فيصل كرامي يتجه لتعليق مشاركته في "اللقاء التشاوري".. حسن مراد السبب!   -   جنبلاط: لا نوافق على ورقة الحريري وعلى باسيل التنحي   -   ورقة الساعات السبع.. من نفذ خطة باسيل - نصرالله في الشارع؟   -   أصحاب الأفران والمخابز: لتسهيل مرور شاحنات الطحين والمحروقات   -   روكز: الشعب مقهور والمسؤولون "متعجرفون"   -   القبض على متظاهر بحجة أنه يحمل سكينًا.. ما الذي حصل في ساحة الشهداء؟ (فيديو)   -   اشكال بساحة النور في طرابلس.. والسبب علم تركيّ   -   "الإندبندنت": لهذا السبب يتظاهر اللبنانيون.. وهذا السيناريو المتوقع!   -   الفرقاء السياسيون يوافقون على مبادرة الحريري   -   مسؤول أميركي يعلّق على الأزمة القائمة.. مليارات تنتظر لبنان؟   -   سلامه: بيان مجلس الوزراء المرتقب هواعتراف واقرار بالسرقات   -   شقير يردّ على وهاب: كلامه من نسج الخيال ولا يتمتع بالمصداقية   -  
الحريري لن يستقيل ولن يعتكف
تمّ النشر بتاريخ: 2019-07-29

أشارت مصادر متابعة لـ «الأنباء» الكويتية ان رئيس الحكومة سعد الحريري سيتواصل مع رئيسي الجمهورية ميشال عون والمجلس النيابي نبيه بري طارحا عقد جلسة ل‍مجلس الوزراء غدا عشية الاحتفال الرسمي الذي يشارك فيه الرؤساء الثلاثة بعيد الجيش اللبناني الذي يصادف الخميس المقبل بجدول اعمال يتضمن القضايا الملحة ودون موضوع احالة حادث قبرشمون الى المجلس العدلي، فإذا كان له ما اراد يكون خيرا، والا فإنه سيشارك في احتفال عيد الجيش ويغادر متابعا إجازته الصيفية، وعلى هذا لم يرشح شيء من لقاء الحريري مع الرئيس بري في عين التينة الذي استمر لأكثر من ساعة امس، اذ خرج الحريري دون الادلاء بأي تصريح.

وأكدت المصادر ايضا ان المراجع المعنية تبلغت ما مفاده ان الحريري لن يستقيل ولن يعتكف ومن ابقى البلد معلقا في الهواء سنتين ونصف السنة من اجل انتخاب رئيس الجمهورية يستطيع المزيد من الانتظار.

وفي سياق متّصل قالت مصادر متابعة لـ”الجريدة” الكويتية إنه “لم يعد من مجال للحل إلا بلعب الحريري ورقة توجيه الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء مطلع الأسبوع المقبل على أبعد تقدير لكسر دوامة المراوحة التي تدور فيها، فيخلط الأوراق ويعيد رمي كرة التعطيل المقنّع الذي يبدو أنه جزء منه من خلال عدم الدعوة إلى جلسة، وتالياً استمرار التغطية على المعطلين الحقيقيين، الى ملعب هؤلاء فتتضح الصورة ويتحمل كل طرف مسؤوليته”.

ورأت المصادر أن “أمام رئيس الحكومة فرصة إثبات الحضور وفاعلية الموقف بالدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء يفتتحها بمقدمة تاريخية يسمي فيها الأشياء بأسمائها ويحمل المعنيين مسؤولياتهم، بعيداً من هاجس الدخول في أزمة مفتوحة، إذا قُدر لها أن تفتح، فإنها على الأرجح تعرّي المعطلين وتنقل الأوضاع إلى حقبة جديدة توجب المعالجة السريعة”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان