جنبلاط: المصالحة فوق كل اعتبار... باسيل: العودة تحققت بالانتخابات   -   حالات اختناق بغازات في شمال غرب حماة بعد استهداف بقذائف صاروخية   -   الحريري: أنا متفائل للغاية.. وسيكون هناك مشاريع عديدة للشباب   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 23-03-2019   -   بومبيو التقى قائد الجيش: الجيش اللبناني شريك استراتيجي في محاربة الإرهاب   -   القطان: بومبيو أراد من اللبنانيين حربا أهلية مذهبية وطائفية   -   زيارة عون "تاريخية واستثنائية" وزاسبكين في موسكو للتحضير   -   ترامب: كل الأراضي التي كانت خاضعة لتنظيم داعش في العراق وسوريا تحررت   -   قطر رداً على ترامب: الجولان أرض سورية محتلة ونرفض القفز فوق القرارات الدولية   -   الليرة التركية تهبط إلى 5.8350 مقابل الدولار الأميركي   -   ترامب يعلن نهاية "داعش".. و"قسد" يكشف عن استئناف القتال   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 22-03-2019   -  
تصريح قطري مفاجئ: تخفيض منصب الجبير إهانة لم تحدث في التاريخ
تمّ النشر بتاريخ: 2019-03-11

تحدث عبد الله بن حمد العطية، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الطاقة القطري السابق، عن دور وزير الخارجية السعودي سابقا، عادل الجبير، في محاولة إقناع الدول الأفريقية والأوروبية بمقاطعة قطر على حد قوله.

ففي مقابلة مع صحيفة "لوسيل" القطرية، قال العطية:

"عندما طلب الغرب من دول الحصار تبرير ذلك لم يستطيعوا، وعندما سهَّلَ سامح شكري (وزير الخارجية المصري) للجبير حضور مؤتمر الاتحاد الأفريقي، لإقناع وزراء خارجية أفريقيا بأن قطر دولة إرهابية ويجب أن تقاطَعَ، كان الرد الأفريقي أن أنَّبَ سامح شكري تأنيبا شديدا، لأنه أحضر الجبير، وطالبوهما بتقديم أدلة ادعاءاتهما على قطر".

وأضاف "أيضا خلال جولته الأوروبية أحرِجَ الجبير في بريطانيا وحتى في ألمانيا، تلعثم الجبير وتورط عندما قالوا له: أعطنا أدلة، وحصل الموقف نفسه في مؤتمر بروكسل. واعتبر الجبير سياسيا لبقا لكنه مسكين أجبِرَ على أن يسوق أدلة داعمة للإرهاب بدون وجود أدلة فكأنه محاميا جيدا أُعْطِيَ قضية فاشلة".

وحول تخفيض منصب الجبير إلى وزير دولة، قال المسؤول القطري:

"من يجرؤ على الكلام أو يجرؤ على الرفض؟ هي إهانة للجبير، لم يحدث في التاريخ أن يتحول شخص من وزير إلى وزير دولة، بالإضافة إلى الحالة الشاذة، حيث تعيين إبراهيم العساف الهولامي الذي لم نره في أي مؤتمر، والذي سُجِن بتهمة الإرهاب ويقال دفع مليارا أو مليارين ثم نُقِل من فندق الريتز إلى مجلس الوزراء كوزير دولة، ثم وزير خارجية، ورغم أنهم خفضوا الجبير إلى وزير دولة لكنه ما زال يمثل السياسة الخارجية ولم نرَ إبراهيم العساف أبدا في أي محفل دولي".

"سبوتنيك"

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 10 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان