عناوين الصحف المحلية ليوم الجمعة 17 آب 2018   -   أيّ ضرر على العهد من إطالة تشكيل الحكومة؟   -   نادين نسيب نجيم تكشف خطتها لرمضان 2019   -   حزب الله: لو كانت هناك احتمالات لمرشحين غير الحريري لتصرّفنا   -   المستقبل رفض استخدام الشارع وسيلة للتعبير ودعا مناصريه الى الامتناع عن اللجوء لقطع الطرقات   -   "التيار": كنا في غنى عن "عقدة سوريا" في التأليف   -   لا "أرز" مسرطن في لبنان   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء 15-08-2018   -   السعودية تمدد فتح الأجواء للحجاج اللبنانيين الى 19 الحالي   -   "حوّا" هيفا وهبي يبصر النور غداً!   -   قطع الطرقات في بيروت بعد تصريحات لسالم زهران طالت الحريري   -   افتتاح الليلة الاولى من مهرجانات زحلة الدولية مع كاظم الساهر   -  
نجم ريال مدريد السابق يكشف السبب الحقيقي لرحيل رونالدو!
تمّ النشر بتاريخ: 2018-07-30

اشار نجم فريق ريال مدريد السابق بريداغ مياتوفيتش الى أن السبب الرئيسي في رحيل كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق، يرجع إلى العلاقة السيئة التي جمعته بالرئيس فلورينتو بيريز في الفترة الأخيرة.

النجم الدولي البرتغالي كان قد غادر إلى يوفنتوس الإيطالي في صفقة ضخمة بلغت 100 مليون يورو، في صفقة مفاجئة لعشاق الفريق الملكي.  

مياتوفيتش صاحب هدف فوز ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا 1998 ضد يوفنتوس، أشار إلى أن صاروخ ماديرا رحل بسبب عدم إيجاد صيغة للتفاهم مع بيريز.

"لا اعتقد أن كل شيء حدث في لحظة أو أن القرار قد تم اتخاذه في لحظة غضب" هكذا افتتح مياتوفيتش حديثه لصحيفة أبولا البرتغالية. 

وأكمل اللاعب المونتينيغري "لقد كان الأمر نهاية للأحداث التي بدأت، ثم تفاقمت بمرور الوقت وانتهت بهذه النتيجة".

واختتم "السبب هو العلاقة السيئة بين كريستيانو رونالدو والرئيس فلورينتو بيريز، لا أعرف بالسبب ما حدث، لكن من الخارج يبدو أنه يوجد مشاكل خطيرة بينهما بلا شك، علاقتهما كانت صعبة الاستمرار".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 33 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان