هكذا علّق رياض سلامة على "استقالته"   -   حاصباني: نحن اكثر من يسهل تشكيل الحكومة ولكن جشع بعضهم لا حدود له   -   هجوم مسلح يستهدف عرضاً عسكرياً بمدينة الأهواز الايرانية.. ووقوع قتلى وجرحى (صور وفيديو)   -   الحريري: رياض سلامة صحته حديد   -   المنطقة تغلي... ما علاقة الجنوب بمعركة إدلب المؤجّلة؟   -   هذا ما كشفه علماء عن الكارثة المناخية "الجليدية" القادمة   -   يصوِّر النساء ثم يطلب منهن التعرّي للكشف عليهن منتحلا صفة موظف بالأمم المتحدة   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 22-09-2018   -   تصريح "مهين" من رئيس ريال مدريد بحق رونالدو   -   الراعي من كندا: المسؤولون في لبنان يخربون اكثر مما يبنون   -   حاولوا مغادرة لبنان بطريقة غير شرعية... فغرقوا مقابل شاطئ عكار   -   فيديو.. هجوم دام في إيران يوقع 30 قتيلا من الحرس الثوري   -  
سرّ زيارة "حزب الله" لـ"الإشتراكي" و"الديموقراطي"
تمّ النشر بتاريخ: 2018-06-21

أوحى تحرّك "حزب الله" في الآونة الأخيرة عبر الحاج حسين الخليل المعاون السياسي للأمين العام للحزب السيّد حسن نصرالله باتجاه كل من "الحزب التقدّمي الاشتراكي" بشخص الوزير الأسبق غازي العريضي، وبين "الحزب الديموقراطي اللبناني" بشخص رئيسه المير طلال ارسلان، كأنه يقوم بمسعى لمعالجة الخلاف بين الحزبين، بمواكبة من رئيس "لجنة التنسيق والارتباط" في الحزب الحاج وفيق صفا. لكنّ المؤشّرات والوقائع تُثبِت أنّ هدف التحرّك لا علاقة له بمثل مسعى المصالحة أو تقريب وجهات النظر أو معالجة الخلافات بين الطرفين، بل له أسباب وأهداف أخرى تتعلّق بـ"حزب الله" نفسه.

وقد سبق وعمل "حزب الله" على إطفاء الحرائق السياسية بين القوى السياسية الحليفة او الصديقة، هذه الحرائق التي يمكن أنْ تؤثر على مسار الاستقرار العام في البلاد والذي يسعى الحزب لتكريسه قدر المستطاع، من أجل إنهاء ذيول مرحلة الانتخابات النيابية التي عصفت بالحلفاء او بأبناء الصف الواحد والطائفة الواحدة، ومن أجل تسهيل تشكيل الحكومة، وهو التعهّد الذي قدّمه السيّد حسن نصر الله شخصياً أكثرمن مرّة.
لكن مصادر قياديّة في "الحزب الديموقراطي" أكّدت لموقعنا أنّ تحرّك الحاج حسين لا علاقة له بأيّ مسعى للمصالحة مع "الحزب التقدّمي الاشتراكي"، بل هو جاء كزيارة بروتوكولية أولى بعد تكليف قيادة "حزب الله" للحاج حسين الخليل بملف العلاقات والتنسيق مع الأحزاب والقوى السياسية اللبنانية (وهو الملف الذي كان يتسلّمه الحاج وفيق صفا أو عضو المجلس السياسي محمود قماطي وسواهما)، وجاءت زيارة الحاج حسين للمير طلال في هذا الاطار فقط، وتم خلال اللقاء التطرّق إلى ملف تشكيل الحكومة بشكل عَرَضي من ضمن عرض عام لكلّ الأوضاع السياسية القائمة.
وأوضحت مصادر "الحزب الديموقراطي" أنّ لا لزوم أصلاً لمسعى من "حزب الله" في ما خص تشكيل الحكومة والكلام عن الحصّة الدرزيّة، وقالت إنّ الأمر مبتوت ومحسوم، سيكون هناك وزير لـ"الحزب الديموقراطي" سواء بشخص المير طلال أو من يُسمّيه المير، مشيرة إلى أنّ العلاقة أصلاً مع "حزب الله" جيّدة جداً وهي لم تنقطع لا قبل الانتخابات ولا بعدها ولن تنقطع أبداً، على الرغم من التباينات والخلافات خلال مرحلة الانتخابات.
ولفتت المصادر إلى أنّ الأمر هو على العكس تماماً كون "حزب الله" يدعم بقوّة توزير المير طلال أو شخصيّة أخرى من الحزب، لأنّه يعتبر أنّ "الحزب الديموقراطي" هو الحليف الأوّل له في الساحة الدرزيّة، لكن الحزب يحرص في الوقت ذاته على نسج أفضل العلاقات مع كل القوى السياسية بما فيها "الحزب التقدمي" من أجل ضمان الاستقرار السياسي والعام".
مصادر قياديّة في "الحزب الإشتراكي" أكدت أيضاً لموقعنا أنّ مهمّة الحاج حسين هي التنسيق مع "الحزب التقدمي"، مشيرة إلى لقاء "ممتاز جداً" سبق وعُقِدَ بين رئيس الحزب وليد جنبلاط والحاج حسين، تم خلاله البحث في الملفات التي تشكّل اهتماماً مشتركاً بين الطرفين واتفقا على مقاربة الحلول لها سوياً من خلال مجلسي النواب والوزراء، ومنها مكافحة الفساد والملف الاقتصادي والاجتماعي والتنموي. وتم كذلك تأكيد حرص الطرفين على حسن سير العلاقة بينهما برغم الخلاف في الرأي حول الملف السوري، لكن هناك مساحات مشتركة كثيرة في الملفات الداخلية يمكن مقاربتها بتفاهم مشترك.

خاص -  غاصب المختار

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان