إستقلال من دون حكومة.. والترحيل إلى السنة الجديدة!   -   فادي شربل وكارين رزق الله منفصلان بانتظار الطلاق؟!   -   رعب يجتاح إيران...خسائر ضخمة وتسريح آلاف العمال   -   الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي   -   عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الثاني 2018   -   فضيحة صحية جديدة.. لحوم ودجاج فاسد في خلدة! (صور)   -   خلاص الحريري في حكومة سياسيّة غير نيابيّة... ماذا عن الآخرين؟   -   بوادر ثورة عمالية في مصر.. هل تنجح هذه المرّة؟   -   دبي تنزف: المغتربون يعودون.. غلاء وبطالة في "سويسرا الخليج"!   -   دريان: لبنان لا يقوم بالخطاب مرتفع النبرة ولا بالتهديد والوعيد بل بالتفاهم والحوار   -   المولدُ النبوي.. قيمٌ حاضرة ومشروع كوني للتمدن   -  
عنصر جديد في قضية خاشقجي يكشف الكثير.. تعرفوا الى "دماغ العملية"! (صور)
تمّ النشر بتاريخ: 2018-10-23

كشفت صحيفة "صباح" التركية، اليوم الثلاثاء، عن عنصر جديد لعب دورا رئيسيا في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وهو المدعو، أحمد عبد الله المزيني، الذي كان في مقر القنصلية

 السعودية في اسطنبول يوم 28 أيلول عندما زار خاشقجي القنصلية للمرة الأولى من أجل الحصول على أوراق متعلقة بالزواج.

وبعد تحديد القنصلية يوم 2 تشرين الاول الجاري موعدا لتجهيز الوثائق لخاشقجي، سافر المزيني إلى الرياض يوم 29 أيلول عن طريق مطار صبيحة كوكجن الدولي، المطار الثاني في اسطنبول بعد

 أتاتورك، وغادر في تمام الساعة 14:31.


وتقول الصحيفة التركية إن المزيني التقى لدى وصوله العاصمة السعودية نائب رئيس الاستخبارات المقال أحمد عسيري، وتحدثا بشأن عملية إعادة خاشقجي إلى المملكة، وتم إعلام المزيني بخطة الفريق

 الأمني المكون من 15 شخصا، ليغادر الرياض باتجاه اسطنبول مرة أخرى يوم 1 تشرين الاول الجاري.


وتشير الى انه "المزيني وصل فى الساعة 13:00 إلى مطار أتاتورك الدولي، ثم اتجه إلى مقر القنصلية السعودية حاملا معه كل معلومات العملية الأمنية ليسلمها للقنصل محمد العتيبي"، لافتة الى انه

 "في ليلة اختفاء خاشقجي، غادر المزيني اسطنبول في تمام الساعة 21:31 عبر مطار أتاتورك، في طائرة مغايرة لتلك التي جاء على متنها الفريق الأمني السعودي المكون من 15 شخصاً".

 

وتقول الصحيفة إن المزيني يعد "دماغ العملية"، وعبارة عن همزة وصل بين المملكة وقنصليتها، وعمل كساعي بريد مباشر أوصل المعلومات فقط، ولضمان سير العملية عمل بشكل منفرد، وانتهج نهجا آخر بعيدا كل البعد عن الفريق الأمني المكون من 15 شخصا، بحسب صحيفة "صباح".

 

وتم رصد صور للمزيني أثناء عودته لاسطنبول أثناء تواجده في مطار أتاتورك يوم 1 تشرين الاول، ولفتت الانتباه حقيبة سوداء كبيرة كانت بحوزته.

 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان