بتحبو الأم.. امنحوا أولادها الجنسية!   -   توافقات الضرورة تفتح طريق الحكومة "إلى العمل"   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الخميس 21-03-2019   -   خطة البستاني لا تلغي البواخر.. وهذا ما سيكون عليه موقف وزراء"القوات"   -   "ولعت" بين أصحاب الفانات في الليلكي.. رصاص وسط الطريق وبين الناس (فيديو)   -   اللبنانيون مصدومون.. عصير الهرم بـ 500 ليرة: "هيدي آخر الدني!"   -   مئتا عائلة أردنية مهددة بالعودة من السعودية   -   مفاجأة: قطر تمنح الإقامة لهؤلاء... وهذه المناطق المتاحة أمام الأجانب!   -   الحريري: لبنان لم يعد يتحمل اعباء النزوح الهائلة   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء 20-03-2019   -   قرار من وزير الدفاع بشأن تمديد صلاحية تراخيص حمل الأسلحة   -   "اختلاس وتبديد أموال".. إخبار ضدّ جمعيات معنية بالنّازحين   -  
كشف مخطط لحزب الله عن إقتحام مقر الأسير صيدا
تمّ النشر بتاريخ: 2013-02-23

في المعلومات الخاصة التي حصلت عليها "السياسة" من أوساط سياسية صيداوية أنه يخشى أن يكون "حزب الله" بدأ جدياً يخطط لاقتحام معاقل إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير وأنصاره, في منطقة عبرا شرق صيدا, فيتحكم بذلك بكل مفاصل المدينة والطرقات المؤدية إلى الجنوب, بعدما نشر الحزب مجموعة من المسلحين التابعين له في المنطقة المحيطة بمسجد بلال.

وهذه العناصر توزعت بحسب المعلومات المتناقلة من مقربين من الأسير في الشقق التي تعود ملكيتها إلى مواطنين شيعة, بالإضافة إلى تشجيعهم على تملك وشراء الشقق السكنية في المنطقة كي تستخدم لأغراض عسكرية, تحت حجة التمدد السكني من حارة صيدا ذات الغالبية الشيعية إلى عبرا ومحيطها.
الجدير ذكره أن الشيخ الأسير في كل تحرك يقوم به, كان يتقدم بعلم وخبر إلى الأجهزة الأمنية ويتصرف في ضوء موافقة السلطات الرسمية, وهو متنبه لهذا الأمر كثيراً, لكن الظهور المسلح المفاجئ لعناصر من "حزب الله" في عبرا وفي محيط جامع بلال بن رباح, جعله يتخذ أقصى درجات الحيطة والحذر, كما أن أهالي المنطقة قاموا بإبلاغ محافظ الجنوب بما يجري في منطقتهم, لكن على ما يبدو فإن السلطات التي تم إبلاغها بما حصل لم تتحرك لاتخاذ التدابير الوقائية اللازمة طوال الأسبوعين الماضيين, ما جعل أنصار الأسير يتولون حماية أنفسهم بأنفسهم, بعد تزايد المعلومات عن انتقال مسلحين تابعين ل¯"حزب الله" إلى المنطقة.
وفي المعلومات التي حصلت عليها "السياسة" من مقربين من الشيخ الأسير ومنه شخصياً, بأن خطة "حزب الله" تقضي بالقيام بهجوم مباغت على محيط مسجد بلال من ثلاث جهات شرقية-جنوبية-شمالية, مع الإبقاء على المسلك الغربي للمنطقة مفتوحاً تسهيلاً لانسحاب العناصر المهاجمة, وإلا فالجميع سيكونون أمام أمرٍ واقع جديد, فإما القضاء بشكلٍ نهائي على ظاهرة الأسير وإزاحته من تلك المنطقة إلى مكانٍ آخر, وهذا يعني انهزاماً له ولظاهرته التي شكلت لغزاً على مدى السنتين الماضيتين, وإما المواجهة حتى النصر. 
ولذلك فإن الأسير من خلال حمل السلاح والظهور به علناً أمام الإعلام وكل الفضائيات, فإنما يريد إبلاغ من يعنيهم الأمر وتحديداً أهل السنة في لبنان والعالم العربي بالنوايا المبيتة لـ "حزب الله" مع تحميل الدولة بأجهزتها الأمنية والسياسية كافة وتحميل الدول العربية والإسلامية مسؤولية ما قد يتعرض له هو وأنصاره, لأنه في حال نجح "حزب الله" بخطته فإنها ستكون مقدمة لفتنة سنية-شيعية تبدأ شرارتها من صيدا ولا أحد يعرف كيف ستنتهي.
 
السياسة الكويتية
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 42 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان