جنبلاط: المصالحة فوق كل اعتبار... باسيل: العودة تحققت بالانتخابات   -   حالات اختناق بغازات في شمال غرب حماة بعد استهداف بقذائف صاروخية   -   الحريري: أنا متفائل للغاية.. وسيكون هناك مشاريع عديدة للشباب   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 23-03-2019   -   بومبيو التقى قائد الجيش: الجيش اللبناني شريك استراتيجي في محاربة الإرهاب   -   القطان: بومبيو أراد من اللبنانيين حربا أهلية مذهبية وطائفية   -   زيارة عون "تاريخية واستثنائية" وزاسبكين في موسكو للتحضير   -   ترامب: كل الأراضي التي كانت خاضعة لتنظيم داعش في العراق وسوريا تحررت   -   قطر رداً على ترامب: الجولان أرض سورية محتلة ونرفض القفز فوق القرارات الدولية   -   الليرة التركية تهبط إلى 5.8350 مقابل الدولار الأميركي   -   ترامب يعلن نهاية "داعش".. و"قسد" يكشف عن استئناف القتال   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 22-03-2019   -  
الأسير : أكذوبة المقاومة لم تكن سوى سبيل لوصول الولي الفقيه الى عمق القرار اللبناني
تمّ النشر بتاريخ: 2013-03-03

أعلن إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ احمد الأسير انه سيتحرك بشكل يومي في اتجاه شقتين مجاورتين لمقره في عبرا يتهم “حزب الله” بوضع مقاتليه وأسلحتهم فيهما، مشيرا الى انه “لن يدع هؤلاء المدججين بالسلاح في أماكنهم لاستفزاز المصلين المترددين على مسجده، وانه مستعد لتكرار الانتشار المسلح فيما لو عجزت الدولة عن حمايته ومناصريه من شبيحة حزب الله وسلاحهم”


ولفت الأسيرلـ”الأنباء” الكويتية الى ان “الولي الفقيه كشف عن مهمة فصيله المسلح في لبنان بحيث بدأ يقول اليوم في العلن ما كان يخفيه بالأمس خلف عبارة النأي بالنفس، بحيث قفز “حزب الله” من تهريب مسلّحيه سرا الى سورية لمساندة الأسد الى المجاهرة بمشاركته في قتل الشعب السوري الشريف، وهو ما أكد ان أكذوبة الممانعة والمقاومة لم تكن سوى سبيل لوصول الولي الفقيه الى عمق القرار اللبناني”.

 
الأنباء الكويتية
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 23 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان