"، تمسّكت بضرورة تزامن الدعم الدوليّ بالتوافق الداخليّ المحليّ حول هذا الملفّ، واعتماد سياسة عامّة شاملة سبق أن عملت اللجنة الوزارية المُكلّفة كثيراً عليها بغية تأمينِ العودة الآمنة للنّازحين السّوريّين. وقدّمت في هذا المجال خططاً وحلولاً جدّية تخطّت الاقتراحات والافكار، على اعتبار أنّ سوء ادارة الدولة لهذه الازمة يفقدها الشفافيّة، في حين لا يوفّر الخلاف السياسي وغياب القرار الموحّد الثقّة والامان للدول المانحة لتقديم الكثير من المساعدات".
ريتا الجمّال ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 34 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان