نصرالله وجهًا لوجه مع الأميركيين   -   دعوة من بو عاصي الى باسيل لزيارة عالم الواقع   -   الدولار إلى 46500 ليرة نهاية العام؟   -   تأجيل امتحانات كلية الاعلام بعد تسجيل اصابة بكورونا بين صفوف الطلاب   -   الوكيلان القانونيان لدياب يردان على مقال "العربية": ما جاء فيه يتباين مع ما تقدم به موكلنا   -   التدخل التركي في لبنان حاصل أم مضخّم؟   -   إنهال على خالته بمطرقة الـ "هاون" قبل سرقتها   -   باسيل التقى سلامة مرتين خلال أسبوع.. وهذا ما طلبه بخصوص الدولار المحلّق   -   ما نفع توجّهنا شرقًا؟   -   إشكال بين متظاهرين والقوى الأمنية أمام "كهرباء لبنان"   -   واشنطن - "حزب الله": معركة الأمتار الأخيرة.. المواجهة مع إيران لن تنتهي إلّا بالحسم   -   مجلس إدارة العتمة!   -  
"تعديل الطائف".. الشيعة يلوحون بالصيغة الجديدة
تمّ النشر بتاريخ: 2020-05-27
لمح الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله امس في معرض تأكيده على ان اسقاط النظام اللبناني دفعة واحدة امر مستحيل، وأشار الى انه من الممكن ادخال تعديلات على الطائف. كلام نصرالله جاء بعد كلام اثار الكثير من الجدل للمفتي الجعفري الممتاز أحمد قبلان الذي قال في بعضه ان صيغة بشارة الخوري ورياض الصلح لم تعد صالحة.


ليس في الضرورة ان يكون كلام الرجلين منسقاً، لكن الواضح ان حراكاً شيعياً بدأ يطفو على السطح يحاول احداث نوع من التوازن في المعارك السياسية القائمة، ويلوح من اجل هذا التوازن بتعديل الطائف، وما يعنيه ذلك من "صيغة حكم جديدة".

تقول مصادر مطلعة ان "حزب الله" يرغب منذ مدة بالذهاب بعيداً في مسألة تعديل الطائف لكنه في الوقت نفسه لم يكن يرغب بالذهاب الى اشتباك سياسي مع اي من القوى او الاطراف السياسية او المذهبية، لذلك طرح نصرالله قبل سنوات فكرة المؤتمر التأسيسي ليعود ويسحبها.
وتشير المصادر الى ان الحزب يمهد لما بعد الإنهيار الذي نمر به، وهو يعتبر ان المكونات الاخرى ستكون الاكثر تأثراً على المستوى الأمني والمعيشي والاقتصادي، في حين ان تحضيراته واستعداداته ستخفف من وطأة الكارثة في الساحة الشيعية، او الاصح ان المجتمع الشيعي الذي سيتأثر حتماً، سيكون الأقل تأثراً مقارنة بغيره، وعليه فهو سيخرج من هذه الأزمة الأقدر على الاستثمار بها.

وتلفت المصادر الى ان أمرين قد يعتبرهما الحزب سببا منطقياً للذهاب نحو التعديل، الأول الانتصار في سوريا، وهو النصر الذي لم يقرشه الحزب حتى اللحظة، وبما ان تقريش الحزب لهذا النصر غير ممكن بساحات اخرى فإن تقريشه في الساحة اللبنانية لا يكون الا بما يشبه او يعادل المؤتمر التأسيسي. اما الامر الثاني فهو الحرب المالية التي يستعمل الاميركيون فيها ادوات داخلية من الدولة العمقية، لذلك فإن ثمن الصمود وربما تخطي هذه الأزمة سيكون السيطرة على جزء من هذه الدولة وتبديل قواعد هذه الصيغة لصالح الشيعة عموماً.

يتجنب الحزب الحديث بهذا المنطق، لكنه في الواقع أجل الدخول في مسألة تعديل الصيغة بعد الحرب السورية ربما لانه حصل على ما يعادلها عملياً، ايصال ميشال عون الى رئاسة الجمهورية، الأمر الذي ادى عملياً الى اضطرابات دستورية حقيقية بين رئاسة الجمهورية والحكومة.

اليوم يدخل "الحزب" جدياً باب التلويح بتعديل الصيغة، مما قد يفتح نقاشاً حقيقياً في الساحة اللبنانية في ظل الحراك الشعبي المتنامي، لكن السؤال هل يعطي الانهيار المقبل ترف الذهاب الى مثل هذه النقاشات؟

ترى المصادر ان الحزب قد يكون في اطار لعب لعبة التفاوض وتحسين الشروط والتلويح بأوراق القوة، لمنع الاميركيين من الذهاب بعيداً في العقوبات وفي منع انقاذ البلد، اذ ان تغيير الصيغة لن تكون في مصلحة نفوذ واشنطن، مثلها مثل فتح الحدود مع سوريا والتوجه شرقاً، مثلها مثل الانهيار الكامل الذي قد يستفيد منه "حزب الله". قد يكون ما يحصل هو رفع للسقف خلال المفاوضات ليس الا.
المصدر: خاص "لبنان 24"
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان