رقيب أوّل في الجيش يقتل زوجته وعشيقها!   -   "قوى الأمن" تنشر رواية "كمين الصويري" كاملة (صور)   -   "القوات": لا حكومة من دوننا.. والوزير الدرزي الثالث لم يُحسم بعد   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 22 تشرين الأول 2018   -   ذهبت لزيارة الجبانة.. فكان الموت بانتظارها!   -   اردوغان يعد بكشف "الحقيقة الكاملة" بشأن مقتل خاشقجي   -   وإن حصل.. ليس انجازاً وطنياً بل واجب تأخر أداؤه كثيراً   -   مارسيل غانم لـ"صديق": المواجهة تحميك من بطش وجشع الاخر   -   الرئيس الحريري استقبل الرياشي مساءً   -   رونالدو يحصد أولى جوائزه مع يوفنتوس   -   .تحرك أميركي لم يحدث منذ 30 عاما قرب الأراضي الروسية   -   "الحسناء" حارسة الأميرة ميغان ميركل تحدث ضجة.. هذه رتبتها ومهامها   -  
شهادة من وزير داخلية مبارك: دور أساسي لحزب الله بإسقاط النظام!
تمّ النشر بتاريخ: 2018-10-11

أكد حبيب العادلي وزير الداخلية في عهد الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، أن 90%من قيادات حركة حماس ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، وساهموا بالتعاون مع قيادات في الحرس الثوري الإيراني وحزب الله وجماعة الإخوان المسلمين بمصر في تنفيذ مخطط لإسقاط مصر خلال ثورة 25 يناير 2011.

وقال خلال شهادته الأربعاء في محاكمة الرئيس الأسبق محمد #مرسي و28 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ #اقتحام_السجون والحدود الشرقية إن قيادات من #حماس و حزب الله والحرس الثوري الإيراني خططوا للقيام بأعمال شغب وعنف وتخريب خلال اندلاع ما عرف بأحداث يناير، رافضاً إطلاق تسمية ثورة عليها، ومؤكداً أن نحو 70 إلى 90 عنصراً من حماس وحزب الله كانوا متواجدين في ميدان التحرير يوم 28 يناير، وقت اقتحام السجون والحدود الشرقية، وارتكبوا أعمال شغب وتخريب ونجحوا في تهريب 23 ألفاً من النزلاء بالسجون.

وأضاف أن حماس كان هدفها إسقاط مصر لصالح جماعة الإخوان، وكانت هناك تدريبات مشتركة بينها وبين الحرس الثوري الإيراني لتنفيذ مخطط كبير، هدفه زعزعة الاستقرار في مصر واستهداف ضباط الشرطة، والمنشآت الأمنية، مشيراً إلى أن حماس استعانت بعناصر من البدو في التسلل لسيناء ومصر والوصول للسجون واقتحامها وتهريب قيادات الإخوان منها.

لقاء البلتاجي وحزب الله
وأشار إلى أن كمية المولوتوف والمتفجرات التي استخدمت خلال يوم اقتحام السجون، كانت كبيرة بشكل لافت، مؤكدا أن محمد البلتاجي القيادي في جماعة الإخوان التقى مع عناصر من حزب الله في بيروت قبل الأحداث، كما التقى بعناصر وقيادات من حماس على رأسهم، خالد مشعل، وعناصر من الحرس الثوري الإيراني، وتم التنسيق بينهم جميعا لتنفيذ مخطط إسقاط النظام في مصر.

وقال إنه تم رصد تلك اللقاءات عن طريق الأجهزة الأمنية المختلفة بمصر.

إلى ذلك، كشف العادلي أن عناصر فلسطينية هاجمت خطوط الغاز لشغل قوات تأمين الحدود، وتسهيل تسلل العناصر الأجنبية
للبلاد، كما قاموا بمهاجمة النقاط والكمائن الشرطية، مؤكداً أن هذه العناصر وبالتنسيق مع جماعة الإخوان قاموا بحرق 160 مركزاً أمنياً وقتل ضباط شرطة خلال أحداث 25 يناير.

يشار إلى أن إعادة محاكمة المتهمين في القضية يأتي بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، بإعدام كل من محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه رشاد البيومي، ومحيى حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب السابق، ومعاقبة 20 متهماً آخرين بالسجن المؤبد، وقررت إعادة محاكمتهم من جديد.

العربية.نت

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان