هكذا علّق رياض سلامة على "استقالته"   -   حاصباني: نحن اكثر من يسهل تشكيل الحكومة ولكن جشع بعضهم لا حدود له   -   هجوم مسلح يستهدف عرضاً عسكرياً بمدينة الأهواز الايرانية.. ووقوع قتلى وجرحى (صور وفيديو)   -   الحريري: رياض سلامة صحته حديد   -   المنطقة تغلي... ما علاقة الجنوب بمعركة إدلب المؤجّلة؟   -   هذا ما كشفه علماء عن الكارثة المناخية "الجليدية" القادمة   -   يصوِّر النساء ثم يطلب منهن التعرّي للكشف عليهن منتحلا صفة موظف بالأمم المتحدة   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 22-09-2018   -   تصريح "مهين" من رئيس ريال مدريد بحق رونالدو   -   الراعي من كندا: المسؤولون في لبنان يخربون اكثر مما يبنون   -   حاولوا مغادرة لبنان بطريقة غير شرعية... فغرقوا مقابل شاطئ عكار   -   فيديو.. هجوم دام في إيران يوقع 30 قتيلا من الحرس الثوري   -  
الحلبي لـ "ليبانون ديبايت": الحريري ممثل السنة في لبنان
تمّ النشر بتاريخ: 2018-03-22
"ليبانون ديبايت"- خالد موسى 

يوماً بعد يوم تزداد حدة المعركة الإنتخابية حماوة مع قرب موعد الإستحقاق، ويسحب البساط شيئاً فشيئاً من الوزير السابق اللواء أشرف ريفي الذي أعلن في وقت سابق قبل تحديد موعد الإنتخابات بأنه الاقوى على الساحة السنية وأنه سيعمد إلى تشكيل لوائح في كل المناطق التي يتواجد فيها تيار المستقبل لا سيما في بيروت وطرابلس والبقاع وعكار. 

أولى الضربات التي تلقها ريفي كانت في انسحاب النائب خالد الضاهر يوم الإثنين من المعركة الإنتخابية بعدما كان ريفي يخوض مفاوضات مع الأخير من أجل تشكيل لائحة في دائرة الشمال الأولى بمواجهة لائحة "المستقبل". وزار الضاهر بيت الوسط معلنا بعد لقائه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عزوفه عن خوض المعركة الإنتخابية ودعمه الكامل واللامتناهي للحريري ولائحته في عكار حفاظاً على وحدة الصف.

أما الصفعة الثانية التي تلقاها ريفي، فكانت بانسحاب المرشح عن المقعد السني في دائرة بيروت الثانية المحامي نبيل الحلبي من المعركة الإنتخابية لصالح لائحة "المستقبل" في بيروت. علماً أن ريفي كان يسعى مع الحلبي إلى تشكيل لائحة موحدة بالتوافق مع المرشح صلاح سلام من أجل خوض الإنتخابات في دائرة بيروت الثانية بمواجهة لائحة الحريري.
وزار يوم أمس الحلبي بيت الوسط واجتمع مع الرئيس سعد الحريري بحضور النائب عقاب صقر، معلناً إنسحابه لصالح لائحة "المستقبل" في بيروت.

وكشف الحلبي في حديث لـ "ليبانون ديبايت" أنه " منذ ما قبل أن أتخذ قراراً بالترشح كنت قد آليت على نفسي عدم التقدم على ذلك لكن حصلت مشاورات وتواصل ومن ثم تقدمت بأوراق ترشحي، ولكن بعد قضية الممثل زياد عيتاني جرى تواصل مع بيت الوسط وانسحبت"، مشيراً إلى أن "موضوع الممثل زياد عيتاني كان مفتاح لإعادة التواصل مع بيت الوسط".

وشدد على أن "اتخذت قرار بالإنسحاب لمصلحة لائحة الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل لكوننا مقبلون على استحقاقات وفي حال بقينا في الخارج نضع متاريس بوجه الطرف الآخر فإننا لن نصل إلى اي نتيجة لا في القانون العفو العام ولا في غيره"، موضحاً أن "موضوع تشكيل لائحة موحدة في بيروت مع الأستاذ صلاح سلام كان مطروح من قبل الماكينة الإنتخابية للواء ريفي في بيروت ولكن سلام لم يعطي جواب وبقي هذا الأمر ضمن مشاورات ومفاوضات واليوم سلام بدا بتشكيل لائحة وهناك انسحابات في المرشحين معه أيضاً مثل علي عساف ".

وأشار الحلبي إلى أن "بعض الأشخاص حولوا ترشيحي إلى موضوع شخصي أي أني ضد الرئيس الحريري، لكن على العكس كان لدي مشروع واضح، واللواء ريفي ومن معه يعلمون جيداً أنه لم يكن لدي أي لا مع الرئيس الحريري ولا مع بيت الوسط"، موضحاً أن "في حال أردت التصويب على شخص، فهذا لا يسمى بمشروع إصلاحي بل بحقد على شخص".

ولفت إلى أن "السبب الثاني الذي دفعني إلى الإنسحاب هو اعتراضي على هذا القانون الذي يفرق بين الكثير من الناس حتى ضمن الخط الواحد واللائحة الواحدة لكون بعض المرشحين اليوم يتنافسون على الصوت التفضيلي، وحل هذه المعضلة يكون بتوحيد الصفوف والتضامن ضمن برنامج موحد"، آسفاً لكون " بعد انسحابي خيضت ضدي عملية تخوينية من قبل البعض تماماً مثلما خيضت ذدي في السابق حملات تخوينية من قبل جمهور الممانعة".

وشدد الحلبي إلى ان "البعض يرفع شعار الحرية والسيادة وكرامة الناس وحفظ الطائفة السنية والوطن والعروبة، وهو يعمل في الوقت نفسه أعمال مغايرة تماماً، فهل يريد تحقيق هذه الأهداف من خلال الحقد والثأر والكراهية؟".

وأكد على أنه "شئنا أم ابينا الرئيس سعد الحريري هو ممثل السنة في لبنان ضمن التركيبة الطائفية الموجودة في البلد، وهناك مواضيح إنسانية وإقتصادية وسياسية لا يمكن معالجتها بالخطابات العالية النبرة بل من خلال الممثل في السلطة الذي يعمل على حلها بالتوافق مع الطرف الآخر من خلال الحوار، وإلا فالكلام العالي لا ينفع ويبقى في إطار المزايدات الشعبوية الفارغة"، مشيراً إلى أن "موضوع الممثل زياد عيتاني هو موضوع حساس جداً والممثل كان مظلوماً، وبالتالي تم حل الموضوع عن طريق التوافق بين الرئيسين عون والحريري حيث جرى نقل الملف إلى شعبة المعلومات".

وشدد على أن "هناك تواصل دائم مع النائب الصديق عقاب صقر منذ أكثر من سنة ومستمر مع بيت الوسط، وتواصلي لم ينقطع أبداً ولا في أي مرحلة منذ ما قبل ترشحي وحتى بعده واللواء ريفي يعلم ذلك تماماً أنني انزل دوماً إلى بيت الوسط وألتقي بالصديق عقاب صقر"

ولفت إلى ان "هذه المرة الأولى التي ألتقي مع الرئيس سعد الحريري وانا من خط تيار المستقبل ومن مؤسسي شباب المستقبل في الجامعات، وأمر انسحابي من بيت الوسط لا يجب أن يكون مفاجىء لأحد لأنني كنت دائماً أنزل إلى بيت الوسط وعلى مرأى من الناس ولا أستحي بعلاقات أنا افتخر بها"، مشدداً على أن "الصديق عقاب صقر لعب دور إيجابي جداً في قضية الممثل زياد عيتاني حيث كان صلة الوصل بيني وبين الرئيس سعد الحريري بهذا الملف، كما لعب دور كبير بإعادة النائب خالد الضاهر إلى بيت الوسط وإلى خط الرئيس الشهيد رفيق الحريري ولعب دوراً بارزاً في إعادة العلاقة بيني وبين تيار المستقبل وكان دور إيجابي وبالأمس تحقق هذا الموضوع".

وأوضح أن "وقتنا موضوع الإنسحاب بالتوافق مع الصديق عقاب صقر مع إنتهاء التعيينات في الفئات الأولى في الدولة من أجل أن لا يقال أن نبيل الحلبي قايض شيء من أجل منصب أو مركز أو مكاسب معينة".
خالد موسى ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان