جنون الدولار.. هذه تسعيرة السوق السوداء صباح الإثنين   -   انتحار شاب في صيدا!   -   سمير وستريدا جعجع غادرا إلى أوروبا   -   دخل بتفاصيل التفاصيل: ماكرون يترك لبنان معلقاً للانتخابات الأميركية.. وخياران امام حزب الله   -   هل دخلنا فعلًا في قلب "جهنم"؟   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين 28 أيلول 2020   -   عون الغى اجتماعا كبيرا كان سيجمع عشرات المسؤولين.. باشر درس كل الخيارات!   -   جعجع في رسالة إلى "المستقبل" و "الإشتراكي": للإستقالة من مجلس النواب   -   8 آذار: لحكومة سياسية   -   سلعٌ زادت أسعارها 400%.. الدولار المرتفع وزيادة التضخم يهزان الأسواق!   -   من هما شهيدا الجيش في الهجوم الإرهابي على مركز عرمان - المنية؟ (صورة)   -   السيناريو الضائع   -  
صاروخ إسرائيلي قصف المعبر 12؟ إليكم جديد التحقيقات
تمّ النشر بتاريخ: 2020-08-10
كتبت مرلين وهبة في صحيفة "الجمهورية" تحت عنوان "الفساد انفجر"... وهذه معطيات التحقيق الأولية": "دمغَ الانفجار الضخم الذي زلزلَ بيروت في 4 آب 2020 تاريخ لبنان المعاصر ببصمة سوداء أنهى بها مئويته الاولى، فحجم الاضرار التي خلّفها مادياً ومعنوياً وانعكاسه عالمياً أفقَد لبنان، وليس عاصمته فقط، كثيراً من بريقه... وبحسب البعض فإنّ العوامل السلبية فاقت فداحة الأضرار التي سببتها الغارات الاسرائيلية على لبنان، أمّا الأشد إيلاماً اذا ما أثبتت وقائع التحقيقات أنّ المسبّب أو السبب، هو إهمال السلطة وفساد النظام القائم وليس العدو، ويكون الذي انفجر في 4 آب ليس سوى الفساد بعينه عندما ضاقت به المساحات والمطارح فلم يعد يتّسع حتى الى الاختباء، فانفجر قاذفاً بالمسؤولين عنه الى حد «المقصلة».
 
أثناء التحقيق لا تُستبعد اي فرضية، فالفرضيات كلها محتملة، من فعلٍ قصدي او غير مقصود، وإنّ المعطيات وحدها هي التي تستبعد فرضيات او تؤكد اخرى وتقدّم فرضية على أخرى.

بالنسبة الى الفرضية التي تقول انّ التفجير كان مقصوداً، علمت «الجمهورية» أنّ النيابة العامة التمييزية أمرت بالتحقيق في احتمال قيام الطيران الاسرائيلي بهجوم من الاجواء اللبنانية على موقع الانفجار، وهل كان هذا الطيران يحلّق في أجواء بيروت ساعة الانفجار، وذلك باعتماد ما رَصده الطيران المدني في مطار بيروت والطيران العسكري للجيش اللبناني، فتبيّن انه لم يكن هناك طيران اسرائيلي لحظة الانفجار في بيروت، بل كان هناك طيران إسرائيلي في الجنوب. لذلك طالبت النيابة العامة التمييزية إجراء دراسة محليّة لمعرفة ما اذا كانت الصواريخ الاسرائيلية، في حال أُطلقت من الجنوب، تصل الى بيروت وتصيب المرفأ، الّا انّ اجابة الجيش عن هذا السؤال استبعدت هذا الاحتمال.
النيابة العامة التمييزية، وبحسب مصادر موثوق بها، عادت وطلبت تأكيداً من الأقمار الاصطناعية الاميركية اذا رصدت اي هجوم صاروخي على المرفأ او اي أمر مُشابه، غير أن الاجابة الحاسمة عن هذا السؤال لم تُعرف بعد.

النيابة العسكرية طالبت أيضاً بدراسة للاتصالات الهاتفية، أي داتا الاتصالات في المنطقة، او اي تحرك مشبوه على الارض لحظة الانفجار. وطلبت، بحسب المصادر نفسها، دراسة عن التربة وهل هناك أي مواد اخرى غير المواد المتفجرة التي وجدت في ساحة الانفجار ومحيطه؟". لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 57 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان