أمين عام كرة السلة لموقعنا: جاهزون للفوز والحوافز المادية والمعنوية كبيرة   -   إرجاء المحاكمة في جريمتي القضاة الاربعة الى 29 آذار والزيادين الى 5 نيسان   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 22-02-2019   -   الرئيس عون: الآمال كبيرة لتحسين الوضع الاقتصادي ووضعنا خطة نهوض   -   "فورين بوليسي": ما بعد جبق ليس كما قبله.. أدوية ستُمنع ووزير "مراقب"!   -   عون مستشهدا بنابوليون: أي بلد مجاور مثل سوريا لا بد أن نقيم معه علاقة خاصة   -   انسحاب أحد الأعضاء.. ماذا جرى خلال مؤتمر رئيس المجلس الدستوري؟   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الخميس 21-02-2019   -   “حكومة متاريس” مهما حاولوا تجميلها   -   مخزومي: العمل على إعادة هيكلة الدولة وعزل القضاء والاقتصاد عن السياسة   -   نقلة نوعية في العلاقات اللبنانية - السعودية   -   لاءات واشنطن وخطوة الغريب تحرج الحريري   -  
اللواء ابراهيم يسعى لحل "العقدة الدرزية".. فهل ينجح؟
تمّ النشر بتاريخ: 2018-07-07
خاص - alkalimaonline 

ما يسمى "العقدة الدرزية" بتوزير النائب طلال ارسلان، بدعم من تكتل "لبنان القوي" لم تحلّ بعد، ولا يوجد أي مسعى جدّي لايجاد حلحلة لها، سوى المعلومات التي ترددت عن مبادرة قام بها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم باتجاه كل من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ونحو رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان، الذي يلقى تأييد التكتل النيابي الذي ينتمي اليه برئاسة رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل، والذي فرز منه ثلاثة نواب من الشوف وعاليه هم: سيزار أبي خليل، ماريو عون وفريد البستاني، لتكوين كتلة نيابية باسم "ضمانة الجبل"، لتمكين ارسلان من أن يصبح وزيرا، من الحصة الدرزية، التي يرفض جنبلاط الانتقاص منها لغير "اللقاء الديمقراطي". 

وفي المساعي التي قام بها اللواء عباس ابراهيم، وقبله "حزب الله" ، كان جواب جنبلاط أنه اذا قرر أن يقبل بوزير درزي ثالث من غير حصته لارسلان أو غيره، فلن يكون بحقيبة، بل بوزارة دولة، وهذا ما رفضه ارسلان، وقد نصحه اللواء ابراهيم أن يختار هو الوزير الدرزي، بعد أن رفض ارسلان أن يسمي نائبه في الحزب الديمقراطي مروان أبو فاضل، لأنه بذلك يخسر درزيا، ويفرض جنبلاط نفسه الممثل الدرزي الاوحد. 

وتمّ التداول باسمين قد يلجأ الى تسميتهما ارسلان، وهما الوزير السابق مروان خير الدين وحسن حمادة عضو المجلس الوطني للاعلام، الا ان هذا السيناريو يبقي النهائية لوزير درزي ثالث من غير الحزب الاشتراكي، وهو ما أبلغه الى رئيس الجمهورية، دون أن يدخل معه بالتفاصيل. 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 21 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان