عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 1 أب 2019   -   محمد غادر لبنان بحثاً عن لقمة العيش.. فقتلته الملاريا!   -   السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى   -   حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الخميس   -   مكسيم خليل يطلق "تحدّي الثلاث دقائق" ويُبكي الجمهور   -   فنانة لبنانية ستتزوج خلال أيام.. وهذا هو العريس (صور)   -   قائد الجيش في أمر اليوم: لن نسمح بإيقاظ الفتنة ولمواجهة العدو والإرهاب   -   صدور نتائج الشهادة المتوسطة الدورة الإستثنائية   -   وأخيراً.. عون يوقع!   -   أرسلان: كان أولى بمجلس القضاء الأعلى الإستماع إلي   -   الرئيس عون وقع 4 مراسيم ترقية لتلامذة الكلية الحربية الى رتبة ملازم   -   بعد زفاف يونين الدموي.. هذا ما كشفه عباس جعفر!   -  
احجام مجلس النواب تدل على الكثير المقبل... معارك بالجملة
تمّ النشر بتاريخ: 2018-05-09
إنقلبت الموازين في المجلس النيابي الجديد وباتت احجام الكتل مختلفة، فمنها من توسع حجمه ومنها من إضمحل وبات تواجده خجولا، ومنها من فقد وزنه السياسي ولم يعد المحور في الحياة السياسية، فمعركة النيابة كانت عبارة عن معركة تحديد أحجام وتكتلات، ولم يكن فيها مكانا للمجتمع المدني وغيره من المستقلين القدامى والجدد، إذ ان غالبية المستقلين الذين فازوا كانوا كلهم منضوين في تحالفات مع احزاب كبيرة.
التحالفات المقبلة بدأت تتشكل تدريجيا وهي سترسم بحسب مصادر سياسية مطلعة صورة المرحلة السياسية المقبلة من تشكيل الحكومة الى الحياة التشريعية، فالتحالف الواضح حتى اليوم هو بين التيار الوطني الحر الذي نال اكبر كتلة في لبنان وهي 29 نائبا مع تيار المستقبل الذي نال ثاني اكبر كتلة ومجموعهما هو 50 نائبا أي الثلث المعطل وأكثر.
الثنائي الشيعي مجتمعا يشكل كتلة كبيرة فحزب الله يملك 14 نائبا وحركة أمل 17 نائبا اي 31 نائبا في البرلمان، وهما يتفقان في بعض الملفات ويتعارضان في بعضها كما حصل لدى انتخاب الرئيس ميشال عون فحزب الله انتخبه وأمل لم تقم بالأمر.
وفي حال انضمام حزب الله في بعض الاحيان الى جانب التيار الوطني الحر ويكون تيار المستقبل موافقا على الملف الذي يجري بحثه، فالعدد يصبح 50 بالإضافة الى حزب الله ما يؤدي الى 63 نائبا ويضاف اليهم حلفاء من الجهتين.
اما إذا تشكل حلف بين القوات اللبنانية (15 نائبا) والإشتراكي (9 نواب) وحركة امل (17 نائبا) وبعض المستقلين فعددهم مجتمعين 41 نائبا وقد يصل مع المستقلين الى 45 نائبا، وهناك ايضا امكانية لإنضمام نواب القومي الثلاثة الى حزب الله او الى التيار الوطين الحر في بعض الاحيان، كما ان هناك الرئيس نجيب ميقاتي الذي يملك 4 نواب وهناك مستقلين كالنواب إيدي ديمرجيان في زحلة، وبولا يعقوبيان في الأشرفية، وميشال المر في المتن، كما ان هناك كتلة الكتائب من 3 نواب ستتخذ موقفا معارضا وكتلة المردة التي تضم 3 نواب ستكون الى جانب الكتائب من المعارضين بالإضافة الى النائب فريد هيكل الخازن، في حين لم يتخذ بعد شيعي جبيل مصطفى الحسيني قراره بعد في اي مكان سيكون.
كل ما سبق يشير الى ان خلط اوراق حصل، والمعلومات تشير الى ان تكتل لبنان القوي سيكون في الوسط وسيكون يد رئيس الجمهورية في العمل النيابي وهو سيكون بيضة القبان التي كان يلعب دورها النائب وليد جنبلاط في الماضي، كما ان التحالفات المقبلة تؤشر الى معارك سياسية ستحصل في المستقبل القريب.

 ليبانون فايلز
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان