عدوان: الامور تتقدم وخلال 48 ساعة نتوقع العرض النهائي للحكومة   -   الحكومة "استوَت"... ولم يبق سوى إعلان الطبخة النهائية   -   بالفيديو: تجمّع للمياه على طريقي انطلياس والزلقا   -   "الكتائب" تتقدّم بإقتراح قانون يلغي تعويضات النواب مدى الحياة   -   النشرة: اصابة مندوب حماس في المية ومية اثناء تنقله لوقف اطلاق النار بالمخيم   -   حبيب يرفض عرضاً مغرياً لخوض نزال "ثأري" ضدّ ماكغريغور   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 16 تشرين الأول 2018   -   400 مليار دولار لسوريا.. طريق الإعمار يبدأ من لبنان والبوادر بدأت منذ أيام   -   وفاة الفنان أحمد عبد الوارث   -   ترامب يغربِل: "الكلب المسعور" بدائرة الخطر.. و"خطيب" مسؤولة عربية قد يخلفه   -   بري من جنيف حول مستجدات تشكيل الحكومة: الأمور تتقدم   -   وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وفرقنا موجودة على الطرقات 24/ 24   -  
"الكلمة أونلاين" تنشر بيانًا يتضمن موقف الولايات المتحدة من الأسد
تمّ النشر بتاريخ: 2018-10-02
أصدر مبعوثا الخارجية الأميركية إلى سوريا "جيم جيفري وجول رايبون"، بياناً اليوم الثلاثاء، كشفا من خلاله عن موقف الولايات المتحدة الأميركية من نظام الأسد.
 
وجاء في بيان الخارجية الأميركية، "بصفتينا ممثل وزير الخارجية الخاص للتواصل بشأن سوريا والمبعوث الخاص لسوريا، فإننا حريصان أشد الحرص على تحقيق هدف الرئيس ترامب والوزير بومبيو بإنهاء الحرب في سوريا ووضع حد لمعاناة الشعب السوري، فالولايات المتحدة تؤمن بأنه لن يكون هناك حلاً عسكريا لهذا الصراع، ولا بديل للحل السياسي".
 
وأضاف البيان: "ونؤكد بأقوى العبارات أن أولئك الذين يسعون للحل العسكري لن ينجحوا إلا في زيادة احتمال التصعيد الخطير واتساع نطاق الأزمة داخل المنطقة وخارجها".
 
وتابع البيان: "تحقيقاً لهذه الغاية، قضى الرئيس والوزير بومبيو وفريقنا الأسبوع الماضي للجمعية العامة للأمم المتحدة في التواصل مع جميع أطراف المجتمع الدولي لحشد الدعم لجهودنا، حيث أحرزنا تقدماً كبيراً، وكما قال الرئيس ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة، يجب أن يكون هدفنا حلاً سياسياً يحترم إرادة الشعب السوري".
 
كما حث الرئيس على أن يكون الهدف هو إعادة التنشيط عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، مشيراً بوضوح إلى المسؤولين عن المأساة في سوريا، قائلاً: "إن المجازر التي ارتكبها النظام السوري قد تمت بتمكين من روسيا وإيران، وإن الزعماء الإيرانيين يزرعون الفوضى والموت والدمار"، كما أنهم ينهبون موارد الدولة لإثراء أنفسهم ولنشر الفوضى في كافة أنحاء الشرق الأوسط وخارجه، بحسب بيان الخارجية.
 
وأشارت الخارجية الأميركية في بيانها، إلى أنه "تمكنا خلال لقاءاتنا في نيويورك من تحفيز شركائنا وحلفائنا، ونقوم حالياً بقيادة جهد جديد للتوصل إلى تسوية وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 3354".
 
وشدد البيان "نؤكد عزمنا على التوصل إلى حل سياسي يفضي إلى سوريا جديدة آمنة مستقرة، بلا ارتباطات مع النظام الإيراني أو ميليشياته، لا ترعى الإرهاب، لا تهدد جيرانها، خالية من أسلحة الدمار الشامل، تُهيئ الظروف للعودة الكريمة والطوعية والآمنة اللاجئين والنازحين، تحترم حقوق الإنسان، وتتعاون مع المجتمع الدولي لمحاسبة أولئك الذين ارتكبوا جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية".
 
وأكد بيان الخارجية مجدداً على أنه لن تكون هناك مساعدة في إعادة الإعمار ولا شرعية لحكومة الأسد دون أن يكون هناك تقدم لا رجعة فيه في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.
 
واختتم البيان بالقول: "لقد امتد الصراع السوري لأكثر من سبع سنوات على حساب مئات الآلاف من الأرواح التي زهقت وملايين الأبرياء الذين اضطرهم العنف إلى النزوح داخل سوريا أو خارجها، الأمر الذي يتطلب بشكل ملح جهوداً دبلوماسية منسقة وإرادة سياسية دولية لإنهاء هذا الصراع، وإن هذه القضية محل اهتمام بالغ ومتابعة حثيثة من قبل الرئيس ووزير الخارجية، وسنعمل بلا كلل من أجل إنهاء هذه الحرب بطريقة تضمن استقرارا طويل الأمد لسوريا وهزيمة دائمة لتنظيم داعاً واحتراما لإرادة الشعب السوري".

   
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان