ما جديد ملف غادة عون وحبيش؟   -   رسالة من وهاب الى رئيس الجمهورية   -   هل يحرج باسيل الجميع ويخرج وتكتله من الحكومة؟   -   خفض التصنيف الائتماني لـ3 مصارف كبيرة.. لغط يحوط بقرار وكالة "موديز"!   -   مجلس الروم الكاثوليك: لحكومة توحي بالثقة تأخذ خطوات صارمة   -   هل يكون ابتعاد باسيل اتفاق مع "حزب الله"؟   -   الرئيس عون يتبلغ من "توتال" قرب التنقيب عن النفط والغاز   -   باسيل: لا يهمنا أن نشارك بالحكومة في هذه الحالة لأن مصيرها الفشل   -   إليكم سعر صرف الدولار لدى الصرافين اليوم   -   باسيل قي ذكرى تويني والحاج: المرحلة صعبة والمطلوب التضحية   -   الحريري بذكرى جبران تويني: زرعت في الصدور روح التمرّد   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 12 كانون الاول 2019   -  
حمادة لـ"السياسة": يريدون حكومة سياسية لإبقاء سيطرة "حزب الله"
تمّ النشر بتاريخ: 2019-11-16
أكّد عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب مروان حمادة لـ"السياسة"، أنه "بغض النظر عن المشاورات غير الشرعية وغير الدستورية التي أدت إلى تكليف الوزير السابق محمد الصفدي ثم حرقه، فإننا نرى أن مناورة بعبدا لفرض تشكيلة تشبه الثنائي باسيل حزب الله، وتستمر لفرض السياسات التي أدت إلى انحياز لبنان وإفلاسه، تحطمت على صخرة الحراك الشعبي، وسيفرض على رئيس الجمهورية الانصياع إلى الدستور وإجراء استشارات برلمانية ملزمة، كما كان يفترض أن يفعل منذ استقالة الرئيس سعد الحريري"، مشيراً إلى أننا "لا نعترف أساساً بكل ما يحاك في الغرف السوداء، ليفرض على اللبنانيين خارج الأصول الديمقراطية".

ولفت، إلى أن "العهد يعمل على كسب الوقت قبل الانهيار الكبير، ومحاولة فرض المعادلة القديمة الممسوخة والفاشلة"، مُعرِباً عن اعتقاده أن "الحل الأفضل للبلد بعودة الرئيس الحريري على رأس حكومة اختصاصيين، وأعني حكومة إنقاذ حقيقية مستقلة حقاً".
وقال: "إن محاولات السير بلبنان نحو دولة بوليسية ستفشل، فلبنان لفظ كل الدول البوليسية التي حاولت أنظمة أمنية متتالية فرضها عليه، ولن تكون المحاولة الحالية أكثر حظا من سابقاتها".
وأشار حمادة، إلى أن "الفريق الأخر يصر على حكومة سياسية، لإبقاء سيطرة "حزب الله" على السياسة الخارجية والداخلية للبنان، بينما يحتاج لبنان إلى تصويب حقيقي في خياراته الاقتصادية وسياسته الخارجية، بالعودة إلى النأي بالنفس وتحسين علاقاته مع أشقائه العرب والعالم، وألا يبقى منزوياً في قفص ولاية الفقيه"، مؤكداً على صعيد آخر، أن "لفلفة قضية الشهيد علاء أبوفخر مستحيلة، بعدما أصبحت أكبر من مجرد تحقيق أو اعتقال أو عقاب، فهي أصبحت قضية وطنية، وهو تحول إلى أيقونة ورمز وطني".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 44 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان