صورة تنال إعجاباً كبيراً في ظلّ الفيضانات والسيول.. ما هي؟   -   سامي الجميل: لحزب الله مصلحة في عودة الرئيس الحريري الى الحكومة   -   كرامي : مصلحة وأمن طرابلس واهلها اولوية عندي   -   تحيّة من جنبلاط لجبران تويني: شهيد الحرية!   -   ما جديد سعر صرف الدولار في سوق الصيرفة؟   -   بطيش: سلّة من الإجراءات المصرفية ستُتخذ هذا الأسبوع   -   وئام وهاب : هذا هو الشخص الوحيد القادر على تشكيل الحكومة   -   المطران علوان عن توقيف الراهبتين: الكنيسة لا تحمي أحدا وندعو للتوسع بالتحقيق   -   السيول تجتاح طريق المطار ومنطقة صبرا والجميزة (فيديو)   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاحد في 8 كانون الاول 2019   -   الحراك في بلدات عكارية: إضراب غداً وللتظاهر أمام القصر الجمهوري   -   وسط احتجاجات الشارع.. قصر بعبدا يعلن تأجيل الإستشارات النيابية مدة أسبوع   -  
اللجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام تأسف لان تصل المبالغات في حب أي زعيم لحد تأليهه
تمّ النشر بتاريخ: 2019-12-02

عقدت اللجنة الأسقفيّة لوسائل الإعلام اجتماعها الدوري اليوم برئاسة رئيسها المطران بولس مطر ومشاركة رئيس اللجنة المنتخب المطران انطوان نبيل العنداري وحضور مديري المؤسسات الاعلامية الكنسية وأعضاء اللجنة الاسقفية البيان الاتي:

 

1-تتطلّع اللجنة الاسقفية بأمل كبير الى ما يُحكى عن بوادر اتفاق حول إسم الرئيس المكلف سيشهدها هذا الاسبوع تعطي الضوء الاخضر لانطلاق الاستشارات النيابية وبالتالي لتأليف الحكومة التي طال انتظارها وخصوصا ان الازمة الاقتصادية والمالية إستفحلت كثيراً والناس تعبت والمطالب الحياتية والاجتماعية تفاقمت جداً وبلغت للاسف الشديد حد لجوء أحد المواطنين الى الانتحار.

 

2-تطالب اللجنة الاسقفية المسؤولين كافة بتحمّل مسؤولياتهم تجاه الشعب للبناني لجهة تأمين عيشهم وعملهم الكريم وتعليم ابنائهم لأنه لا مبرّر لوجود الدولة إلا اذا قامت بهذه الواجبات، فالناس يشعرون بإذلال وبإمتهان لكرامتهم تجاه ما يواجهونه من ضائقة، وعلى المسؤولين ألا يتلهّوا بمصالحهم الشخصية ومكاسبهم وبخاصة في موضوع الحقائب الوزارية.

 

3-تستنكر اللجنة الاسقفية أي عودة لوضع شارع مقابل شارع وخصوصا بعد المبادرات الطيّبة التي عبّرت عنها أمهات عين الرمانة والشيّاح ومن ثم أمهات التباريس والخندق الغميق للتلاقي ونبذ كل اشكال الفتن والحرب الأهلية واستبدال الشعارات الفتنويّة بحمل الورود البيضاء ورفع الصوت ب " لا للحرب".

 

4-تأسف اللجنة الاسقفية شديد الاسف لان تصل المبالغات في حب أي زعيم الى حد تأليهه ووضعه على يمين الآلهة والقديسين، واحتراماً للمقامات الرئاسية وللمرجعيات أياً كانت تتمنى عدم المسّ بالعزّة الالهيّة وسر الثالوث الأقدس وعدم الخلط بين الدّين والسياسة، وتأمل من المراجع المعنية كبح جماح المناصرين ووقف حماستهم التي تصل الى حد التجديف مما يشكّل إساءة الى الرسالات السماوية.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان