الحكومة بين عقد السنّة المستقلين والثلث الضامن وانتظار التنازل   -   الحريري زار ضريح والده برفقة نجله ووهاب يعلّق"سنلتقي"   -   بو صعب: لن نرضى بكسر الحريري وباسيل لم يتكلم يوما عن الثلث المعطل   -   حزب الله يعاني من "سلبطة" باسيل!؟   -   عناوين الصحف ليوم السبت 15 كانون الاوّل 2018   -   فيديو يبكي الحجر.. والدة الشهيد العسكري يزبك تزفّه و"العريس" في المقدمة   -   جعجع: "ما حدا بيسترجي".. وهذه أولوية حزب الله   -   بالصور... حسام سعد الحريري يؤدي التحية العسكرية لوالده   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 14 كانون الأول 2018   -   إخلاء سبيل صاحب "ميموزا" بعد توقيفه في قصر عدل زحلة   -   اليسا في ضيافة مارسيل غانم   -   الحريري: إنجازات قوى الأمن بمكافحة الجريمة علامة مضيئة في سجل قادتها   -  
هل تكسر الدائرة المسيحية شمالاً الجرّة بين باسيل والحريري؟
تمّ النشر بتاريخ: 2018-03-13

كتب غسان ريفي في "سفير الشمال": من المفترض أن تحسم نتائج الانتخابات النيابية في الدائرة الثالثة شمالا، الزعامة المارونية التي تمهد الطريق الى قصر بعبدا، لذلك فإن الخطأ في الحسابات ممنوع سواء على صعيد التحالفات أو على صعيد التكتيك الانتخابي الذي تمارسه القوى المسيحية الكبرى التي منها من يسعى الى الحفاظ على عدد نوابه، (القوات أربعة نواب) (المردة ثلاثة نواب) (النائب بطرس حرب) ومنها من يسعى الى إيجاد مقعد نيابي للمرة الأولى في هذه الدائرة مثل "التيار الوطني الحر" الذي يخوض رئيسه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل معركة وجودية، وفق قاعدة "أكون أو لا أكون".

اللافت أن "تيار المستقبل" لم يرشح أحدا في هذه الدائرة، بعد عزوف نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري عن الترشيح، فيما يقف النائب نقولا غصن على لائحة الانتظار ليكون الى جانب القوات أو المردة أو التيار.

مع غياب "المستقبل" عن الترشيح، يصبح الرئيس فريد مكاري حرا طليقا من أي إلتزام، حيث يستطيع أن يغرد منفردا وأن يمنح أصوات قاعدته الشعبية في أي إتجاه وفق ما يراه مناسبا أو وفق عاطفته أو صداقاته القديمة أو قناعاته.

أما أصوات "تيار المستقبل" فهي قد تؤسس لأزمة حقيقية بينه وبين التيار الوطني الحر، خصوصا في ظل "العين الحمراء" التي يتحدث عنها مطلعون بين باسيل ودائرة القرار في "المستقبل"، بعدما عادت المياة الى مجاريها بينها وبين "القوات اللبنانية" وكانت ترجمتها الأولى في دائرة الشوف ـ عاليه.

تشير المعلومات الى أن ثمة عتبا كبيرا من الوزير باسيل على "تيار المستقبل"، الذي بدأ يخرج من إلتزاماته معه، وكانت البوادر الأولى في طرابلس حيث إستبعد "التيار الأزرق" رئيس جمعية إنماء طرابلس والميناء أنطوان حبيب القريب من الطرفين عن المقعد الأرثوذكسي، لمصلحة نعمه محفوض (من عكار) كما كان يتردد إمكانية أن ينضم طوني ماروني (مستشار وزير الطاقة واليد اليمنى لباسيل في طرابلس) الى اللائحة عن المقعد الماروني، لكن تم إستبداله بالمرشح جورج بكاسيني (من البترون)، فضلا عن الحديث المتنامي عن إمكانية عدم التحالف مع التيار البرتقالي في عكار، ما يعني أن المقعد الأرثوذكسي الثاني في لائحة “المستقبل” في الدائرة قد يكون من نصيب القوات.

يقول مطلعون: "إن "المستقبل" ينأى بنفسه عن التحالف مع "التيار الوطني الحر" في الدوائر ذات الأغلبية السنية، تحسبا للاستفزاز الذي يمكن أن يشكله ذلك للناخبين، خصوصا أن المزاج العام في تلك الدوائر بحسب ما يراه “المستقبل” هو الى جانب "القوات" وليس مع "التيار".

وبحسب المعطيات، فإن ما يمكن أن يزيد الطين بلة في العلاقة بين "التيار" و"المستقبل" هو الاخلال بإلتزام "الأزرق" مع "البرتقالي" بالوقوف الى جانبه في الدائرة الثالثة شمالا، حيث أن المتسجدات السياسية توحي بأن "المستقبل" يتجه الى ترك الحرية لناخبيه السنة لاختيار من يرونه مناسبا، أو أن يسعى الى إرضاء الأطراف المسيحية المتنافسة، بالتصويت لباسيل في البترون، ولمرشح القوات فادي كرم في الكورة، ولمرشح المردة طوني فرنجية في زغرتا، علما أن هذا الخيار لا يصب في مصلحة باسيل حيث أن المستقبل يمتلك النسبة الأقل من الأصوات السنية في البترون، (نحو ألف صوت) بينما لديه أضعاف ذلك في الكورة وزغرتا الأمر الذي سيزيد من الحاصل الانتخابي للائحتي "القوات" و"المردة" على حساب لائحة "التيار الوطني الحر"، وهو أمر من شأنه أن يؤدي الى توتير الأجواء أكثر فأكثر بين "التيار" و"المستقبل"، خصوصا أن الوزير باسيل كان ينتظر من الرئيس سعد الحريري أن يقف الى جانبه بكل إمكاناته في هذه الدائرة، خصوصا بعدما شكل "التيار الوطني الحر" خط الدفاع الأول عنه خلال أزمته في السعودية.

هذا الواقع يطرح أسئلة مشروعة، لجهة: هل ستؤدي خيارات الحريري في الدائرة الثالثة الشمالية الى كسر الجرة مع باسيل خصوصا إذا ما ساهمت هذه الخيارت في إلحاق ضرر إنتخابي به؟، وفي حال كُسرت الجرة ماذا ستكون خيارات "التيار البرتقالي" على الصعيد السني بعد الانتخابات؟، وهل سيؤثر ذلك على حظوظ الحريري في رئاسة حكومة العهد الثانية؟.

(سفير الشمال)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 58 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان