كيف علّقت مصادر "أمل" و"حزب الله" على كلام عون؟!   -   جنون الدولار: هكذا حلّقت الأسعار.. وهل يتم تصحيح الأجور؟ (صور)   -   "موديز" تُثبّت لبنان على تصنيف C الأدنى.. هكذا أثر تدهور الليرة وشرط أساسي للتعافي   -   ولعت بين النائبيْن أسود وحسن خليل.. والأخير "عهدكم الاسود هو النموذج"   -   من دسّ السمّ في "كرواسان" المبادرة الفرنسية؟   -   وزير الصحة: رفعنا توصية إلى اللجنة الحكومية بالإقفال التام لأسبوعين   -   مشهد شوارع لبنان سيتغيّر.. وواشنطن ليست مستعدة لمنح حزب الله اوراقاً مجانية!   -   بري يتابع موضوع تفشي كورونا في السجون ودعا لدرس قانون العفو العام   -   الجيش: تجديد دعوة المواطنين للتوجّه إلى المرفأ لتسلّم سياراتهم وبضائعهم   -   "من دون إغلاق عام".. طبيب لبناني يكشف طريقة فعالة لهزيمة كورونا   -   مقبلون على ما هو أخطر من جائحة الـ"كورونا"!   -   التحضير لمؤتمر حوار جديد.. مثالثة أم تقسيم أم فيدرالية؟   -  
محفوض: ما السر وراء تمسك فئة معينة بوزارة الطاقة ؟!
تمّ النشر بتاريخ: 2018-09-10

تساءل رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض عن “سر الكهرباء في لبنان.. وما ومن الذي يحول دون إصلاح هذا القطاع الحيوي”.

وقال محفوض، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر: “ما سر الكهرباء في لبنان وما ومن الذي يحول دون إصلاح هذا القطاع الحيوي وتاليا ما السر وراء تمسك فئة معينة بوزارة الطاقة وكيف ان هذه الحقيبة ومنذ التسعينات هي بحوزة فريق محدد ولم يتم المداورة فيها هذه اسئلة موجبة والأجوبة عليها واجب مفروض على المتمسكين بها ويستفحلون لإبقائها معهم”.

وأردف قائلا: “انطلاقا من شعارات الإصلاح والتغيير ولكي لا تبقى مجرد SLOGAN وانسجاما مع المطلب التاريخي بضرورة المحاسبة على ان يسبقها تدقيق مالي الم يحن الوقت كي نقوم بهذا التدقيق في كل وزارات الدولة وفي مقدمها وزارة الطاقة مع مفعول رجعي وبذلك ننهي الجدل العقيم حول الخراب الحاصل في الادارة ؟”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 68 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان