استفحال الأزمة في لبنان بالتزامن مع مفاوضات وكالة الطاقة الذرية   -   إنه عصر دبلوماسية اللقاحات.. حقيقتان على الدول إدراكهما   -   لقاء عون - سلامة: محاولة ممجوجة لقلب الوقائع   -   تخوّف من العتمة الشاملة   -   الشارع يغلي على وقع ارتفاع الدولار.. قطع طرقات واحتجاجات في هذه المناطق (فيديو)   -   علوش لـ"الأنباء": الحريري أعلن مِراراً وتكراراً عن تأييده الكامل لحياد لبنان   -   عون يؤكّد على أهميّة الإسراع في تأليف الحكومة   -   الراعي: حزب الله يتحكّم بالحرب والسلم   -   هل فعلاً حمل الاليزيه باسيل مسؤولية عرقلة الحكومة؟   -   تعليقٌ "لافت" من العلاّمة الأمين على مواقف الراعي   -   عراجي عبر "تويتر": ما يحصل دليل على عدم عدالة توزيع اللقاحات   -   روكز لـ "الأنباء": تشكيل الحكومة ضرب من المستحيل   -  
ماذا قالت "الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية" عن المصدر المشع في الأوزاعي؟
تمّ النشر بتاريخ: 2018-02-28

أعلنت الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية التابعة ل "المجلس الوطني للبحوث العلمية"، في بيان اليوم، أنها "تلقت عند الساعة الخامسة مساء الثلثاء الماضي، اتصالين هاتفيين من قائد فوج الهندسة في الجيش العقيد خوري ووزير البيئة طارق الخطيب في شأن العثور على مادة مشعة في منطقة الأوزاعي وبغية التحرك للقيام بالاجراءات العلمية اللازمة باعتبار ان "الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية" هي الجهة المكلفة رسميا تنظيم الاستخدامات السلمية للمواد المشعة على الأراضي اللبنانية ومراقبتها".

وأضاف البيان: "توجه فريق من خبراء "الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية"، عند الساعة السادسة والنصف مساء الثلثاء الماضي، الى منطقة الأوزاعي. وقام الفريق، بالتعاون مع فوج الهندسة في الجيش، بالمعاينة التقنية لهذه المادة المشعة وباجراء القراءات الاشعاعية اللازمة، وتولت الجهات الامنية المعنية عزل المادة ومراقبتها".

وتابع: "أظهرت نتائج التحاليل الميدانية أن اسم المادة المشعة هو "Am-Be" من نوع نيوتروني وتستخدم ك " well logging" وهي محصورة داخل كبسولة مقفلة. فلم تسبب المادة المشعة تسربا للمواد المشعة في مكان العثور عليها أو تلوثا اشعاعيا. وراوحت القراءات الاشعاعية الصادرة عن هذه المادة ضمن المعدلات المتعارف عليها لهذا النوع من المصادر المشعة".

وختم: "قامت الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية، بالتنسيق مع فوج الهندسة في الجيش ووزارة البيئة، صباح اليوم، بنقل هذه المادة الى مختبرات الهيئة لمعالجتها ولتخزينها بطريقة آمنة ومأمونة وفق المعايير الدولية.

تستخدم هذه المادة المشعة، عادة، في الصناعات النفطية. ولا يتوافر، في لبنان، امكان لاستخدامها، وهي غير مرخصة وفق سجلات تراخيص "الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية" للمواد المشعة، فيبقى، بذلك، مصدر المادة مجهولا.

تطمئن "الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية" المواطنين الى ان هذه المادة المشعة لا تشكل خطرا على صحة المواطنين أو على المحيط حيث عثور عليها".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 20 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان