رسائل تحذيرية الى حزب الله: أي تحرك سيضع لبنان كله في دائرة الحرب   -   للبنانيين: قرار أسعار البنزين صدر.. وخبر هام لأصحاب المولدات!   -   عناوين الصحف ليوم السبت 20 تموز 2019   -   خليل: هذه الموازنة لا ترضي طموحاتنا ولكن!   -   "القوات".. خسرت السلطة ولم تربح المعارضة!   -   شدياق: هناك تزايد في تدخل القوى الشريرة في العمل السياسي اللبناني   -   إستعجال رئاسي لحل سياسي للحكومة.. ومناوشات الموازنة تعلو النقاشات   -   جنبلاط: الثروات مهما علت لن تردَّ الأكفان عنّا... إدفنوا أمواتكم وانهضوا   -   نواف الموسوي يروي كيف اتخذ قرار الاستقالة.. وهذا ما كشفه عن خططه المستقبلية!   -   غارات لطائرات مجهولة شمال العراق... أودت بعناصر لحزب الله!   -   هل تبادل باسيل الحديث مع وزير اسرائيلي في واشنطن؟   -   نادين الراسي.. مغرومة؟   -  
من طيّر الجلسة التشريعية؟
تمّ النشر بتاريخ: 2018-09-25

في الجلسة المسائية كان هناك انتصار تحقّق من خلال دعم الفوائد على القروض الإسكانية، والصيغة التي تمّ التوافق عليها، هو أن تدعم وزارة المال هذه الفوائد لمدّة سنة واحدة بقيمة 100 مليار ليرة، وتقوم الحكومة في هذه الأثناء ولمدّة ستة أشهر، بوضع سياسة إسكانية شاملة تضمن استمرارية الدعم.

 

تمّ الإنتقال إلى البند 17 من جدول الأعمال، اعترض هنا نواب "القوات اللبنانية" على عدم تمرير اقتراح قانون معجّل مكرّر كانوا تقدّموا به لفتح اعتماد لتأمين الأدوية للأمراض المستعصية، ولكنّه غير مدرج على جدول الأعمال، وانسحبوا من الجلسة قائلين: "فليتحمّل الجميع مسؤولية عدم تأمين أدوية الأمراض السرطانية غداً".

 

حاول الرئيس نبيه بري استكمال الجلسة، وكان نائب المستقبل محمد الحجار ما زال موجوداً في القاعة، طُرح هنا قانون استصلاح وتشغيل مرفأ مدينة طرابلس، أيضاً من خارج جدول الأعمال، فحصل اعتراض تجاوب معه الرئيس بري ليعاد البحث بجدول الأعمال باقتراح المعلمين، وهنا حصل هرج ومرج في القاعة، فبدأ بعض النواب بالخروج من القاعة، فرفعها الرئيس بري وكان النصاب القانوني مازال متوافراً.

 

خرج النواب من الجلسة، عقدوا مؤتمرات صحافية، وتراشقوا الإتهامات بمسؤولية تطيير الجلسة... النائب جميل السيّد اتهم "القوات" و"المستقبل" بتطييرها، وأضاف إنّ "كلّ شيء كان على ما يرام"، إلى أن توجّه النائب وائل أبو فاعور إلى الرئيس بري وطلب تمرير مشروع مرفأ طرابلس، الأمر الذي نفاه وزير المال علي حسن خليل وعدد من النواب، وأوضح خليل أن ليس هناك أسباباً سياسية وراء تطيير الجلسة.

 

نائبا "حزب الله" نواف الموسوي وعلي فياض اعتبرا أنّ التطيير تمّ من أجل تطيير بند المعلمين، في حين أنّ النائب الياس ابو صعب صوّب على "تيار المستقبل"، واعتبر أنّ تشريع الضرورة هو من طيّر الجلسة، ولا علم لنا بأنّ "القوات" طرحت موضوع يتعلق بالأدوية.  

 

الرئيس بري وعد بجلسة تشريعية أخرى في شهر تشرين الأوّل المقبل، على أن يدرج على جدول الأعمال ما تبقى من مشاريع واقتراحات قوانين.

    المصدر: لبنان 24

الصور المتعلّقة بالخبر
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 20 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان