هل سيتمّ فرض رسوم إضافية على "واتساب" في لبنان؟!   -   جنبلاط: كفى قروضا واسفارا واصلحوا ما تيسر قبل فوات الاوان   -   من هدّد جو معلوف في "هوا الحرية"؟   -   حقيقة وصية جميل راتب.. هل تبرع بثروته بالكامل لهؤلاء؟   -   من طيّر الجلسة التشريعية؟   -   غموض وتوتر.. ما حقيقة انتحار شاب في كورنيش المزرعة؟   -   هل سمعت عن المشروب الذي ينقي جسمك من السموم؟ (شاهد)   -   راغب علامة يعزف ويغنّي لابنه خالد... "توأم روحي"   -   بين الصحناوي والخازن.. قاتل ومقتول!   -   هدد قاصر بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتسآب!   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 25 ايلول 2018   -   اشكال بين السيد والحريري... والأخير: "ساكتين وبدك تلطوش"   -  
الصهاريج مصلحة رائعة... ولكن ماذا بخصوص "التزحيط"
تمّ النشر بتاريخ: 2018-07-06

بات كل شخص نافذ في بلدته، أكان مختاراً أم رئيس بلدية أم ضابطاً أم نائباً، يملك عدداً من صهاريج المياه الصغيرة التي انطلق عملها هذا الصيف مع بداية انقطاع المياه. وبات أيضاً يجني أرباح هذه الصهاريج المرتفعة جداً، فيوميّة صهريج صغير تصل إلى 500 دولار أميركي.

لكنّ هذه الصهاريج تملء الطرقات خلفها بالمياه، وتشغل السائقين بكيفيّة تجنّب الإنزلاقات. فهي ليست مخصّصة لنقل المياه، إنّما تجهّز محلياً عبر تزويدها بخزّان مياه و"طلمبة" صغيرة لدفع المياه. وهي بذلك تتسبّب بانزلاق السيّارات خلفها خصوصاً في فصل الصيف إذ تختلط المياه المتدفّقة منها بالغبار والتراب على الزفت وتتسبّب بحوادث سير خطيرة.

ولكن "على من تقرأ مزاميرك يا داوود"، فالدولة لا تؤمّن المياه للمواطنين، وشبكاتها أصلاً مهترئة، فهل نأمل منها ملاحقة المتجاوزين وتطبيق قانون السير وتأمين السلامة العامة؟!

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 37 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان