الضياع يُسيطر على القوى السياسية.. هيل والشروط الأميركية: المساعدات أو العقوبات   -   مقاتلات فرنسية شرق المتوسط.. ماكرون: سنعزز حضورنا هناك   -   كيف علّق حماده على قبول مجلس النواب استقالته؟   -   الدولار ينخفض بشكل كبير في السوق السوداء.. إليكم سعر الصرف   -   عقوبات أميركية جديدة على حزب الله عقب انفجار المرفأ... باسيل أول المستهدفين   -   ما علاقة صبحي الطفيلي بالتحركات الشعبية؟!   -   الحكومة بيد هيل.. وصواريخ "حزب الله" من اختصاص شينكر   -   أردوغان مهاجماً ماكرون: يريد استعمار لبنان وزيارته الأخيرة استعراضية!   -   "الدخان الأبيض" تصاعد أخيراً… هذا هو المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ!   -   ترامب: اتفاق سلام بين الاحتلال والإمارات.. وتعليق لضم الضفة   -   على اللبنانيين أن يشدّوا الأحزمة.. كل المفاجآت واردة حتى تشرين!   -   بعد أخبار عن إطلاقها الرصاص المطاطي على المتظاهرين… قوى الأمن توضح   -  
التدخل التركي في لبنان حاصل أم مضخّم؟
تمّ النشر بتاريخ: 2020-07-08
في زحمة  تعقيدات المشهد اللبناني، برز التدخل التركي في الاونة الاخيرة، حيث قيل الكثير، مع  تتضارب المعلومات حول حقيقة نوايا تركيا بالدخول إلى الملعب اللبناني عبر استغلال الازمة الخانقة، ما يطرح علامات استفهام عديدة أهمها  عم اذا كان التدخل التركي حاصلا فعلا ام جرى تضخيم الأمر من أجل استثماره ضمن الاجواء المحتدمة داخليا و إقليميا.
 
كما أتت مفاجأة مطلع الاسبوع المنصرم لتعزز الشكوك مع مصادرة الأجهزة الأمنية شحنات من الدولار الاميركي كانت معدة للدخول إلى لبنان من بوابة المطار، حيث تفيد معلومات خاصة عن احتجاز 3 أشخاص سوري و تركيين على ذمة التحقيق بعد محاولتهم إدخال حقائب المال خلال يومين متتالين عبر طيران خاص. و ما يثير الاستغراب إدخال ما  يقارب 10 ملايين دولار  في عز أزمة السيولة و فقدان العملة الصعبة  والمبادرة إلى التصريح عنها في المطار ما يعطي للحادثة أهمية بالغة. 

تنفي مصادر مطلعة  ارتباط قضية إدخال الدولارات بدخول تركيا على الخط ولعب دور مباشر في العمق اللبناني بعد أحداث 17 تشرين الاول، وعلى حد توصيف احد المطلعين فإنه من  الغباء البالغ أن تقدم السلطات التركية على محاولة إدخال مبالغ مالية ضخفة بهذا الشكل المكشوف، علما أن من يعرف تركيا جيدا  يدرك ابتعادها عن نهج التمويل المباشر وتوزيع الحقائب المالية. 

لكن كل هذا لا يلغي الشكوك عن أصابع تركية تحاول اللعب على حبال الازمة الحاصلة في لبنان، وتدور شكوك حقيقة حول أهداف حركة بهاء الحريري وارتباطها بدعم تركي مزعوم، سواء  من خلال رأس "المنتديات" المحامي نبيل الحلبي المقرب جدا من حزب "العدالة والتنمية" أو عبر أشخاص في طرابلس يؤيدون تركيا وقد اضحوا العامود الفقري لتنظيم "المنتديات" في المدينة وباشروا العمل داخل الأحياء الشعبية تحديدا.

الاجواء التركية لا تعكس صورة واضحة. ففي حين توافرت معلومات لـ"لبنان 24" عن رسائل تولى ايصالها  إلى زعيم تيار "المستقبل" سعد الحريري سفير تركيا في لبنان هاكان تشاكل تضمنت عدم رغبة بلاده بتجاوز الأصول والاعراف الديبلوماسية بالتعامل مع لبنان، مع التشديد على الصداقة التي تربط اردوغان بسعد للحريري، والذي تدفع تلقائيا نفى أي دور لتركيا برعاية حركة بهاء الحريري المستجدة.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 33 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان