ردّ شديد اللهجة لشدياق على كلمة عون   -   هذا ما طلبه طبيب في مستشفى الحريري من اللبنانيين   -   ما حقيقة إستهداف وهاب بإنفجارٍ في سوريا؟   -   الموقف الدولي حيال أزمة لبنان الاقتصادية غير مسبوق   -   بالفيديو- إشكال في "Blom Bank" في الشويفات   -   لحود: فوائد قروض الإسكان أصبحت 3% ‬   -   مصادر دبلوماسية إماراتية: دياب محسوب على حزب الله... لا داعي لاستقباله في الامارات   -   وصول طائرة إيرانية ثانية إلى مطار بيروت.. وإجراءات إحترازية   -   فرنسا: ندرس خيارات لدعم لبنان منها برنامج لصندوق النقد   -   قانون عقوبات جديد يتيح لأميركا معاقبة مسؤولين لبنانيين   -   هل تجرّ تركيا أمريكا وروسيا إلى مواجهة في سوريا؟   -   حملة المطالبين باستقالة عون تتّسع   -  
أزمة إدلب الأخيرة.. الحلّ بات قريباً!
تمّ النشر بتاريخ: 2020-01-22
تستمر العمليات العسكرية في إدلب ومحيطها من قبل الجيش السوري، وإن بوتيرة بطيئة، بسبب التقارب السوري – التركي – الروسي المرتبط بسوريا عموماً وإدلب خصوصاً.

ووفق مصادر مطلعة فإن اللقاءات بين القيادات الأمنية السورية والتركية في موسكو باتت كثيرة، وقد وصل الطرفان إلى نقاط عديدة مشتركة في الموضوع الإدلبي تحديداً، وسيؤدي خلال فترة ليست ببعيدة بتقدم الجيش السوري للسيطرة على الاوتوستراد الممتد من حماة بإتجاه حلب.

وتشير المصادر إلى أن العمليات العسكرية التمهيدية التي تحصل في غرب حلب، تهدف إلى خلق أرضية جاهزة في تلك المنطقة لتحصين هذا الأوتوستراد.

وتلفت المصادر إلى أن الهدف السوري الثاني هو فتح أوتوستراد اللاذقية - حلب الذي يمر بإدلب أيضاً، وهذا الأمر يتطلب عملية عسكرية في مناطق نفوذ تركية في إدلب.

وتعتبر المصادر أن المعارك التي ستؤدي للسيطرة على هذا الاوتوستراد ستستهدف بشكل رئيسي وأساسي مدينة سراقب البالغة الأهمية من الناحية الإستراتيجية كتقاطع لطرق المواصلات كافة.

وتقول المصادر إن موسكو حتى اللحظة غير مقتنعة بهذه العملية العسكرية وجدواها من دون إيجاد حلّ حقيقي للمسلحين الأجانب، وهنا يكمن النقاش مع أنقرة، حول إمكانية نقلهم إلى ليبيا بشكل جماعي.

وترى المصادر أن أنقرة لا تمانع بالقيام بهذا الحلّ، وتعتبر أنه يقلل خسائرها، ويؤمن لها نفوذا جديدا حقيقيا في دولة أخرى على البحر المتوسط، لكن الإتفاق حول هذه النقطة لم يحصل بشكل كامل بعد.

وتشير المصادر إلى أن التواصل السوري – التركي يناقش أيضاً مسألة شرق سوريا والمناطق الخاضعة لنفوذ قوات "سوريا الديمقراطية"، لكن دمشق تصر على ألا تعطي هذه المسألة الأولوية المطلوبة، خصوصاً في ظل الأحاديث الدائرة حول إمكانية نقل عناصر المجموعات المسلحة السوريين إلى المناطق التي يسيطر عليها الجيش التركي بشكل مباشر.
المصدر: خاص لبنان 24
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان