ماذا وراء "جادة الإمام الخميني"؟   -   ريما بنت بندر سفيرة في واشنطن وخالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع   -   تدابير سير في صيدا بسبب أعمال تعبيد   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 23-02-2019   -   إعلان سار الى اللبنانيين.. إقالة أي مسؤول عن حادثة وفاة عـ"أبواب المستشفيات"؟!   -   بين وداع شباط واستقبال آذار.. خيرات "ايسلاندية" تجمعهما: رحبوا بالأمطار لأسبوع!   -   البعريني: نثني على قرار وزير الصحة بشأن مستشفى حلبا الحكومي   -   فضيحة التوظيف في لبنان: لا مُحاسبة ولا فسخ عقود   -   عندما يضرب "الرئيس القوي" يده على الطاولة!   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 22-02-2019   -   الرئيس عون: الآمال كبيرة لتحسين الوضع الاقتصادي ووضعنا خطة نهوض   -   إرجاء المحاكمة في جريمتي القضاة الاربعة الى 29 آذار والزيادين الى 5 نيسان   -  
بالصور والفيديو.. اشكال كبير وإطلاق نار وجرحى في عرمون
تمّ النشر بتاريخ: 2018-02-06
وقع إشكال مساء اليوم في بلدة عرمون تطوّر إلى إطلاق نار.

وفي التفاصيل أنّ المدعو ضاهر نائل، الذي يملك ملحمة في الدوحة توجّه إلى عرمون وأطلق النار على الشابين جواد بو غانم ويامن ملاعب، ما أدّى إلى إصابتهما برجليهما.

وقامت لاحقًا قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي والنائب أكرم شهيب بمساع مع حزب الله بتسليم ضاهر إلى القوى الأمنية فيما انتشر الجيش في المنطقة حفاظًا على الأمن.

ورفع حزب الله الغطاء السياسي عن ضاهر.

وبعد تسليمه للقوى الأمنيّة، تجمّع أهالي عرمون أمام ثكنة الدرك في البلدة مطالبين بتسليمهم ضاهر.

وأصدرت قيادة الجيش – مديرية التوجيه بيانًا عن الإشكال، قالت فيه:

بعد ظهر اليوم حصل خلاف بين مواطنين في بلدة عرمون تطور إلى إقدام المدعو نائل ضاهر على إطلاق النار بإتجاه المدعوين جواد بوغنام ويامن ملاعب مما أدى الى اصابتهما بجروح، حيث نقلا إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة. على الأثر تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وقامت بتسيير دوريات، وفرضت طوقاً أمنياً حول مكان الحادث.
وتستمر قوى الجيش في تعقب مطلق النار لتوقيفه وإحالته الى القضاء المختص.

بدورها، أعلنت مديرية الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني في بيان أنه "إثر وقوع اشكال في منطقة دوحة الشويفات وبلدة عرمون، والذي تطور إلى إطلاق نار على الشابين جواد بو غنام ويامن ملاعب من قبل الحاج أبو فادي نائل، عملت قيادة الحزب عبر مدير داخليته لواء جابر بالتواصل مع جميع قادة الأجهزة الأمنية في المنطقة، كما مع قيادة حزب الله، مما أدى إلى تسليم مطلق النار إلى الأجهزة الأمنية المعنية.

وعليه، تتوجه قيادة الحزب من جميع الأهالي وأبناء المنطقة للعمل على تهدئة النفوس وعدم الإنجرار إلى فتنة داخلية. كما تطلب من الجميع ترك الموضوع بيد الأجهزة الأمنية والقضائية المختصة". 

من جهته، غرّد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب على حسابه الخاص عبر تويتر معلّقًا على اشكال عرمون.

وقال: "حادث عرمون مستنكر وتسليم المعتدي للقوى الأمنية يجب أن ينهي التوتر فلا مصلحة لأحد بتطوير الأمور".








ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان