المصدر: سكاي نيوز عربية   -   السعودية ترحب باتفاق السويد بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثي   -   الحريري: إنجازات قوى الأمن بمكافحة الجريمة علامة مضيئة في سجل قادتها   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 14 كانون الأول 2018   -   بالصور... حسام سعد الحريري يؤدي التحية العسكرية لوالده   -   اليسا في ضيافة مارسيل غانم   -   إخلاء سبيل صاحب "ميموزا" بعد توقيفه في قصر عدل زحلة   -   جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد   -   ختم التحقيقات الأولية مع 57 من مناصري وهاب   -   ابي رميا لراغب علامة: عمل نواب "الوطني الحر" يصب لهدف واحد.. "انو ما يطير البلد"   -   "إنتحاري الكوستا" الذي زنّر نفسه بـ 8 كلغ من المواد المتفجرة.. مريض نفسياً!   -   اللواء فرنسوا الحاج لباسل الأسد "أعلى ما في خيلك اركبه"   -  
معركة الارثوذكسي في المتن قاسية.. مخيبر: لن أترك الساحة لأصحاب الأموال
تمّ النشر بتاريخ: 2018-04-25
خاص – سمر فضّول 

الكلمة اونلاين 

لا تهدأ حركة النائب غسان مخيبر، المرشح عن احد المقعدين الارثوذكسيين في المتن الشمالي، الانتخابية، وللغاية يقوم بجولات في القرى المتنية ويجري لقاءات مع أهلها. 

مخيبر "الناقم" على الاعلام التقليدي "التلفزيوني والإذاعي" الذي أصبح حكرا على رؤوس الأموال، شأنه شأن اللوحات الإعلامية على الطرقات وفق ما يقول، يشير في حديث عبر موقع الكلمة اونلاين الى أنه اتجه الى وسائل التواصل الإجتماعي كمنبر له لأنه وبحسب قوله "لست من الأغنياء"، واضعا اللوم على القانون الإنتخابي الجديد الذي جعل من فرص الظهور الاعلامي "غير متكافأة"، عازيا غيابه الى أنه ليس مدعوما لا من ممولين، ولا من ماكنات حزبية، فهو لا ينتمي الى أي حزب انما هو متحالف مع التيار الوطني الحرّ ولديه مناصريه.

وعن حظوظه بالعودة الى الندوة البرلمانية، يرى مخيبر أنّها مرتفعة جدا، لان وجوده هو مطلب شعبي متني - وطني ملّح، كون مجلس النواب يفتقر الى القانونيين والمشرعيين.
وعن سبب ترشحه مجددا، يقول مخيبر أنه لن يترك المجلس النيابي لموجة أصحاب الأموال ورجال الأعمال، فهو يطمح لاستكمال عمله التشريعي الذي بدأه في السابق، وهذا العمل التشريعي يحتاج الى مشرعين وقانونيين أكثر منه الى متموولين باتوا يشكلون بسبب التكلفة العالية للحملات الانتخابية واجهة البرلمان، وكأن النيابة باتت مقتصرة على المقتدرين ماليا وليس على المرشحين القانونيين، لكّن مخيبر المتفاءل يلفت الى أنّ ما يبدّل في هذا الواقع هو الاحتضان الشعبي الذي يلمسه في كل اللقاءات التي يعقدها. 

وعن فرص فوز لائحة "المتن القوي"، لا يستبعد مخيبر الخرق قائلا ان النظام النسبي هو حكما قائم على فكرة تنوّع المرشحين الفائزين، مشيرا الى أن التحدي للوائح المنافسة هو في حصد الحاصل المطلوب، أما التحدي الأكبر في لائحة "المتن القوي" سيكون في عدد الحواصل ويكمن في تجميع الحد الأقصى من الحواصل الانتخابية ليفوز أكبر عدد ممكن من المرشحين على اللائحة. 

وفي رسالة الى الناخبين المتنيين، يتوجه مخيبر قائلا ان التحدي الأكبر هو في السادس من أيار داعيا اياهم الى التصويت للائحة "المتن القوي" وان يكون صوتهم التفضيلي لغسان مخيبر.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان