لقاء الأربعاء: لا جديد في ملف الحكومة ولحلّ سريع لأزمة القروض السكانية   -   بري أبلغ ريتشارد درس تشريع الحشيشية لاستعمالات طبية واستقبل   -   عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم الأربعاء 18 تموز 2018   -   الجيش اليمني يقصف مصفاة شركة أرامكو في الرياض   -   الجميل تسلم تقرير البعثة الأوروبية عن الانتخابات: الكتائب تحضر لتعديلات ضرورية على القانون   -   الحريري: حلّ العقد الثلاث عند عون   -   بخاري: السعودية تتمنى التعجيل بتشكيل الحكومة   -   العقدة الحكومية لا تحل الا "وجها لوجـه" بين جعجع وباسيل   -   تعميم لرئيس المطار... فماذا جاء فيه؟   -   خليل لـ “الجديد والأصوات المجبولة بالحقد”: موتوا بغيظكم   -   حركة أمل ردا على جميل السيد: لن ننجر الى ما يريده من فتن!   -   ما حقيقة الأدوية المسرطنة في لبنان؟   -  
سعيد ل"السياسة: "حزب الله" يشارك بالفرز المذهبي في سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2018-04-21

Article Image

اعتبر رئيس "لقاء سيدة الجبل" النائب السابق فارس سعيد أنه "منذ أن شارك حزب الله في القتال الدائر في المنطقة، من اليمن إلى العراق إلى سورية، رافعاً شعار يا شيعة العالم اتحدوا، تحول من قوة محلية إلى قوة إقليمية، مدعوماً من إيران، وهو يشارك حتى في الفرز السكاني الذي يحصل في سوريا".
وقال سعيد لـ"السياسة" الكويتية، إن "حزب الله" دفع الآلاف من العائلات من محيط الشام باتجاه الشمال، "من أجل تحقيق فرز سكاني مذهبي"، مشدداً على أن "شعار الحزب هو المقاومة الإسلامية في لبنان، وكأن المقاومة الإسلامية في لبنان هي فرع من مقاومة إسلامية خارج لبنان، ما يعني أننا سننظر إلى مقاومة إسلامية في سورية ومقاومة إسلامية في العراق ومقاومة إسلامية في اليمن ومقاومة إسلامية في الخليج، فهو يعطي لنفسه دوراً إقليمياً إذا لم نقل أممياً".
وأشار إلى أنه "بما يختص بنا كلبنانيين، فإن لبنان لا يتحمل المشروعات الكبرى، فالبلد لم يتحمل أن تكون أرضه وحدها أرض الانطلاق للفدائيين ضد إسرائيل، وبالتالي فإن لبنان لم يتحمل أن يذهب باتجاه سلام منفرد مع إسرائيل، ولبنان لن يتحمل في المستقبل، أن يأتي حزب كحزب الله، يفرض عليه شروطه بحجمه وبأولوياته الإقليمية والدولية وبارتباطاته الإيرانية ويشكل مشروع غلبة علينا وعلى الآخرين".
وشدد على ضرورة مواجهة "حزب الله" في مرحلة ما بعد الانتخابات.
وقال: "أطلقنا جبهة لمواجهة حزب الله، كانت من خلال المبادرة الوطنية، إلى جانب رضوان السيد وستستمر"، نافياً التوجه لإعادة إطلاق "14 آذار" كتجمع سياسي.
وأضاف إن "14 آذار هي وحدة اللبنانيين بشأن موضوع، أما ما يتعلق بسلاح حزب الله، فهو موضوع بات حالياً، في لبنان في دائرة الاستثناء في السادس من أيار المقبل".
وأوضح أن "جريمة من ساهم في إنشاء هذا القانون هو تقديمه على طبق من فضة البلد لمصلحة حزب الله الذي أمن نجاحه السياسي من خلال اختراقه لكل البيئات، ومنع أي قدرة على اختراق بيئته"، متوقعاً فوز مرشح الحزب في دائرة جبيل كسروان.

(السياسة الكويتية)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان