أوساط الثوّار تُحذّر من وجود مندسين   -   واشنطن ستكون أكثر صرامة مع الدول التي تتواصل مع "حزب الله"   -   هذه هي الصورة التذكارية للحكومة الجديدة   -   صورة تجمع الوزيرات السيدات في الحكومة الجديدة   -   أزمة إدلب الأخيرة.. الحلّ بات قريباً!   -   دياب: هاتان الوزيرتان تمثّلان الحراك.. وإقالة سلامة غير واردة   -   بومبيو يعلق على تأليف الحكومة.. فماذا قال؟   -   مي خريش: من يعارض مشاركة باسيل بـ"دافوس" متآمر مع "الحملة الصهيونية"!   -   نجمة شهيرة تكشف: أُصبت بسرطان الدم وأخفيت الأمر عن والدتي   -   لبنان لن ينجرّ إلى "لعبة الدّم"... وهذا ما يحرص عليه أصدقاؤه!   -   الديوان الملكي يعلن وفاة أمير سعودي.. من هو؟!   -   ميقاتي: تأخير تشكيل الحكومة سيؤدي لتصاعد الاحتجاجات.. ولن أشارك بالجلسات النيابية   -  
مجلس الروم الكاثوليك: لحكومة توحي بالثقة تأخذ خطوات صارمة
تمّ النشر بتاريخ: 2019-12-12
عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك، اجتماعاً في المقر البطريركي في الربوة، برئاسة البطريرك يوسف العبسي وحضور نائب الرئيس الوزير السابق ميشال فرعون، الأمين العام لويس لحود، أمين الصندوق فادي سماحة والأعضاء.

وأصدر المجلس بياناً أعرب خلاله عن "بالغ قلقه لما وصلت إليه البلاد نتيجة الأزمات المالية والاقتصادية والاجتماعية والحياتية التي تواجهها الناس والقطاعات كافة العام والخاص على حد سواء، والانتفاضة الشعبية أمام غياب المعالجات، بالإضافة إلى الأزمة السياسية والحكومية المتصاعدة التي تهدد الاستقرار إذا لم يتم إيجاد خطة إنقاذ وحلول طارئة وبداية تطبيق لها قبل تفاقم الأزمة".

واعتبر المجلس أنّ "الحراك الشعبي المستمر منذ أكثر من 50 يوماً، مصر على كثير من المطالب الشرعية التي سبق أن عبر عنها المجلس وعلى رأسها المحاسبة واستعادة الأموال المنهوبة ورفض آلية الفساد المستشرية، والتي لا يجوز ان تستمر وهي إحدى المسببات الأساسية لما أوصلت إليه الأوضاع، مع الحاجة الى الإسراع في تشكيل حكومة توحي بالثقة وخاصة في قدرتها على مواجهة هذه الظاهرة وأخذ خطوات صارمة للمعالجة والمحاسبة، بما فيها تحمل المصارف لمسؤولياتها وواجباتها القانونية تجاه المودعين والشركات واعتماد الشفافية في عملها".

وأكّد "إمكانية إيجاد الحلول السريعة والطويلة المدى ضمن الأطر الدستورية، وتطبيق صحيح لروحية الميثاق والدستور والقانون وتنفيذ قرارات الحوار الوطني واستكماله، وتطوير النظام نحو تأسيس مجلس الشيوخ وتحصين الدولة المدنية الديمقراطية"، متمنياً على "الدول المجتمعة من اجل دعم لبنان ان تترجم الأقوال بالأفعال، اذ ان لبنان لم يعد يستطيع ان يتحمل عبء مئات الآلاف من النازحين واللاجئين، وشعبه يواجه خطر الانزلاق الى مستوى من الفقر يهدد أمنه الاجتماعي ودولته وخطر زعزعة بنيته المؤسساتية".

وختم: "مع اقتراب عيد الميلاد المجيد نتقدم من أبناء الطائفة والمسيحيين وعموم اللبنانيين بالمعايدة، ونذكر بعناوين الرجاء والأمل التي يحملها العيد في هذه الأوضاع المعيشية بالذات، التي تحتاج الى التكاتف والتضامن والإنسانية والسلام بين الجميع تجسيدا لرسالة المسيح".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 41 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان