ارسلان: أطمح بكل وضوح وصراحة ليكون لنا كتلة نيابية   -   روسيا وإيران قد تتخليان عن الأسد.. لهذه الأسباب   -   موفد سعودي في بيروت غداً   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأحد في 25 شباط 2018   -   بيان من لجنة الاعلام في "التيار الوطني".. ماذا جاء فيه؟   -   هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟   -   .. هذا ما يحمله العلولا للرئيس عون!   -   حمدان: الانتخابات هذه المرة فرصة لنجاح المشروع السياسي والإنمائي وليست فرصة لنجاح الأشخاص   -   بالصور: وزير المال يوقع مرسوم الايجارات   -   "جزيرة لبنان" للبيع بـ 22 مليون دولار   -   الأطفال يفاجئون الحريري في حلقة استثنائية   -   سوريا اعتقلت قاتلي الخادمة الفلبينية لكنها رفضت تسليم أحدهما   -  
اسرائيل تتدرب على عمليات إنزال ضخمة للمظليين وتتوعد لبنان: سنعيده إلى عصر الكهوف
تمّ النشر بتاريخ: 2018-02-05

كتبت صحيفة "الشرق الأوسط": بينما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يعلن أن وجهة إسرائيل ليست للحرب، كان وزراؤه يوجهون التهديدات للبنان. أما الجيش الإسرائيلي فقد أعلن، بدوره، عن مناورات ضخمة ستجري خلال شهور، هدفها تجريب عمليات إنزال ضخمة لسلاح المظلات، تشمل وسائل قتالية وأسلحة ثقيلة.

وقالت مصادر عسكرية إن "الجيش الإسرائيلي يجري الاستعدادات لأكبر مناورة إنزال بالمظلات تجري في السنوات الأخيرة، وذلك على خلفية التوتر في القطاع الشمالي. وسيجري خلال المناورة في منتصف 2018، إنزال قوات سلاح المظليات والكثير من المعدات، كما سيجري فحص إمكانية إشراك قوات من الوحدات الخاصة".

وكان لافتاً عدم قيام سلاح المظلات الإسرائيلي، ومنذ 2012، لم يقم بعملية إنزال كبيرة. ولكن الآن، على خلفية تقييمات الجهاز الأمني بأن إيران عادت لبناء مصنع لإنتاج الأسلحة الدقيقة في لبنان، قرر الجيش إجراء مناورة الإنزال هذه السنة. ومن المتوقع أن يقوم المقاتلون بمناورات ليلية في المنطقة الجنوبية تشمل سيطرة قوات المظليين على منطقة معينة.

وقال مصدر في الجيش شارك في الاستعدادات، إنه خلال المناورات ستقوم الطائرات بطلعات لإنزال المعدات الثقيلة، كالذخائر، والسيارات، والإمدادات التي سيستخدمها الجنود خلال وجودهم في المنطقة. وستكون هذه هي المناورة الأولى التي سيستخدم خلالها الجنود المظلة الجديدة التي أنتجتها الشركة الأميركية (إيربورن)، والتي تمكن الجنود من الهبوط في ظروف جغرافية مختلفة، خلافاً للمظلة التي تم إخراجها من الخدمة أخيراً. كما ستكون هذه أول مناورة كبيرة تستخدم فيها طائرات "شمشون"، التي تم إدخالها للخدمة في عام 2014.

وذكر ضابط كبير في وحدة القتال، التي من المتوقع أن تشارك في المناورات، إن استعدادات القوة التي يرأسها، تهدف إلى منع الوضع الذي يبدأ فيه القتال على الحدود الإسرائيلية. وقال: "نستعد لوضع يكون فيه القتال بعيداً عن الوطن، بحيث يكون علينا التعامل لفترة طويلة من الزمن، مع ما سيوجَد في منطقة هبوط المظلات - الطعام والشراب وحتى المركبات. الجيش يستعد لوضع لا يمكن خلاله نقل المعدات والإمدادات بشكل متواصل".

واستمعت الحكومة الإسرائيلية، أمس الأحد ، إلى إيجاز من رئيس هيئة الأركان العامة للجيش، غادي آيزنكوت، حول الأوضاع الاستراتيجية. وقال بنيامين نتنياهو: "نحن لا نتوجه إلى الحرب، ولكن سنقوم بكل ما يلزم، وأؤكد على ذلك، كل ما يلزم، من أجل الدفاع عن أنفسنا". ولكن خلافاً لهذه اللهجة، واصل وزراؤه تهديد لبنان. فقال وزير التربية والتعليم ورئيس حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت: إذا ما تطورت الحرب وسقطت الصواريخ علينا، فإننا سنحول لبنان إلى دمار شامل، وسوف يتضرر الجزء الجنوبي من لبنان بشدة". وأضاف: "الحرب ليست بالأمر الضروري والحتمي، لكن علينا أن نكون واضحين وحادين في كلامنا وتصرفاتنا، أوضحنا أننا لن نسمح بالتهديدات ولن نسمح بتمركز التهديدات والأعداء على حدودنا، يمكننا منع حرب لبنان الثالثة".

أما وزير المواصلات والاستخبارات يسرائيل كاتس، فقال: "نحذر حزب الله حليف طهران، من أنه في حال شرع بأي عدوان وعمل عسكري ضد إسرائيل، فلبنان سيعود سنوات كثيرة إلى الوراء إلى العصر الحجري وعصر الكهوف".

(الشرق الأوسط)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 90 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان