إستقلال من دون حكومة.. والترحيل إلى السنة الجديدة!   -   فادي شربل وكارين رزق الله منفصلان بانتظار الطلاق؟!   -   رعب يجتاح إيران...خسائر ضخمة وتسريح آلاف العمال   -   الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي   -   عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الثاني 2018   -   فضيحة صحية جديدة.. لحوم ودجاج فاسد في خلدة! (صور)   -   خلاص الحريري في حكومة سياسيّة غير نيابيّة... ماذا عن الآخرين؟   -   بوادر ثورة عمالية في مصر.. هل تنجح هذه المرّة؟   -   دبي تنزف: المغتربون يعودون.. غلاء وبطالة في "سويسرا الخليج"!   -   دريان: لبنان لا يقوم بالخطاب مرتفع النبرة ولا بالتهديد والوعيد بل بالتفاهم والحوار   -   المولدُ النبوي.. قيمٌ حاضرة ومشروع كوني للتمدن   -  
الحكومة الجديدة.. هل تولد أم تؤخرها "عقدة الأرمن"؟
تمّ النشر بتاريخ: 2018-10-17

سجلت الساعات الأخيرة سلسلة محطات على خط مساعي إنجاز التأليف الحكومي، في ظل استمرار المساورات واللقاءات السياسية لتذليل العقبات أمام ولادة الحكومة الجديدة، والتي ازداد منسوب التفاؤل في إنجازها.

   

وفي هذا الإطار، فقد برز ما أوردته قناة الـ"LBCI لناحية أنّ "رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري زار قصر بعبدا بعد ظهر اليوم الأربعاء، والتقى رئيس الجمهورية العماد ميشال بحضور الوزير جبران باسيل بعيداً من الإعلام"، لافتةً إلى أنّ "مصادر القصر الجمهوري لا تعلق لا نفياً ولا إيجاباً". ولاحقاً نفت مصادر بيت الوسط عبر القناة نفسها، علمها بزيارة الحريري إلى بعبدا.

 

محطّة مهمة كذلك كانت في مركز "التيار الوطني الحر" في ميرنا الشالوحي، حيث عقد لقاء "مثمر" جمع إلى باسيل الوزير ملحم الرياشي وأمين سر تكتل "لبنان القوي" النائب إبراهيم كنعان، أكّد بعده المجتمعون أنّ "المصالحة استراتيجية وخط أحمر ومقدّسة، والهم هو إيجاد حكومة منتجة لا حكومة متاريس". وبشر المجتمعون اللبنانيين أنّهم سيسمعون "أخباراً إيجابية"، مع التشديد على "وجوب متابعة أولويات الناس وإنجاح العهد"، واختتم المؤتمر الصحافي المشترك للرياشي وكتعان بعبارة: "ذاهبون بروح ايجابية لمتابعة المشوار مع الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية".

 

وكذلك أوردت الـ"LBCI" خبراً مفاده أنّ "باسيل أكّد خلال لقاء ميرنا الشالوحي العمل على تسهيل دخول حزب القوات إلى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة، وأنّ وزارة العدل يريدها رئيس الجمهورية تاركاً البت بالحقائب للحريري".

 

ومن لقاء ميرنا الشالوحي انتقل الرياشي إلى بيت الوسط للقاء الحريري في إطار متابعة المشاورات. وبعد اللقاء قال الرياشي: "نقلت رسالة من جعجع للحريري ووضعته بأجواء لقائي مع باسيل وننتظر اجابات حول التركيبة الحكومية في الساعات الـ48 المقبلة".

 

عقدة جديدة

إلى ذلك، وما أن تحل عقدة حتى تظهر عقدة جديدة، لكن هذه المرة العقدة أرمنية بامتياز، في ظل الحديث أنّ التمثيل الأرمني في الحكومة سيكون محصوراً بوزير واحد، على أن يكون الوزير الثاني من الأقليات.

 

وعلم "لبنان 24" أنّ "حزب الطاشناق أجرى اتصالات قادها الوزير افيديس كيدانيان مع رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، وأبلغهما مطلب الأرمن المحق بأن يتمثل بوزيرين: وزير ينتمي إلى حزب الطاشناق، ووزير يكون مستقلاً، ويحسب على  حصة رئيس الجمهورية أو الرئيس الحريري.

 

وفي هذا الإطار، كان لافتاً تحرّك كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس ارام كشيشيان وتواصله مع  المعنيين في لبنان، مبدياً رفضه لما يحاول البعض تمريره لا سيّما أنّ حصة الأرمن هي وزيران ويجب الإلتزام بذلك، وأنّ الطائفة الأرمنية لن تقبل بأيّ مخرج خارج تمثيلها بوزيرين.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 28 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان