هل يُسهم تنسيق الداخلية والحزب بعودة الدولة إلى الضاحية؟   -   حماس تغلق البحر أمام الصيادين بغزة حتى إشعار آخر   -   خبر سار للبنانيين الراغبين بالدراسة بموسكو.. والفيزا الروسية ستصبح "أسهل"؟   -   طائرة بومبيو "تفقد توازنها" بمطار بيروت.. "شكلك متقّل بالأكل يا مايك"! (صورة)   -   عناوين الصحف ليوم الاثنين 25 أذار 2019   -   تبرئة متهم من تهريب الكبتاغون بواسطة برّادات   -   الرئيس عون غادر إلى روسيا في زيارة رسمية   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 24 آذار 2019   -   وزارة الصحة تصدر بياناً توضيحاً بشأن وضع 4 أشخاص تعرضوا للدغات أفاع   -   هذا ما يحمله الرئيس عون إلى روسيا... فهل من انسجام لبناني-روسي؟   -   مصادر بري: أهمية زيارة بومبيو أنها أنهت اقتراح هوف لترسيم الحدود البحرية   -   الحجار رداً على ترامب: الجولان أرض عربية مهما طال الزمن   -  
المستقبل ازال الخطر عن مقاعده... والقوات اكبر الرابحين
تمّ النشر بتاريخ: 2018-04-23

ليس صحيحا ان نتائج الانتخابات غير واضحة المعالم او يصعب تحديد الخاسرين والرابحين يوم 6 أيار على اعتبار ان الانتخابات تجري وفق قانون نسبي جديد يصعب ضبط ايقاعاته والتحكم بمساره فالواقع ان الارقام تتحدث عن نفسها وان تسعين في المئة من حسابات المعركة صارت ظاهرة وان اكثر من تسعين مرشحا يحملون لقب "سعادة" النائب قبل يوم الانتخاب.

لدى الثنائي الشيعي يسهل من اليوم الجزم انه سيحتفظ بمقاعده الشيعية السابقة في كتلتي الوفاء للمقاومة وفي كتلة التنمية والتحرير مع اضافة الفائزين الجدد من الحلفاء من المرشحين ويمكن القول ان الثنائي الشيعي هو من الرابحين بقوة في انتخابات 2018 بسبب القانون النسبي، القوات ايضا من اكبر الرابحين حيث سترفع عديد كتلتها من ثمانية الى ما يقارب الاربعة عشر مرشحا خصوصا ان معراب ادارت الانتخابات من بدايتها بموضوعية ومبدئية ولم تنجز تحالفات عشوائية لا تشبهها كما ان عوامل اخرى ساهمت في تحسين ظروف القوات التي عمدت الى تقوية معركتها وشد العصب المسيحي من حولها.
تيار المستقبل يخوض ايضا معركة تبدو بظروفها افضل مما كانت عليه بداية الحسابات الانتخابية، فرئيس المستقبل استطاع ان يلملم شظايا اصابات وخيبات اصابت تياره وخروج قيادات وتموضعها في مواقع الخصومة لـ"تشليح" سعد الحريري زعامة السنة، وعليه فان رئيس الحكومة عاد وامسك زمام المبادرة فالازمة السعودية ادت الى تراجع الزعامات السنية الى الخطوط الخلفية وتقدم الحريري الى الصف الاول بعدما خرج معافا من الازمة التي اعطته زخما شعبيا، وعليه فان تيار المستقبل يحاول ان يحتفظ بمقاعده النيابية مع امكانية ان تتراجع كتلته او يخسر بضعة مقاعد ولكن على نطاق محدود. فتيار المستقبل احسن صياغة تحالفاته واختيار مرشحيه بعدما فرض شروطه في مفاوضات التحالفات واستطاع ان ينتزع ترشيحاته بالقوة بعدما رفض ان يكون "كاريتاس" انتخابي للاشتراكي او التيار ليطيح بمرشح الاشتراكي انطوان سعد في البقاع الغربي ويرفض المساومة في جزين والتنازل عن خوض معركة مكتملة عن المقاعد المسيحية ضد التيار. عدا ذلك فان رئيس المستقبل استطاع بالجولات الانتخابية ان يشد العصب السني من جهة وان يبعد الخطر عن بعض المقاعد في دوائر ساخنة، وبطبيعة الحال فان المستقبل لن يكون له الكتلة نفسها ولكن المستقبل قد يحصل على اكبر كتلة نيابية في مجلس 2018.
التيار الوطني الحر حاول التقليل من حجم خسائره في القانون فذهب الى تحالفات غريبة لا تزال حديث الساعة على ابواب فتح صناديق الاقتراع وقد ترافق التيار في المراحل التي ستلي الانتخابات، وحيث يرجح ان تتراجع عملية التصويت العوني في هذه الانتخابات عما كانت عليه عام 2009 في كثير من الدوائر المصنفة عونية الطابع باستثناء دائرة البترون التي يمكن ان يسجل فيها جبران باسيل ارقاما مرتفعة، ويسعى التيار الى تطويق وضبط خساراته بحيث يتم التعويض بمقاعد المرشحين الجدد على لوائح التيار، اما الكتائب فان خسارتها ستكون الاقسى ربما لان الكتائب التي ترددت بين خيارات المعركة منفردة والذهاب الى تحالف مع القوات في دوائر استثنائية فان هذا الواقع انعكس سلبا على وضعية الكتائب التي تخوض الانتخابات مع المجتمع المدني في دوائر ومع القوات في اخرى مما سيؤدي الى تراجع حتمي في عدد نوابها الخمسة، اما تيار المردة فلن يكون لا رابحا بقوة ولا خاسرا بقوة فالنائب سليمان فرنجية يمكن ان يحافظ على كتلته الحالية وان يعوض بمن يعتبرهم حلفاء في جزين وفي كسروان وربما عكار والمنية الضنية.
الخريطة السياسية باتت واضحة والمرشحون اصحاب السعادة الجدد والمجدد لهم معروفون بالاسماء من قبل الرأي العام وعلى الاقل من قبل الجهات السياسية، وحاليا بات البحث يتصل بمرحلة ما بعد الانتخابات حول التفاهمات السياسية الجديدة ومصير التحالفات السابقة فهل يتم احياء بعض التفاهمات التي اطاحت بها تجاذبات الانتخابات ام يتم دفنها والذهاب الى خيارات مختلفة؟

  مروى غاوي

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان