تطورات إيجابية قد تحصل في الأيام المقبلة   -   توقيف مطلق النار على زين العمر وسيمون حداد في جونية   -   غريزمان: أردت تنفيذ ركلة الجزاء على طريقة زيدان.. ولكن!   -   القاضي نديم غزال يوضح سبب استقالته   -   من هو أفضل لاعب في مونديال روسيا؟   -   الراعي: كل تأخير في تأليف الحكومة له تداعياته السلبية   -   هل يسلم فضل شاكر نفسه؟   -   الحريري يتفق مع جنبلاط وجعجع   -   محفوض: على النظام السوري الاعتراف بارتكابه المجازر   -   نهائي مونديال روسيا.. فرنسا تعانق الذهب للمرة الثانية في تاريخها بفوزها برباعية على كرواتيا   -   عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم السبت 14 تموز 2018   -   الحاج حسن وتكتل نواب بعلبك الهرمل التقوا لجنة العفو العام: أمام القانون بعض العقبات وأهميته أنه ينعش المنطقة   -  
اللواء ابراهيم يسعى لحل "العقدة الدرزية".. فهل ينجح؟
تمّ النشر بتاريخ: 2018-07-07
خاص - alkalimaonline 

ما يسمى "العقدة الدرزية" بتوزير النائب طلال ارسلان، بدعم من تكتل "لبنان القوي" لم تحلّ بعد، ولا يوجد أي مسعى جدّي لايجاد حلحلة لها، سوى المعلومات التي ترددت عن مبادرة قام بها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم باتجاه كل من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ونحو رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان، الذي يلقى تأييد التكتل النيابي الذي ينتمي اليه برئاسة رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل، والذي فرز منه ثلاثة نواب من الشوف وعاليه هم: سيزار أبي خليل، ماريو عون وفريد البستاني، لتكوين كتلة نيابية باسم "ضمانة الجبل"، لتمكين ارسلان من أن يصبح وزيرا، من الحصة الدرزية، التي يرفض جنبلاط الانتقاص منها لغير "اللقاء الديمقراطي". 

وفي المساعي التي قام بها اللواء عباس ابراهيم، وقبله "حزب الله" ، كان جواب جنبلاط أنه اذا قرر أن يقبل بوزير درزي ثالث من غير حصته لارسلان أو غيره، فلن يكون بحقيبة، بل بوزارة دولة، وهذا ما رفضه ارسلان، وقد نصحه اللواء ابراهيم أن يختار هو الوزير الدرزي، بعد أن رفض ارسلان أن يسمي نائبه في الحزب الديمقراطي مروان أبو فاضل، لأنه بذلك يخسر درزيا، ويفرض جنبلاط نفسه الممثل الدرزي الاوحد. 

وتمّ التداول باسمين قد يلجأ الى تسميتهما ارسلان، وهما الوزير السابق مروان خير الدين وحسن حمادة عضو المجلس الوطني للاعلام، الا ان هذا السيناريو يبقي النهائية لوزير درزي ثالث من غير الحزب الاشتراكي، وهو ما أبلغه الى رئيس الجمهورية، دون أن يدخل معه بالتفاصيل. 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 82 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان