فرنجية – جعجع... اللقاء الذي طال انتظاره   -   تركي الدخيل: السعودية سترد على أي عقوبات أميركية بشراء السلاح من روسيا والتصالح مع إيران   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 15 تشرين الأول 2018   -   عن موعد توقيع الإتفاق النهائي وتنحّي الأسد...   -   الجعفري: فتح المعابر بين العراق وسوريا وشيك وإن تأخر بعض الوقت   -   ترامب يقلب الموازين... هبوط الريال السعودي وانتعاش الليرة التركية   -   الحريري يؤكّد تضامنه مع السعودية: الحملات التي تنال منها تشكل خرقاً لاستقرار المنطقة   -   هل يُسْقِط الاحتدام السياسي فرصة تشكيل الحكومة؟   -   الملك سلمان يتصل بأردوغان ويعرض معه قضية خاشقجي   -   النجم الهوليوودي "ستيفن سيغال" يهاجم "ماكغريغور" ويدافع عن "حبيب"!   -   اطلاق نار في اتجاه مقهى عند كورنيش صيدا البحري فجرا   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 14 تشرين الأول 2018   -  
في صيدا - جزين: انكفاء التيار وعودة ثنائية الحريري – سعد
تمّ النشر بتاريخ: 2018-03-27
خاص- جانين ملاح 

الكلمة اونلاين

أما وقد اُسدل الستار على تسجيل اللوائح الانتخابية في وزارة الداخلية، واقترب موعد الاستحقاق النيابي المقرر في السادس من ايار المقبل، واكتمل المشهد الانتخابي في دائرة الجنوب الاولى (صيدا – جزين) مع استقرار 4 لوائح تتنازع المقاعد الخمسة (2 سنة، 2 موارنة، 1 كاثوليك): الاولى تضم تيار المستقبل وحلفاءه، والثانية تجمع التيار الوطني الحر والجماعة الاسلامية والثالثة نتجت عن تحالف رئيس التنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد وابراهيم عازار، والثالثة تجمع حزبا الكتائب والقوات اللبنانية جنبا الى جنب، فان اكثر المعارك سخونة ستشهدها هذه الدائرة بين القوى السياسية والحزبية التي لها حضورها الوازن في المنطقة، والتي تسعى جاهدة الى إظهار قوتها واثبات وجودها.

وتؤكد المعطيات الانتخابية ان نتائج الاستحقاق المقبل ستعيد الى مدينة صيدا ثنائية بهية الحريري – اسامة سعد بعد ان كان تيار المستقبل يحكم قبضته على مقعدي صيدا السنيين، من دون ان ينفي ذلك وجود شخصية ذات الحضور القوي كعبد الرحمن البزري، ذلك ان شعبية الحريري والتيار الازرق لم تتراجع، فصيدا مسقط رأسها وتبقى وفية لدم الشهيد رفيق الحريري، وان قاعدة النائب السابق اسامة سعد الشعبية آخذة في التوسع اكثر فاكثر.

وتفيد المعطيات بان المعركة الانتخابية تشتد وتيرتها على المقعد الكاثوليكي الوحيد في الدائرة، الذي يشغله حاليا النائب عصام صوايا الغائب عن المنطقة منذ انتخابه، وتدور رحاها بين سليم خوري (مرشح التيار) وعجاج حداد (مرشح القوات)، فبين التيار الذي لا يزال ينوي الاحتفاظ بمقاعد جزين الثلاثة ويضع كل امكاناته لهذه الغاية، وبين القوات التي تريد الدخول على خط المعركة في عرس الشلال وتسجيل نقطة في مرمى التيار واستبقت الترشيحات بتسمية حداد عن المقعد الكاثوليكي، تمثيل الكفة الى خوري سيما وان للصوت الشيعي وزنه في هذه الدائرة ويخصّه حزب الله بدعم واضح فالنائب محمد رعد خصّه بزيارة دون غيره من المرشحين.

مارونيا، تنذر الامور الانتخابية بمفاجآت، اذ ان من البديهي وبحسب القانون النسبي ووفق ما تفيد المعطيات ان يواجه احد مقعدي التيار المارونيين اللذين حظي بهما في انتخابات عام 2009 خطر السقوط خصوصا مع تحالف سعد والمرشح الجزيني ابراهيم عازار والاتفاق الكتائبي - القواتي الانتخابي ومرشحه جوزيف نهرا، فيما المقعد الماروني الثاني فيبقى لاحد النائبين اما امل ابو زيد او زياد اسود، ولدى الاثنين شعبية واسعة في الدائرة. 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 90 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان