ماذا وراء "جادة الإمام الخميني"؟   -   ريما بنت بندر سفيرة في واشنطن وخالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع   -   تدابير سير في صيدا بسبب أعمال تعبيد   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 23-02-2019   -   إعلان سار الى اللبنانيين.. إقالة أي مسؤول عن حادثة وفاة عـ"أبواب المستشفيات"؟!   -   بين وداع شباط واستقبال آذار.. خيرات "ايسلاندية" تجمعهما: رحبوا بالأمطار لأسبوع!   -   البعريني: نثني على قرار وزير الصحة بشأن مستشفى حلبا الحكومي   -   فضيحة التوظيف في لبنان: لا مُحاسبة ولا فسخ عقود   -   عندما يضرب "الرئيس القوي" يده على الطاولة!   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 22-02-2019   -   الرئيس عون: الآمال كبيرة لتحسين الوضع الاقتصادي ووضعنا خطة نهوض   -   إرجاء المحاكمة في جريمتي القضاة الاربعة الى 29 آذار والزيادين الى 5 نيسان   -  
ما هي خطة ترامب "السرية" لمواجهة إيران في سوريا؟
تمّ النشر بتاريخ: 2019-02-07

نقل موقع "فورين بوليسي" عن مصادر في الإدارة الأميركية معلومات سرية تشيرالى أن ترامب يدرس إمكانية الاحتفاظ بقوة صغيرة داخل قاعدة نائية في جنوب شرق سوريا، بعيدة عن فلول داعش، بهدف مواجهة إيران، لافتة الى انه "قبل بضعة أيام قال ترامب إنه راغب بإبقاء بعض القوات في العراق للهدف ذاته".

 

ويشير الموقع إلى أن "القاعدة النائية التي ينوي ترامب إبقاء بعض من قواته فيها تسمى "قاعدة التنف"، وتقع في شرق سوريا بالقرب من الحدود مع الأردن. وقد أنشئت هذه القاعدة لدعم قوات محلية كانت تقاتل داعش. ولكن يبدو أن القاعدة التي تقع على طول طريق إمدادات إيرانية محتمل عبر العراق إلى سوريا، قد تحولت إلى حصن لمحاربة النفوذ الإيراني في المنطقة".

وذكّر الموقع بتصريح لقائد عسكري أميركي سابق: "تمثل قاعدة التنف عنصراً أساسياً في المساعي الجارية لمنع إيران من إقامة خط اتصال من إيران عبر العراقوسوريا نحو جنوب لبنان لدعم ميليشيا حزب الله".

 

وأشار المقال الى الدور الذي يمكن أن يساعد فيه الوجود الأميركي في قاعدة التنف في منع تحقيق طموحات إيران بشأن "هلال شيعي"، أو جسر بري متواصل من إيران عبر سوريا إلى لبنان.

ونقل الموقع عن مسؤولين أميركيين قولهم إنه "في ظل خطة الانسحاب الحالية، سيكون أكثر من 200 عسكري أميركي يقدمون المشورة لمقاتلين سوريين محليين، آخر من يغادرون سوريا. وتتمركز الغالبية العظمى من القوات الأميركية في شمال شرق سوريا، على بعد مئات الكيلومترات من قاعدة التنف. ولكن نظراً إلى الأهمية الاستراتيجية للقاعدة، تقول مصادر عليمة إن الإدارة تدرس خطة لإبقاء بعض القوات هناك".


وبحسب مصدر مقرب من مناقشات الانسحاب الأميركي من سوريا، لا تكمن أهمية القاعدة في موقعها الاستراتيجي وحسب، بل بشأن منطقة حظر يبلغ نصف قطر دائرتها 55 كيلومتراً، ما يسمح لقوات أميركية بالادعاء بأنها تدافع عن نفسها عند مهاجمة إيرانيين، أو قوات أخرى تتحرك عبر المنطقة.

وقال المصدر: "عندما يقتربون من القاعدة، يمكن لنا الزعم بأنهم كانوا يهددون القوات الأميركية أو قوات شريكة لها"، و"من خلال قاعدة التنف يتحقق هدف منطقي للولايات المتحدة، وهو مراقبة قوات مدعومة إيرانياَ، ووقف تدفقها".

وبحسب الموقع، هناك احتمال بروز مشكلة أخرى بشأن بقاء قوات في قاعدة التنف، لأن ذلك يتعارض مع أوامر الرئيس الأميركي الأولية القاضية بانسحاب جميع القوات من سوريا.


المصدر: 24- فورين بوليسي
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 74 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان