هل سيتمّ فرض رسوم إضافية على "واتساب" في لبنان؟!   -   جنبلاط: كفى قروضا واسفارا واصلحوا ما تيسر قبل فوات الاوان   -   من هدّد جو معلوف في "هوا الحرية"؟   -   حقيقة وصية جميل راتب.. هل تبرع بثروته بالكامل لهؤلاء؟   -   من طيّر الجلسة التشريعية؟   -   غموض وتوتر.. ما حقيقة انتحار شاب في كورنيش المزرعة؟   -   هل سمعت عن المشروب الذي ينقي جسمك من السموم؟ (شاهد)   -   راغب علامة يعزف ويغنّي لابنه خالد... "توأم روحي"   -   بين الصحناوي والخازن.. قاتل ومقتول!   -   هدد قاصر بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتسآب!   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 25 ايلول 2018   -   اشكال بين السيد والحريري... والأخير: "ساكتين وبدك تلطوش"   -  
تركيا ستعيد إحياء محطة قطار الحجاز في شمال لبنان
تمّ النشر بتاريخ: 2018-06-28

تتجه تركيا إلى إعادة إحياء محطة قطار الحجاز، الواقعة في مدينة طرابلس شمال لبنان، عبر ترميم المحطة كمعلم أثري عثماني.

وشهد مقر مصلحة سكك الحديد والنقل المشترك في بيروت، الأربعاء، لقاءً بين مديرية المصلحة، والمديرية العامة للآثار والمتاحف في وزارة السياحة التركية، لتوقيع بروتوكول تعاون لتقديم المساعدة الفنية والتقنية لترميم محطة القطار في طرابلس.

وحسب مراسل الأناضول -الذي حضر اللقاء- سيقوم الجانب التركي بإعادة ترميم محطة القطار ومحيطها، على اعتبار أنها تعتبر إحدى المعالم العثمانية في المنطقة.

وقال "يلتشن كورت"، نائب المدير العام للآثار الثقافية والمتاحف التركي، في اللقاء، إن أنقرة تولي اهتماما بإعادة ترميم الآثار العثمانية في لبنان ودول أخرى.

وأضاف: "تركيا لديها أكثر من 125 ألف موقع أثري بينها 75 موقعا مسجلا على لائحة التراث العالمي".

من جانبه، قال مدير عام سكك الحديد والنقل اللبناني، زياد نصر، إن وزارة النقل لن تتسلم مبالغ من تركيا، بل سيتم دراسة كلفة المشروع.

وأضاف نصر في حديث مع الأناضول: "بعد الدراسة، سيتم تلزيم المشروع لشركة تركية تنفذ أعمال الترميم، ومن المتوقع أن لا يتم الانتهاء منه قبل عام".

ومحطة قطار طرابلس ومحطات أخرى في لبنان، تم بناؤها إبان الحقبة العثمانية؛ وكانت تربط بين لبنان وإسطنبول وفلسطين وسوريا، بما يعرف خط الحجاز.

وبنيت محطة قطار طرابلس في 1911، وتم التوقف عن العمل بها في 1975، مع بداية الحرب الأهلية في لبنان.

وتستهدف هذه المشاريع الجانب التراثي والتاريخي في طرابلس، سبقها مشاريع عدة، منها ترميم ساعة التل والتكية المولوية، والجامع الحميدي، وغيرها من المشاريع.

الاناضول

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 8 + 82 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان