يصوِّر النساء ثم يطلب منهن التعرّي للكشف عليهن منتحلا صفة موظف بالأمم المتحدة   -   حاولوا مغادرة لبنان بطريقة غير شرعية... فغرقوا مقابل شاطئ عكار   -   الراعي من كندا: المسؤولون في لبنان يخربون اكثر مما يبنون   -   تصريح "مهين" من رئيس ريال مدريد بحق رونالدو   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 22-09-2018   -   هجوم مسلح يستهدف عرضاً عسكرياً بمدينة الأهواز الايرانية.. ووقوع قتلى وجرحى (صور وفيديو)   -   المنطقة تغلي... ما علاقة الجنوب بمعركة إدلب المؤجّلة؟   -   بالفيديو- هكذا ودّعت الزميلة نيكول الحجل قناة الـLBCI   -   المحكمة الدولية: انتهاء المرافعات الختامية في قضية عياش وآخرين   -   دافع عن شقيقته من متحرش فاقتحم المتهم منزله وهشم رأسه!   -   اعتقال أسعد أحمد بركات في البرازيل لتمويله "حزب الله"   -   السنيورة ينبّه نصرالله   -  
الشمال الثالثة... مفاجآت في الاسماء وليس النتائج
تمّ النشر بتاريخ: 2018-05-10
لم تكن معركة دائرة الشمال الثالثة التي تضم اقضية البترون والكورة وزغرتا وبشري نزهة بالنسبة للاحزاب المسيحية على رغم ان الهدوء طبع يوم الاحد الانتخابي.
حملت هذه الدائرة مفاجآت عدة وثبتت زعامات قديمة جديدة، وارخت ما يشبه التوازن بين الاحزاب والتيارات المسيحية.
المفاجآت الاساسية كانت في الاسماء الفائزة وليس في عدد المقاعد الذي حصدته كل لائحة، ولربما المفاجئة الاكبر كانت في اسماء الفائزين في الكورة.
يعتبر هذا القضاء من اهم معاقل القوات اللبنانية، وقد اثبتت الترجيحات صحتها بان نائب القوات فادي كرم سيحل في الطليعة وهكذا حصل، لكن عدم حصول القوات على الحاصل الرابع ادى الى خسارته.
وفي حين كان يتوقع ان يفوز كل من المرشحين كرم وسليم سعادة ونقولا غصن، فاز كل من مرشح المردة فايز غصن ومرشح التيار الوطني الحر جورج عطالله وسعادة، ولم تمثل 14 اذار في هذا القضاء.
اما بشري فقد اثبتت مرة جديدة انها قوات، حيث نجحت الماكينة القواتية في الفوز بمقعدين هما ستريدا جعجع وجوزف اسحاق، وهذا ما كان يتوقعه الجميع، لكن المفارقة انها المرة الاولى التي تمثل قرى القضاء بنائب وقد اجتازت القوات هذا الامر بنجاح وانصفت القضاء من دون ان يسجل ردات فعل داخل مدينة بشري التي تحتكر التمثيل النيابي.
اما البترون، فكانت المفاجئة مدوية بسقوط النائب بطرس حرب الذي يمثل المنطقة منذ عام ١٩٧٢ باستثناء فترة المقاطعة بين 1992 و1996.
وعلى رغم ان المعركة كانت محتدمة مع مرشح القوات فادي سعد الا ان المفاجأة كانت في الارقام المتدنية لحرب وخصوصا في بلدته تنورين، وهذه الخسارة هي خسارة شعبية.
في المقابل فقد نجح الوزير جبران باسيل في دخول المجلس بعد الخسارتين سابقا، وباتت البترون ممثلة بالقوات والتيار في حين ان الزعامات التقليدية كانت حاضرة دائما.
وبالنسبة الى زغرتا، فان نتائجها كانت متوقعة بتكريس ثنائية فرنجية ومعوض ولم يحدث اي مفاجآت تذكر، في حين لم يتمكن التيار والقوات من الحضور نيابيا الى القصاء.
وساعدت زغرتا تيار المردة في الفوز بالحاصل الرابع، لكن المفارقة ان نسب الاقتراع في الدائرة لم تكن متوقعة وقد انخفضت عن الانتخابات الاخيرة في وقت كان يحكى انها قد تلامس الستين في المئة.
اذا انطوت صفحة الانتخابات النيابية في دائرة الشمال الثالثة ولم يسجل اي اشكال امني، وبات الهم الانمائي حاضرا لمعرفة ماذا سيفعل النواب انمائيا وتشريعيا وخدماتيا.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 27 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان