عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الثاني 2018   -   المولدُ النبوي.. قيمٌ حاضرة ومشروع كوني للتمدن   -   فضيحة صحية جديدة.. لحوم ودجاج فاسد في خلدة! (صور)   -   دبي تنزف: المغتربون يعودون.. غلاء وبطالة في "سويسرا الخليج"!   -   خلاص الحريري في حكومة سياسيّة غير نيابيّة... ماذا عن الآخرين؟   -   الراعي: المصالحة من اعظم الامور والبلد لم يعد باستطاعته التحمل   -   زياد برجي: شعرت بالذنب خلال خلافي مع إليسا!   -   "الأفق المُقفَل" يرحّل الحكومةَ إلى الـ2019؟   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 18 تشرين الثاني 2018   -   هل تعلق الحكومة في نفقٍ مظلم؟   -   باسيل: تشكيل الحكومة غير مرتبط بأي رهان خارجي   -   بالأسماء.. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية والسورية بالوقود لهذه الأسباب   -  
بالصور: سيول جارفة تجتاح طرقات الضنية... وفرق الانقاذ الجبلي تتدخّل
تمّ النشر بتاريخ: 2018-09-09

تسبّبت الامطار الغزيرة التي تساقطت في شمال لبنان اليوم، لا سيّما في منطقة الضنية الى انجراف الاتربة والصخور الى الطرقات بسبب السيول التي تشكّلت في اول هطول للامطار في ايلول.

هذا عملت فرق الإنقاذ الجبلي وفرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة على إنقاذ وسحب 7 أشخاص بينهم 4 أطفال وامرأتين ورجل بعد احتجازهم داخل إحدى السيارات بسبب السيول والأمطار الغزيرة على طريق عام بلدة عاصون في الضنية.

وقد افاد التحكم المروري عن قطع بعض الطرقات الداخلية في محلة بخعون الضنية بسبب السيول وعناصر من الدفاع المدني وقطعات سرية زغرتا تعمل على مساعدة المواطنين وتأمين السير في المحلة.

وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، عن اخلاء منازل في بلدة حقل العزيمة- الضنية، من سكانها، بسبب تصدعات ظهرت فيها نتيجة تدفق مياه الأمطار الغزيرة إليها.

ووصل الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير إلى الضنية، لتفقد الأضرار التي خلفتها الأمطار الغزيرة اليوم.

وبدأت الورش التابعة لاتحاد بلديات الضنية وبلديات القرى والدفاع المدني، في مساعدة المواطنين، الذي علقوا في بيوتهم أو على الطرقات، بسبب الأمطار الغزيرة وتدفق السيول والأتربة اليوم في مناطق الضنية، التي أحدثت أيضا، أضرارا جسيمة، بالممتلكات الخاصة والعامة.

ففي بلدة بخعون، عملت الورش الفنية، على إعادة فتح الطريق بين بلدتي بخعون وطاران، لمساعدة 6 أشخاص علقوا في المنطقة، ولم يستطيعوا عبور الطريق، بسبب الحجارة والأتربة التي جرفتها السيول.

وفي بلدة عاصون، أنقذت فرق الإنقاذ الجبلي، وفرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة في "الجمعية الطبية الإسلامية" شخصين علقا داخل سيارتهما.

كما قامت الورش الفنية، بإعادة فتح بولفار مرشد الصمد أمام السيارات، بعدما سدته الحجارة، التي سحبتها السيول.

وكذلك أعيد فتح جسر بخعون ـ طاران، الذي علقت فيه عدة سيارات، بعد تحوله إلى بركة كبيرة للمياه، لعدم قدرة قنوات تصريف مياه الأمطار على استيعاب كميات المياه الهاطلة.

وفي بلدة حقل العزيمة ونتيجة انسداد قنوات تصريف مياه الأمطار، وتحول الطريق إلى بركة مياه كبيرة، توقفت حركة السير كليا على طريق الضنية ـ طرابلس الرئيسي.

وفي بلدة بشطايل، أدى تدفق المياه من الأماكن المرتفعة، إلى قطع الطريق التي تربطها مع بلدة بخعون، وأفيد عن جرف السيول سيارة رابيد في طريقها، باتجاه وادي بشطايل، لكن لم يصب أحد بأذى. 
 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان