بري: أسباب داخلية وخارجية تؤخر ولادة الحكومة   -   جثة طفل في صور... ورصاصة في رأسه!   -   قراءة للسفير الشامسي في معركة الحديدة..   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 19 حزيران 2018   -   هذه الشخصية مطروحة لحقيبة الدفاع أو نيابة رئاسة الحكومة   -   وزير التربية: موعد إصدار نتائج الشهادة المتوسطة يحدد غدا   -   بعثة المنتخب السعودي: عطل فني يصيب طائرة الفريق واللاعبون يتجهون إلى مقر إقامتهم   -   إنجلترا تخطف فوزا ثمينا أمام تونس بهدف "قاتل"   -   مونديال روسيا.. بلجيكا تتغلب على بنما بثلاثية نظيفة   -   صدمة رحيل ماهر عصام تبكي الوسط الفني.. هكذا تحدثوا عنه   -   نسور قرطاج أول منتخب عربي يحرز هدفا في مونديال روسيا   -   صلاح "يغرد"... هل سيشارك في مباراة الغد ضدّ روسيا؟   -  
جمانة حداد لـ"ليبانون ديبايت": "حلّنا" انقاذ بيروت وضخّ دم جديد
تمّ النشر بتاريخ: 2018-03-07
صرخة المجتمع المدني وحال المواطن التي تتأزم عاماً بعد آخر، استدعت بروز وجوه جديدة عدة تنوي خوض الانتخابات النيابية يوم 6 أيار 2018 على أمل التغيير وبهدف ادخال دم جديد الى البرلمان علّها تتحسن الأوضاع قليلاً. 

وجه الصحفية جمانة سلوم حداد ليس بجديد في عالم الصحافة والكتابة وليست بعيدة عن هموم الناس ومشاكلهم كونها ناشطة منذ عشرين عاما في سبيل حقوق الإنسان والمساواة وحرية التعبير والفئات المهمّشة والكرامة الإنسانية، لكنها هذه المرّة قرّرت الدخول الى عالم السياسة من بابه العريض متقدمة بترشحها للانتخابات عن مقعد الأقليات في بيروت الأولى.

في هذا السياق، أشارت حداد في حديث لـ"ليبانون ديبايت" الى ان هناك سببين دفعاها الى الترشح، وخوض تلك المعركة. أولاً، قدرتها على العمل أكثر على المستوى التشريعي إذا نجحت بالوصول الى المجلس النيابي، وتغيير القوانين التي تعنى بحقوق الانسان والمساواة والحريات حتى تليق بالمواطن. والسبب الثاني هو القانون الانتخابي المعتمد الذي "على علّاته" يفسح المجال أمام بعض الأصوات المختلفة لتتمكن من الخرق.

ركّزت حداد اهتماماتها عبر ادراجها تحت عنوان عريض هو العدالة، التي تناضل لتحقيقها بكافة زواياها وجوانبها، بدء من حقوق الانسان والمساواة ليشعر كل مواطن انه متساو مع الآخر، ومحو التمييز القائم على أشكاله بين مختلف الفئات، وضرورة احترام هذه الحقوق وتوحيدها بالتساوي، وصولا للعدالة الاجتماعية، مثل رفع مستوى التعليم في المدارس الرسمية منعا للتفاوت بالمستوى التعليمي. 

وشددت على أهمية الحريات واحترامها، ومحاربة كبت حرية التعبير التي اجتاحت لبنان في الآونة الأخيرة وشكلت موجة صادمة للمواطنين. ولفتت الى ان معظم القوانين منصوص عليها في الدستور اللبناني الاّ انها غير محترمة وغير مطبقة فعليا، ما يستدعي السعي لإيجاد حل جذري في هذا الخصوص.

وعن اختيارها لشعار "حلّنا" كعنوان لحملتها الانتخابية، أوضحت حداد ان لذلك الشعار بعدين مقصودان. أوّلهما هو المعنى اللبناني للكلمة ما يعني حان الوقت للتغيير ولم يعد علينا الانتظار أكثر. وتشبّه هذا المعنى لطريقة تفكيرها، لأنها تسعى دائما جاهدة لتحقيق ما تؤمن به والوصول الى هدفها، بدلا من انتظار الحلول. والبعد الآخر للشعار هو أننا "نحن الحل، ولدينا حلول لبعض المشاكل القائمة في هذا البلد".

"لبنان دولة مدنية" هذه هي الرؤية الوحيدة القادرة على تعزيز الوطنية وحس المواطنة في لبنان، وازالة كل الاعتبارات الطائفية والمذهبية القائمة، أضافت حداد. وأشارت الى انها مرشحة على لائحة مستقلين ومجتمع مدني، والمزيد من التفاصيل ستكشف خلال الأيام القليلة المقبلة.

وعدت حداد منطقتها بيروت وأهلها بأنها ستتسم دائما بالصدق والشفافية، حتى وان كان الأمر على حساب مصلحتها، قائلة "ما بهمني ارضاء الكل، بهمني ارضاء ضميري"، وبأنها ستحاول جاهدة لإعادة بيروت الى ما كانت عليه، "بيروت يلي أهلي بيحكولي عنا ما بتشبه بيروت الحالية، لأنه بيروت فرطت من ايدينا".

في نداء لجميع اللبنانيين، ولأهل بيروت خصوصا، توجّهت حداد بالقول "شاركوا في 6 أيار لاختيار من يمثلكم، ويمثّل آراءكم وطموحاتكم، لأن التغيير يجب ان يحصل وأنتم مسؤولون عنه. إذا أردتم ان نقف الى جانبكم، نحن بحاجة ان تفعلوا المثل يوم الانتخابات". كما توجهت بنداء خاص لوسائل الاعلام التي تولي أهمية للمرشحين الذين يملكون ويدفعون ثروات للظهور عبر الشاشات، متمنية اعطاء الحق بالتساوي لجميع المرشحين بإيصال أصواتهم ومشاريعهم الى الرأي العام.
ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان